خالد صلاح

فى مثل هذا اليوم.. استشهاد النقيب ضياء فتحى أثناء تفكيك عبوة ناسفة.. صور

الإثنين، 06 يناير 2020 04:53 م
فى مثل هذا اليوم.. استشهاد النقيب ضياء فتحى أثناء تفكيك عبوة ناسفة.. صور النقيب ضياء فتحى
الشرقية - فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا أحد يستطيع أن ينسى مشهد البطل النقيب ضياء فتحى، ابن محافظة الشرقية، فى يوم 6 يناير من عام 2015 وهو يتحرك بشجاعة نحو قنبلة زرعها أعضاء من جماعة الإخوان الإرهابية على بعد 15 مترا من الباب الرئيسى لقسم شرطة الطالبية فى شارع الهرم التابعة لمديرية أمن الجيزة، لتفكيكها، فتنفجر به ويتطاير جسمه فى الهواء، فى مشهد أبكى الجميع ولا ينسى من ذاكرة من شاهده، عندما قرر الضابط أن يفدى الأبرياء فقدم روحه.

يذكر أن الشهيد ضياء فتحى من مواليد قرية التلين مركز منيا القمح محافظة الشرقية، وأكدت والدة الشهيد "ضياء" فى أكثر من مرة أنها تفخر بتقديم أغلى ما تملك فداء للوطن الغالى، وأنه ضحى بنفسه لإنقاذ المواطنين الأبرياء وسوف تظل مصر مرفوعة الرأس، كما أن الشهيد قد تعرض للموت أكثر من ثلاث مرات قبل استشهاده، إذ انقلبت سيارته مرتين فى مأموريات عمل، ونجا بأعجوبة من محاولة اغتيال فى سيناء، لكن شاء القدر فى المرة الرابعة أن يُسجّل اسمه فى قوائم الشرف والبطولة والفداء.

وكان "ضياء" متزوجا وأبا لطفلة عمرها 4 أشهر، لحظة استشهاده، وأصرت أسرة الشهيد على حضور الطفلة لحظة تشيع جثمان، الذى شيع فى جنازة عسكرية وشعبية مهيبة شارك فيها الآلاف من أبناء منيا القمح بحضور القيادات الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

وتقديرا لشجاعته وجهوده فى حماية الوطن واستجابة لمطالب أهالى القرية الذين يعتنزون بشهداء الواجب اعترافًا بجميلهم فى بذل أرواحهم فى سبيل الوطن، قررت محافظة الشرقية، إطلاق اسم ضابط الشرطة الشهيد ضياء فتحى عبد الجواد، على مدرسة "التلين الابتدائية رقم 4" بقرية "التلين" مركز منيا القمح.

 

 

النقيب ضياء فتحى  (2)
النقيب ضياء فتحى 

 

النقيب ضياء فتحى  (3)
النقيب ضياء فتحى

 

النقيب ضياء فتحى  (1)
النقيب ضياء فتحى 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة