خالد صلاح

ميسي وسواريز يقدمان الهدايا لأطفال مستشفيات كتالونيا.. فيديو

الأحد، 05 يناير 2020 08:20 م
ميسي وسواريز يقدمان الهدايا لأطفال مستشفيات كتالونيا.. فيديو ميسي مع أحد الاطفال
كتب سيد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

زار نجما فريق برشلونة الإسبانى ليونيل ميسى ولويس سواريز إحدى مستشفيات الأطفال فى المدينة الكتالونية، بهدف بث الفرح في قلوب هؤلاء الأطفال، وتقديم الهدايا لهم.

وشارك ميسى وسواريز اللعب والمرح مع الأطفال المرضى، وقدما لهما الهدايا احتفالات بحلول العام الميلادى الجديد.

وكان الثنائى قد شاركا فى تعادل برشلونة أمام إسبانيول 2-2 مساء السبت فى الجولة الـ 19 من الليجا الإسبانية.

وحقق فريق برشلونة أسوأ انطلاقة منذ 12 عاماً فى مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا"، بعدما سقط فى فخ التعادل الإيجابى 2/2 أمام إسبانيول فى مباراة "ديربى كتالونيا" التى جمعتهما مساء أمس على ملعب "باور 8"، ضمن منافسات الجولة الـ 19 من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا"، فى الوقت الذى يستعد فيه للسفر إلى المملكة العربية السعودية للمشاركة فى بطولة كأس السوبر الإسبانى، حيث يفتتح مشواره بمواجهة أتلتيكو مدريد الخميس المقبل.

وذكرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن برشلونة حصد 40 نقطة فى الدور الأول بمسابقة الدورى الإسبانى "الليجا"، وعلى الرغم من تتويجه بطلاً للشتاء، إلا أنها تعتبر الانطلاقة الأسوأ فى تاريخ البارسا منذ عام 2008.

فى حين كان الرقم الأفضل لفريق برشلونة خلال تلك الفترة فى موسم 2012-2013 تحت قيادة المدرب الراحل تيتو فيلانوفا، عندما حصد 55 نقطة فى الدور الأول من عمر مسابقة الدورى الإسبانى "الليجا" فى ذلك الوقت.

وكان فريق إسبانيول المبادر بالتسجيل عن دافيد لوبيز فى الدقيقة 23 قبل أن يرد برشلونة بهدفين عن طريق لويس سواريز وفيدال فى الدقيقتين 50 و59 على التوالى، قبل يتمكن الصينى وو لى من تسجيل هدف التعادل لفريق إسبانيول فى الدقيقة 88 من عمر المباراة التى شهدت طرد فرينكى دى يونج لاعب برشلونة فى الدقيقة 75 وهو الطرد الأول فى مسيرة اللاعب الكروية، ورفع برشلونة رصيده إلى 40 نقطة ليتقاسم الصدارة مع ريال مدريد، بينما بقى إسبانيول فى ذيل الترتيب برصيد 11 نقطة.

وخاض فريق برشلونة 10 مباريات خارج ملعب "كامب نو" فى مسابقة الدورى الاسبانى "الليجا" هذا الموسم، اكتفى خلالها بتحقيق الفوز فى 4 مباريات فقط، وتعادل فى ثلاث لقاءات وخسر فى مثلها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة