خالد صلاح

كيف تستخدم "قطر" المراكز المصطنعة بالخارج لترويج الأكاذيب عن مصر؟

السبت، 10 أكتوبر 2020 06:11 م
كيف تستخدم "قطر" المراكز المصطنعة بالخارج لترويج الأكاذيب عن مصر؟ حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد حافظ أبو سعدة عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، أن قطر تمول كثير من مراكز الأبحاث والدراسات المصطنعة لصالح نشر معلومات زائفة، قائلا "هى لديها كتيبة من المراكز التى تدفع لها الأجر، تستطيع أن تطلق حملات ضد الدول المعادية لها على رأسهم السعودية ومصر والبحرين ..كما أنها تستأجر عناصر بمجموعة من المؤسسات الإعلامية، ليتم شرائها لدس معلومات وتوزعها بعد ذلك ونشرها لتشويه الدولة المصرية بالخارج".
 
وأوضح أن هذه المراكز تقوم  بصياغة تقارير مكتوبة لصالح قطر لتركيز دورها فى الشرق الأوسط، مقابل تزييف الحقائق بباقى الدول العربية، مؤكدا أن قطر بما لديها من نفوذ وأموال تستطيع أن تؤثر على أى منظمة لتعمل لصالحها، ومن ثم تطويع كافة المعلومات التى ترد إليها بشكل يخدم أجندتها والتخديم لصالح الجماعه الإرهابية، والتى تتفق أغراضها مع أهداف قطر، وتستخدمها قطر كأداة لتحقيق أهدافها.
 
ولفت إلى أنه على سبيل المثال فى ذلك مؤسسة هيومن رايتس مونتير باللغة الانجليزية والتابعه لوليد شرابى والتى تخرج من لندن، والجارديان أيضا، مشيرًا إلى أنها تتبع سياسة نشر مجموعه من المعلومات على مختلف المراكز ليتم ترويجها.
 
وأوضح أنها تستخدم الفساد والمال السياسى لتحقيق مصالحها بشكل قطعى فى دعم الإخوان، والهجوم على مصر ودول الخليج العربى، وزعزعة الاستقرار بها. 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة