خالد صلاح

الأزهر مشاركًا باليوم الدولى للمسنين: الإسلام حث على الاهتمام بكبار السن ورعايتهم

الخميس، 01 أكتوبر 2020 01:04 م
الأزهر مشاركًا باليوم الدولى للمسنين: الإسلام حث على الاهتمام بكبار السن ورعايتهم المسنين
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

احتفل الأزهر الشريف باليوم الدولى للمسنين، الذى يوافق اليوم الأول من أكتوبر، مؤكدا أن هذا اليوم يهدف إلى لفت الانتباه إلى هذه الفئة العمرية التى كافحت من أجل شباب اليوم وإبراز دورهم فى تنمية المجتمعات.

وقالت الصفحة الرسمية للأزهر عبر فيسبوك،: "يهدُفُ اليومُ الدوليُّ للمُسنِّينَ إلى لَفْتِ الانتباهِ إلى هذه الفِئةِ العمريَّةِ التي كافحتْ من أجلِ شبابِ اليومِ وإبرازِ دَوْرِهم في تنميةِ المجتمعاتِ، بالإضافةِ إلى التَّوعيةِ برعايةِ كبار السِّنِّ وتوفيرِ كافةِ الرعايةِ المناسبةِ لهم".

120413374_3895346977146033_5556108354200012450_o
 
وقد أشارَ القرآنُ الكريمُ إلى أن حياةَ الإنسانِ إنَّما هي قوةٌ بين ضعفينِ، قال تعالى: ﴿الله الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ﴾ [الروم: 54].

وحثَّ الإسلامُ على الاهتمامِ بكبار السن ورعايتِهم وتوقيرِهم وإنزالهم منازلَهم، فثبتَ عنه صلَّى الله عليه وسلَّم أنه قال: «مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا، وَيَعْرِفْ حَقَّ كَبِيرِنَا فَلَيْسَ مِنَّا» رواه أبو داودَ.

وعن أبي موسى الأشعريِّ رضي الله عنه أنه صلَّى الله عليه وسلَّم قالَ: «إِنَّ مِنْ إِجْلَالِ اللهِ إِكْرَامَ ذِي الشَّيْبَةِ الْمُسْلِمِ» رواه أبو داودَ.

Capture

ويحيى العالم، اليوم الخميس، الذكرى الثلاثين لليوم الدولى للمُسنين، حيث كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أعلنت فى قرارها 106/45 فى ديسمبر 1990، اعتبار يوم الأول من أكتوبر بوصفه اليوم الدولى للمسنين، وجاء هذا الإعلان لاحقًا على مبادرة خطة العمل الدولية لرعاية كبار السن التى اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة فى قرارها 51/37 فى ديسمبر 1982.

وفى عام 1991 اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة، بموجب قرارها 91/ 46، مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بكبار السن، وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى أنه مع حلول عام 2050 سيكون 16% من عدد سكان العالم أكبر من سن 65 سنة، أى بزيادة 7% عن عام 2019، أما فى أوروبا وأمريكا الشمالية فمن المتوقع أن يكون ربع سكانها ممن هم فوق سن 65 سنة.

تجدر الإشارة إلى أن تركيبة سكان العالم كانت قد تغيرت بشكل كبير فى العقود الأخيرة بسبب تقدم نظم الرعاية الصحية فبين عامى 1950 و2010، ارتفع متوسط العمر المتوقع فى جميع أنحاء العالم من 46 إلى 68 عامًا.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة