خالد صلاح

دراسة تكشف اعتماد إحساس الأطفال بالإيقاع على طول الوالدين

الإثنين، 12 أكتوبر 2020 07:00 ص
دراسة تكشف اعتماد إحساس الأطفال بالإيقاع على طول الوالدين الأطفال-صورة أرشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة جديدة أن إحساس الطفل بالإيقاع يتشكل من خلال طول الوالدين، حيث وجد باحثون في جامعة كامبريدج أن الإيقاع الذي يشعر به الطفل براحة أكبر يتشكل من خلال طول الوالد الذي يؤدي معظم واجبات رعاية الطفل.

وحسب الديلى ميل البريطانية ، أظهرت الدراسة أن الآباء الأقصر يميلون إلى إنجاب أطفال يفضلون إيقاع أسرع، بينما يميل أطفال الآباء الأطول طولًا إلى تفضيل الوتيرة البطيئة.

ويعتقد باحثو CNE BabyLab الذين يبحثون في جذور الموسيقى البشرية أن هذا يرجع إلى أن الآباء ذوي الأرجل القصيرة يتخذون خطوات أسرع ويمتصهم الأطفال أثناء حملهم.

ويقوم الآباء بشكل غريزي بتأرجح أطفالهم وهم يحملونهم ويعتقد أن هذا يؤثر على إحساس الطفل بالإيقاع، ويعتقد الدكتور سينيد روشا  الذي قاد العمل أن التفضيلات الإيقاعية الحديثة يمكن إرجاعها إلى ملايين السنين عندما بدأ أسلافنا في السير على قدمين.

 

واشتملت الدراسة على 115 طفلاً تم إعطاؤهم طبلة وتم تشجيعهم على إحداث ضوضاء معها في حدث مهرجان للعلوم في لندن، ثم قام الباحثون بقياس ارتفاع والدي الأطفال الذين رافقوهم.

 

وتراوح الإيقاع الحركي التلقائي للأطفال (SMT) ، أو الإيقاع الذي يشعرون فيه بالراحة ، من حوالي 60 نبضة في الدقيقة إلى حوالي 180، تم العثور على الوتيرة مرتبطة بارتفاع الوالد الذي يقضون معه معظم الوقت، قالت الدكتورة روشا إنه من `` المثير '' أن تجد أن إيقاع الرضع لا يتنبأ بحجم أجسامهم ، ولكن بحجم جسم والديهم.

 

ووجدت الدراسة أن إيقاع الطبول لدى الأطفال أصبح أيضًا أسرع وأكثر انتظامًا مع تقدم العمر وأن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمسة أشهر يتمتعون بإحساس طبيعي بالإيقاع.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة