خالد صلاح

مقتل عسكرى أمريكى واثنين آخرين فى هجوم على قاعدة فى كينيا

الأحد، 05 يناير 2020 10:01 م
مقتل عسكرى أمريكى واثنين آخرين فى هجوم على قاعدة فى كينيا حركة الشباب
رويترز ووكالات الأنباء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال بيان للجيش الأمريكى، أن عسكري أمريكي ، واثنين من المتعاقدين مع الجيش الأمريكي ، قتلوا في هجوم لحركة الشباب على قاعدة في كينيا. وكان الجيش الأمريكى، أكد أن الوضع فى المطار الكينى - الذى تستخدمه القوات الأمريكية غير مستقر، وذلك بعدما شنت حركة الشباب الصومالية الإرهابية هجومًا على قاعدة عسكرية تستخدمها القوات الأمريكية والكينية، وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا - في بيان مقتضب أوردته شبكة (إيه بي سي) نيوز الأمريكية اليوم الأحد "إن مطار (ماندا باى) ما زال يجري تأمينه بشكل كامل"، فيما لم يذكر البيان إذا ما سقط أيه قتلى من جانب القوات الأمريكية أو الكينية.

 

يُذكر أن القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا قد أكدت، في وقت سابق اليوم، وقوع هجوم بمعسكر (سيمبا) الكائن في مقاطعة (لامو) بكينيا.

ووصف المتحدث باسم القيادة العسكرية الكولونيل كريستوفر كارنز مزاعم حركة الشباب المسلحة بشأن إلحاق خسائر فادحة خلال هذا الهجوم بأنها "مبالغ فيها بشدة".

من جهتها.. أعلنت حركة الشباب الصومالية الإرهابية مسؤوليتها عن هذا الهجوم الذي قالت السلطات الكينية إنه تم التصدي له وقتل أربعة مسلحين خلاله.

 

وكان الجيش الكينى ،  أكد اليوم الأحد، أنه لم تقع أية إصابات في جانب القوات الكينية أو الأمريكية بعد الهجوم الذي شنه مسلحو (حركة الشباب) فجر اليوم استهدف قاعدة ماندا ماجوجونى البحرية العسكرية التى تستخدم من قبل القوات الأمريكية والكينية فى منطقة لامو، وذكر الجيش - في بيان نقلته صحيفة (نيشن) الكينية على موقعها الإلكتروني - أن 4 من مسلحي حركة الشباب قد لقوا حتفهم إثر الهجوم على القاعدة العسكرية حيث حاولوا الدخول إلى القاعدة عبر مهبط الطائرات.

 

على جانب متصل، نقلت شبكة (ايه بي سي) الأمريكية عن مفوض مقاطعة "لامو" الكينية إيرونجو ماشاريا قوله إنه تم اعتقال 5 من المشتبه بهم على خلفية الهجوم ، ويجرى حاليا استجوابهم.

 

ويأتي الهجوم بعد أسبوع واحد فقط من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية أنها نفذت غارات جوية في الصومال أسفرت عن مقتل أربعة إرهابيين من حركة الشباب في أعقاب انفجار سيارة مفخخة أسفرت عن مقتل 79 شخصًا في مقديشو مؤخرًا.

 

يشار إلى أن حركة "الشباب" المسلحة تستهدف الأراضي الكينية بشكل دوري وذلك منذ أن أرسلت كينيا قوات عبر الحدود لقتال هؤلاء المسلحين في معقلهم بالصومال في أكتوبر 2011.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة