خالد صلاح

المرور: حرم آمن ومنع انتظار السيارات بمحيط الكنائس استعداد لأعياد الميلاد

الإثنين، 06 يناير 2020 12:07 م
المرور: حرم آمن ومنع انتظار السيارات بمحيط الكنائس استعداد لأعياد الميلاد تأمين الكنائس قبل الاحتفال بعيد الميلاد المجيد-أرشيفية
كتب عبد الرحمن سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حافظت إدارات المرور على منطقة آمنة بمحيط كل كنيسة كحرم آمن لها يمنع تواجد أو مرور أية سيارات أو دراجات بخارية بها، مع قيام خبراء المفرقعات بالتمشيط المستمر لها كإجراء احترازى دورى، لتحقيق أعلى درجات التأمين لدور العبادة المسيحية، بالتزامن مع اقتراب أعياد الميلاد التى كانت تقام فى عدد منها حتى ساعة متأخرة من الليل.
 
كما تقوم إدارات المرور بعمليات رفع للسيارات المتروكة بمحيط الكنائس ومنع الانتظار الخاطئ بالشوارع القريبة منها، كما كثفت  الادارة العامة للمرور، من انتشار الخدمات المرورية علي الطرق السريعة، وشن الحملات المرورية مثل حملات الرادار وحملات الكشف عن متعاطي المواد المخدرة، استعدادا لاعياد الميلاد وتأمين رحلات المواطنين
 
كما نشرت سيارات الدفع الرباعي والأقوال الأمنية المتحركة والدارجات البخارية وسيارات الإغاثة المرورية لمواجهة أي أعطال، وتم التنسيق مع إدارات المرور على مستوي الجمهورية من خلال غرفة العمليات بعمل حرم آمن أمام الكنائس خلال الاحتفالات, كما تم نشر رجال مباحث المرور.
 
ونشرت الإدارة العامة للمرور، العديد من الخدمات المرورية بجميع الطرق الرابطة يين المحافظات، بالتواجد المكثف لكافة الخدمات الأمنية على الطرق السريعة، وتشديد الحملات على السيارات، لتأمين رحلات المواطنين خلال احتفالات أعياد الميلاد.
 
كما كثفت إدارة المرور من تواجد الخدمات سيارات الإغاثة والدفع الرباعى أعلى الطرق، مع تكثيف حملات الرادار والكشف عن الإطارات، والكشف عن متعاطى المواد المخدرة أثناء القيادة، لمنع وقوع أى حوادث مرورية أعلى المحاور، مع ملاحظة حركة السيارات ومراقبتها بواسطة الكاميرات.
 
وعززت الإدارة العامة لمرور القاهرة والجيزة، من انتشار الخدمات المرورية بمحيط الكنائس لعمل حرم آمن ومنع الانتظار الخاطئ للسيارات، مع تفتيش السيارات المتروكة، بالتنسيق مع إدارتى الحماية المدنية، بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية وأعياد الميلاد، مع فرض الأكمنة الثابتة والمتحركة على كافة الطرق الداخلية والرابطة بين المحافظات.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة