خالد صلاح

شيرى وهيدى يناقشان الوقت المناسب لطلبات الزوجات من أزواجهن.. فيديو

الأحد، 11 أكتوبر 2020 10:31 م
شيرى وهيدى يناقشان الوقت المناسب لطلبات الزوجات من أزواجهن.. فيديو جانب من البرنامج
كتب محمد عبد المجيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدم الفنان أحمد صلاح حسنى، نصائح للزوجات عند طلبهم أشياء من أزواجهم، والتي من أهمها توقيت الطلب، حيث أكد حسنى على الزوجة اختيار الوقت المناسب عند الحديث مع زوجها فى أشياء كهذه، قائلا "اختارى الوقت اللى يكون رايق فيه".

وقال الفنان أحمد صلاح حسنى، خلال حلوله ضيفا فى برنامج "راجل و2 ستات" والتي تقدمه كل من الإعلامية شيرى أبو الحسن، والفنانة هيدى كرم، أن هناك فروق فى التوقيت عند كل من الرجل والمرأة، والزوجة تعلم هذه التوقيتات جيدا.

وفى حلقة سابقة، كانت قالت الإعلامية شيري، إن الرجل يحب بطبيعته يحب السيطرة الزوجية، وإنه حين يسمح رجل لزوجته أن تتسلّط عليه، فهذا يعني صراحةً أنه يتمتع بشخصيّة ضعيفة، وهو غير قادر على إمساك زمام الأمور، خصوصاً فيما يتعلّق بالحياة المنزلية، وهذه الشخصيّة لا تقتصر على العلاقات داخل المنزل الواحد، بل تتعداها لتشمل جميع جوانب الحياة المهنية والاجتماعية للرجل.
 
ويقال في هذه الأنواع من الرجال أنهم من الفئة السهلة والبسيطة التي لا يتطلب التعامل معها الكثير من التعقيدات او الإجراءات، موضحة أن أبرز الالتباسات التي تحوط شخصيّة الرجل الذي يسمح لزوجته بتولّي وإدارة كافة خبايا الحياة العائليّة والشخصيّة عوضاً عن مشاركتها ذلك، ما يحقّق نوعاً من المساواة ويضمن الاستقرار الزوجي بالمعنى الإيجابي له.
 
وأضافت شيري، خلال برنامج "راجل و2 ستات"، المذاع على قناة ONE، أن الرجل الذي تسلّطت عليه أمّه عادةً ما تحلّ الزوجة مكان الأم في حال شهد الزوج طفولةً أو مراهقةً انصاع خلالها لجميع طلبات وأوامر أمّه ما أثّر على تكوين شخصيّته وجعلها تصطدم بأكثر من معوّق واحد يعرقل إمكانية تأسيس عائلة على أسس مستقرّة، لافتة إلى أن سيطرة الأم لا بد أن تتبعها سيطرة الزوجة، ليس لأنها تريد السيطرة، بل لأن كيفية تصرّفه معها تدفعها الى تبني فعل السيطرة دون دراية وفي حال اعتادت المرأة على هذا السلوك، من الصعب امكانية تعديله. أما الاستقرار الزوجي فمرتبط بشخصية المرأة، وإذا ما كانت تحبّ القيادة أم لا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة