خالد صلاح

علماء: استمرار وجود الشريان المتوسط بالساعد بين المواليد دليل على تطور البشر

السبت، 10 أكتوبر 2020 05:00 ص
علماء: استمرار وجود الشريان المتوسط بالساعد بين المواليد دليل على تطور البشر حديثى الولادة-صورة ارشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشير دراسة جديدة إلى أن البشر ما زالوا يتطورون و بمعدل أسرع من أي وقت مضى خلال الـ 250 عامًا الماضية، حيث اكتشف العلماء زيادة طول أحد الشرايين في الساعد لدى المواليد، والذي كان  يختفي عادةً بعد حوالي ثمانية أسابيع من الولادة.

وحسب ديلى ميل يسمى ذلك بـ  الشريان المتوسط ​​ حيث يبدأ الهيكل بالاختفاء، ويتشكل شريانان آخران في مكانه ولكن  في حوالي ثمانينيات القرن التاسع عشر لم يختف هذا الشريان في 10٪ من السكان ، وبحلول القرن العشرين زادت الحالات إلى 30٪.

والآن يوجد هذا الشريان في 35 بالمائة من الأشخاص.

قال الدكتور تيجان لوكاس من جامعة فليندرز فى أستراليا: "منذ القرن الثامن عشر ، كان علماء التشريح يدرسون امتداد هذا الشريان عند البالغين وتظهر دراستنا أنه يتزايد بشكل واضح".

وأضاف:"بدأ الشريان يتزايد في حوالي ثمانينيات القرن التاسع عشر في 10٪ من السكان ، ولكن بحلول القرن العشرين ، زادت الحالات إلى 30٪. ووجد الفريق أن هذا الشريان موجود حاليًا في 35 بالمائة من الأشخاص ويتطور".

 

يمكن أن تكون هذه الزيادة ناتجة عن طفرات في الجينات المرتبطة بتطور الشريان المتوسط ​​أو مشاكل صحية لدى الأمهات أثناء الحمل ، أو كليهما في الواقع، إذا استمر هذا الاتجاه ، فإن غالبية الناس سيكون لديهم شريان متوسط ​​في الساعد بحلول عام 2100، يقترح الفريق وجود فوائد الشريان المتوسط ​​لأنه يزيد من إمداد الدم بشكل عام ويمكن استخدامه كبديل في العمليات الجراحية في أجزاء أخرى من جسم الإنسان.

 

قال البروفيسور ماسيج هينبيرج ، كبير المؤلفين ، من جامعة أديلايد: `` الشريان المتوسط ​​هو مثال ممتاز على كيفية تطورنا لأن الأشخاص الذين ولدوا مؤخرًا لديهم امتداد أعلى لهذا الشريان مقارنة بالبشر من الأجيال السابقة، لقد جمعنا جميع البيانات المنشورة في الأدبيات التشريحية واستمررنا في تشريح الجثث التي تم التبرع بها للدراسات في أديلايدوجدنا أن حوالي ثلث الأستراليين لديهم الشريان المتوسط ​​في ساعدهم وسيحصل عليه الجميع بحلول نهاية القرن إذا استمرت هذه العملية، الشريان الأوسط ليس المؤشر الوحيد على أن البشر ما زالوا يتطورون ، حيث توجد حالات لأفراد ولدوا بدون ضرس العقل".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة