خالد صلاح

5 عوامل وراء تحقيق إصدارات قصور الثقافة مبيعات ضخمة فى معارض الكتاب

الإثنين، 12 أكتوبر 2020 08:00 م
5 عوامل وراء تحقيق إصدارات قصور الثقافة مبيعات ضخمة فى معارض الكتاب معرض الإسكندرية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعد إصدارات الهيئة العامة لقصور الثقافة، واحدة من الإصدارات الأكثر قبولا من جهة جمهور القراء، نظرا للعناوين المميزة التى تقدمها الهيئة، ونشرها لعناوين كتاب الأقاليم، بالإضافة إلى كونها الأقل ثمنا بين جميع الإصدارات الحكومية والخاصة فى مصر.
 
ودائما ما تحقق إصدارات الهيئة فى معارض الكتب المختلفة مبيعات كبيرة، ويكون جناحها الأكثر جذبا للجمهور فى المعرض، وآخرها كان معرض الإسكندرية للكتاب والتى اختتم مساء السبت الماضى بأرض كوتة للمعارض، حيث بلغت مبيعات جناح الهيئة بالمعرض فى ختامه 11306 كتب بإجمإلى 99242 جنيه.
 
ويرجع البعض تفوق كتب وإصدارات قصور الثقافة فى معارض الكتب إلى عدة عوامل من أهمها:
 

أقل سعر كتاب

لعل كتب هيئات وزارة الثقافة هى الأرخص ثمنا بين جميع الناشرين فى مصر، لكن تبقى الهيئة العامة لقصور الثقافة صاحبة السعر الأقل، حيث إن أسعار الكتب قد تراوحت فى هذا المعرض بين 3.5 و23 جنيه للكتاب، والكتاب التى يتخطى العشرون جنيها، يكون غالبا من الكتب كبيرة الحجم أو التى تنقسم إلى عدة أجزاء مثل الموسوعات.
 

تنوع الإصدارات

سلاسل النشر بقصور الثقافة متنوعة، فهناك تجد الروايات الجديدة والكلاسيكية، كما أنها منفذ كتاب الأقاليم ومجمع للكتاب المهمشين من خارج القاهرة، وستجد أيضا كتاب كبار الروائيين والمفكرين، بالإضافة وجود سلاسل مختلفة للترجمة مثل آفاق عالمية، والكتابات النقدية، والتراث وألفكر وألفلسفة.
 

الكتب الكلاسيكية والتراثية

أكثر ما يميز كتب الهيئة العامة لقصور الثقافة، هى طباعة الكتب التراثية القديمة مثل "تهافت التهافت، السيرة الهلالية، كليلة ودمنة، وتهافت الفلاسفة، بجانب كم كبير من الترجمات الكلاسيكية لكبار الأدباء والمفكرين مثل تشيخوف وسارتر، والكتب الفكرية الهامة مثل موسوعة "الثابت والمتحول" للشاعر السورى الكبير أدونيس.
 

الطبعة الجيدة 

رغم قلة سعر كتب قصور الثقافة، واعتبار كتبها واحدة من أهم الإصدارات الشعبية، إلا أن طبعتها جيدة حتى أنها لا تتناسب مع سعرها، وذلك بفضل الدعم المقدم من الدولة على هذه الكتب.
 

منافذ البيع

يبدو سببا آخر من ضمن أسباب النجاح الجماهيرى لأجنحة قصور الثقافة فى معارض الكتب المحلية، هو عدم وجود منافذ بيع منتشرة للهيئة فى مختلف المدن مثل الهيئة العامة لقصور الثقافة، وتعتمد الهيئة على منفذ البيع الرئيسى، بجانب بعض الإصدارات التى توزع على بائعى الصحف والمجلات، فضلا عن بعض المنافذ فى عدد المواقع الثقافية التابعة للهيئة فى المحافظات، لكن قلتها النسبية فى مقابل منافذ هيئة الكتاب، تجعل الجمهور يحرص على اقتناء كافة احتياجاته من إصدارات الهيئة فى معارض الكتاب.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة