خالد صلاح

بعد ساعات من هجوم إيران على قواعد أمريكية.. سقوط صاروخين بالمنطقة الخضراء ببغداد والسفارة الأمريكية تطلق صافرات إنذار.. وسكاى نيوز: الانفجارات قوية.. وخارجية السعودية: بغداد تحتاج لأبنائها الحكماء لتجنب الحرب

الخميس، 09 يناير 2020 01:02 ص
بعد ساعات من هجوم إيران على قواعد أمريكية.. سقوط صاروخين بالمنطقة الخضراء ببغداد والسفارة الأمريكية تطلق صافرات إنذار.. وسكاى نيوز: الانفجارات قوية.. وخارجية السعودية: بغداد تحتاج لأبنائها الحكماء لتجنب الحرب العراق
كتب أيمن رمضان – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
بعد ساعات قليلة من الهجوم الصاروخى الإيرانى الذى طال قواعد للقوات الأمريكية فى العراق، اشتعلت الأوضاع مجددا فى العراق بإطلاق صواريخ على المنطقة الخضراء ببغداد ، فيما أطلقت السفارة الأمريكية صافرات إنذار، حيث أفادت فضائية الحدث نقلاً عن مصادر لها، بسقوط صاروخين على المنطقة الخضراء وسماع صافرات إنذار في بغداد.
 
وأكدت القناة أن وسائل الإعلام العراقية تتداول أخبار حول "سماع دوى انفجار فى المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد"، فيما أكد مراسل الحدث انطلاق صافرات الإنذار فى السفارة الأمريكية فى المنطقة الخضراء، وفى سياق آخر قالت القناة إن هناك تحليقا كثيفا لطائرات التحالف الدولى غرب الأنبار بعد عبور ميليشيا حزب الله العراقي من سوريا.
 
وفى سياق متصل، أكدت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، سقوط 3 صواريخ داخل المنطقة الخضراء الشديدة التحصين وسط بغداد، حيث مقر السفارة الأميركية، بحسب ما أفاد مصدر أمني، في ثالث هجوم من نوعه منذ مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بغارة جوية أميركية الأسبوع الماضي، حيث سمع شهود عيان دوي الانفجارات في وسط العاصمة، أعقبه صوت صفارات الإنذار في المنطقة الخضراء، وذلك بعد 24 ساعة من هجوم صاروخي شنّته إيران على قاعدة عسكرية تضمّ جنوداً أميركيين في غرب العراق.
 
وتابعت شبكة سكاى نيوز: أفاد شهود عيان بأن الانفجارات هي الأقوى في سلسلة الهجمات على المنطقة الخضراء، إلا أن بيانا للجيش العراقي أكد سقوط صاروخي كاتيوشا لكن دون وقوع أي ضحايا.
 
ومن جانبه قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، إن المملكة العربية السعودية ستقف دوما مع كل جهود تحقيق الأمن والاستقرار للعراق، وتابع:"العراق بلد عربي شقيق وهو أحوج ما يكون لتكاتف أبنائه الحكماء لتجنيبه الحرب".
وأشار إلى أن بلاده لا ترغب فى رؤية مزيد من التصعيد فى التوترات بالمنطقة فى لحظة بالغة الخطورة، وذلك بعد مقتل قاسم سليمانى القائد بالحرس الثورى الإيرانى فى ضربة أمريكية بطائرة مسيرة يوم الجمعة الماضية، وقال الأمير فيصل بن فرحان، إن المملكة حريصة كل الحرص على عدم حدوث أى تصعيد فى الوضع بالمنطقة، وإنه ينبغى الانتباه إلى المخاطر التى تحدق بالأمن العالمى وليس أمن المنطقة فحسب.
فيما قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، إن السعودية تنظر للأوضاع في العراق باهتمام وحرص، وتعمل لإبعاد هذا البلد الشقيق عن منزلقات الاقتتال والحرب.
 
وأضاف الجبير في تغريدة على تويتر: "ستقف المملكة إلى جانب العراق ليتجاوز كل ما يهدد أمنه واستقراره وانتمائه لعروبته."
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة