خالد صلاح

النضارة واكله نص وشهم.. كيم كاردشيان وزوجها كانى ويست فى صورة جديدة

الثلاثاء، 07 يناير 2020 10:10 ص
النضارة واكله نص وشهم.. كيم كاردشيان وزوجها كانى ويست فى صورة جديدة كيم كاردشيان
كتب ـ آسر أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شاركت نجمة تليفزيون الواقع الأمريكى كيم كاردشيان، متابعيها بصورة جديدة بصحبة زوجها المغنى العالمي كانى ويست، عبر حسابها الشخصي بموقع الصور انستجرام، وظهرا فيها وهما يرتديان نظارات شمسية كبيرة الحجم أخفت معظم ملامحهما، ونجحت في حصد أكثر من مليون ونصف المليون لايك خلال ساعات قليلة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

🍪

A post shared by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

وحرصت النجمة البالغة من العمر 39 عاماً، على مشاركة جمهورها مؤخراً بعد صورها من دولاب الذكريات، فنشرت أول أمس، صورة لها من فترة المراهقة، قبل خوضها تجارب عمليات التجميل، لتلقى إعجاب جمهورها بشكل كبير اللذين حرصوا على كتابة تعليقات وصلت لعشرات الآلاف وتخطى عدد الإعجابات لأكثر من 2.7 مليون.

يشار إلى أنه قبل أيام، تعرضت نجمة تليفزيون الواقع، كيم كاردشيان، لاتهام من جانب أحد المغردين على "تويتر"، الذى زعم أنها أهدت ابنتها الكبرى نورث ويست، القميص الملطخ بالدماء الذى كان يرتديه الرئيس جون إف كينيدى عندما تم اغتياله، حيث اختلق شخص قصة مزيفة حول شراء "كيم" القميص.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

Baby K

A post shared by Kim Kardashian West (@kimkardashian) on

وكتب صاحب القصة الزائفة، تغريدة عبر "تويتر"، قال فيها: "ربما كان الأمر الأكثر إثارة للدهشة هو أنها أعطت ابنتها القميص الذى كان يرتديه الرئيس جون كينيدى عندما أطلق عليه الرصاص وقتل"، متسائلاً: "ما الذى ستفعله نورث ويست مع قميص JFK الدموي؟ ولماذا لا يوجد فى المتحف؟"، واختتم تغريدته قائلاً: "ولكن بغض النظر عن الدافع وراء الهدايا، هناك شيء واحد مؤكد: كاردشيان ويست تبنى أرشيف جحيمى لابنتها من الأزياء".

وسرعان ما نقلت مجلة للموضة التغريده ونشرتها فى تقرير لها، فأعادت كاردشيان نشر تغريده الموقع والتغريده الأصلية، وعلقت عليها قائلة: "WOW.. واضح أنها قصة وهمية، لم أحصل على قميص JFK .. إنها مزحة مريضة قام أحد الأشخاص بتغريدها كقصة مزيفة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة