خالد صلاح

العلاج ممنوع عن مساجين تركيا.. تعرف على أساليب قمع أردوغان لشعبه

الإثنين، 06 يناير 2020 02:23 م
العلاج ممنوع عن مساجين تركيا.. تعرف على أساليب قمع أردوغان لشعبه سجون تركيا
كتب محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال مراد تشيبني نائب إزمير عن حزب الشعوب الديمقراطي، إن تركيا تشهد انتهاكات حقوق الإنسان في سجن بنيان المغلق بمدينة قيصرى، ويمنعون المعتقلين من العلاج، ويرفضون إعطاءهم الصحف، مشيرا إلى أنهم يسمحون للمرضى بالذهاب إلى المستشفى متأخرين، ولا يعطونهم علاجهم، مستشهدًا بحالة «زنون أورتا»، وهو مريض فى السجن مصاب بالسكرى من الفئة الثانية وتسوء حالته بشكل مستمر ولا يتلقى العلاج الكافي.

وأضاف  النائب التركي المعارض، أن هناك مريض آخر يدعى فرحات تشاكى، الرئيس المشارك لبلدية موش التابع لحزب الشعوب الديمقراطي، مصاب بارتفاع الضغط، ودائمًا ما يتم استجوابه من قبل الحراس أثناء ذهابه إلى المستشفى، وذلك حسبما نشر موقع تركيا الآن.

وقال «تشيبني» إن الحراس يعتدون بالضرب على المعتقلين، دون أن توجه إليهم أية عقوبات، ولا يتم الرد على الاعتراضات والالتماسات ضد انتهاكات حقوق الإنسان فى السجون، بل على العكس، زادت الضغوطات والاضطهادات.

ونظمت قوات مكافحة الإرهاب عملية فى مدن مانسيا وقونيا وآيفون قاراهيصار وأضنة، بناء على  تعليمات من مكتب المدعى العام بمدينة أضنة التركية، في إطار التحقيقات الموجهة ضد جماعة جولن، وكذلك من يمدهم بالموارد المالية، واعتقلت القوات التركية 11 شخصًا مشتبهًا بهم، من 17 شخصًا صدر قرار باعتقالهم، كما تم طُرد 10 موظفين في بلدية مازيداغي بمحافظة ماردين التركية، التي عُزل منها رئيس البلدية وعُين وصي نيابة عنه، بسبب «تحقيق أمني».

وتشهد تركيا منذ محاولة الانقلاب «المزعومة»، في 15 يوليو 2016، سجلًا مخجلًا من الانتهاكات لحقوق الإنسان في تركيا، شملت اعتقالات وحالات تعذيب، كان للأطفال نصيب كبير منها، حيث ألقي القبض على الصغار برفقة آبائهم وأمهاتهم ليقضوا فترات طفولتهم في السجون.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة