خالد صلاح

رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا يكشف تأهيل الطلاب لسوق العمل: طبقنا نظام التعليم الهجين قبل أزمة كورونا.. استحدثنا كلية لمعلمى طلاب القدرات الخاصة.. ويؤكد: الجامعات الأهلية ستشعل المنافسة مع نظيراتها الخاصة

السبت، 10 أكتوبر 2020 11:02 م
رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا يكشف تأهيل الطلاب لسوق العمل: طبقنا نظام التعليم الهجين قبل أزمة كورونا.. استحدثنا كلية لمعلمى طلاب القدرات الخاصة.. ويؤكد: الجامعات الأهلية ستشعل المنافسة مع نظيراتها الخاصة الدكتور محمد العزازى رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا
ماجد تمراز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محمد العزازي رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن التعليم الهجين يجمع بين التعليم عن بعد والتعليم التقليدي، بحيث يتمكن الطالب من حضور محاضراته عبر الإنترنت ومن خلال حضور المحاضرات في الجامعة، وهو تفعيل التعليم الرقمي التفاعلي، وهذا النظام كانت تعمل به جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا قبل أزمة فيروس كورونا.

وأضاف "العزازي": "هذا النوع من الدراسة بدأ في أمريكا الشمالية قبل سنوات، وكان الطالب بيقدر ياخد فكرة كويسة عن المحاضرة قبل حضورها، بحيث تكون المحاضرة اللي هيحضرها في الجامعة تبقى حلقة نقاش، وإحنا عندنا في الجامعة الدكاترة متعودين على هذا النوع من التعليم بشكل كبير، ولما جت جائحة كورونا أتاحت تطبيقه بشكل موسع في الجامعة".

وقال: "بنهتم جدا بتأهيل الطالب لسوق العمل، لأن العملية التعليمية لا تقتصر على نقل المعارف فقط، وإنما تنمية وتطوير المهارات لدى الطالب، ولدينا كتاب خاص بذلك، وهو كتاب تملكه الجامعة وتم وضعه من قبل عدد من المتخصصين في هذا المجال، وإحنا أول جامعة في مصر تنشئ كلية تربية الخاصة، وهي تقوم بتأهيل معلمي ذوي القدرات الخاصة، وبنخلي المحامي قادر على التواصل مع الطلاب من ذوي القدرات الخاصة، ولدينا استديوهات لطلبة إعلام، ونتيح لهم الفرصة للتدريب في القنوات الخاصة".

وأضاف: "الجامعات الأهلية ستزيد من حدة المنافسة مع الجامعات الخاصة، وستعمل على زيادة قدرة هذه الجامعات والارتقاء بالعملية التعليمية بصورة مستمرة، وعلى سبيل المثال الترتيب السنوي للجامعات في العالم، البعض يبحث عن ذلك التصنيف، ولدينا شريحة كبيرة في المجتمع بحاجة إلى تلك الجامعات، وأنا سعيد بافتتاح تلك الجامعات في مصر، وبأنادي بالتوسع في إنشاء جامعات حكومية".

وقال: "خلال تعليمي في إحدى الجامعات الأوروبية، كانت الفاعلية تأتي من خلال تقسيم الطلاب لمجموعات صغيرة ودخولهم في نقاش مع الأساتذة وهو ما سيؤدي لإثراء المعرفة لدى الطلاب، وهو ما نسعى لتطبيقه في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وعملنا كتاب كامل عن الثقافة المصرية للطالب، والجامعة يمكن أن تساهم في توسيع الثقافة لدى الطالب، من خلال النقاش والتفكر النقدي لأنه هو من يؤسس الشخص المبتكر وليس النظام التلقيني".

ومن جانبه، قال مختار الظواهري نائب رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إنه منذ بدء أزمة فيروس كورونا، لم يتم الاعتماد على مساعدة خارجية، وأن هناك لجنة للأزمات والكوارث ولجنة إشراف داخلي مسئولة عن النظافة في المدرجات والمكاتب، وتم تطبيق نظام في الجامعة بداية من بوابتها وحتى المكاتب، حيث تم تعقيم كل شيء، وتمكنت الجامعة من تصنيع بوابات التعقيم أيضا.

وأضاف الدكتور مختار الظواهري: "التعليمات اللي بعتها السيد وزير التعليم العالي، كنا بنطبقها من الأساس باحترافية شديدة ومهنية عالية، وكل كلية قدمت تصور، بحيث يتم تبني الطالب من أول ما بيدخل الجامعة لحد ما بيخرج، وتم توفير طاقم طبي كبير، بحيث يكون في 5 أفراد على كل بوابة، كل فرد منهم مسئول عن حاجة منفصلة عن الأخر، وهو عمل متكامل الكل شغال فيه.

وقال: "النظام اللي شغالين عليه بيتيح للطالب أنه يتطلع على كل شيء كأنه قاعد جوة المحاضرة".

جاء ذلك خلال لقائه مع الإعلامي محمد الباز ببرنامج "آخر النهار" الذي يذاع على قناة النهار، لمناقشة استعدادات الجامعات لاستقبال العام الدراسي الجديد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة