خالد صلاح

إنجازات السيسى تنتشل عمائم التنوير من يد جماعات التكفير.. الرئيس أطلق أمانة مفتى العالم.. وأنشأ مرصدى الأزهر والإفتاء.. ومنع المتطرفين من تلويث العقول.. ودعم النقلة النوعية غير المسبوقة بمجال الدعوة إلكترونيا

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 08:01 م
إنجازات السيسى تنتشل عمائم التنوير من يد جماعات التكفير.. الرئيس أطلق أمانة مفتى العالم.. وأنشأ مرصدى الأزهر والإفتاء.. ومنع المتطرفين من تلويث العقول.. ودعم النقلة النوعية غير المسبوقة بمجال الدعوة إلكترونيا السيسى وشوقى علام
كتب - إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الرئيس السيسى، رجل عمل وإنجاز، يحترم العقل على قدر احترامه للإنسان، أطلق مشاعل التنوير، وأولى المؤسسة الدينية تقديره الخاص ودعم الدولة بكل ما أوتيت من قوة، ليتقدم الصف ويعتلى المنابر، ويظهر فى الفضائيات علماء يبهجون القلوب وينيرون العقول بالحكمة والموعظة الحسنة، ومواجهة التطرف حتى تنهض الأمة بالعلم، لا بالخرافات، معززا انطلاق المؤسسات الدينية ومراكز الفكر، وإنشاء أمانة دور إفتاء العالم ومحلها القاهرة، وتولاها الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، وشيخ مشايخ ومفتى مفتى العالم.

 

أشادت دار الإفتاء المصرية، بالمشروعات التنموية والإنجازات الحضارية التى تشهدها مصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، والتى تعبر عن إرادة حقيقية للتنمية والازدهار، ودفع عجلة التنمية للدوران، واللحاق بركب الدول القوية والمتقدمة، وتؤكد أيضًا أن مصر تؤمن بالعمل التنموى كوسيلة ناجحة وفعالة لمواجهة التطرف والإرهاب، وهو ما يتضح بشكل جلى من خلال خرائط التنمية التى بلا شك تستهدف القضاء على خرائط التطرف والإرهاب.

 

ومن جانبها ، قامت مشيخة الأزهر فى عهد الرئيس السيسى بإنشاء مرصد الأزهر لمكافحة التطرُّف فى 2015؛ ليقوم بمهمة متابعة ومجابهة الأفكار المتطرِّفة التى تتبناها الجماعات الإرهابية والرد عليها مباشرةً حين صدورها من خلال اثنتى عشرة لغة، وقد لخَّص فضيلة الإمام مهمة هذا المرصد عند افتتاحه له بقوله (إنه العين الناظرة على العالم).

 

أشادت مشيخة الأزهر بـ 6 سنوات فى حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدة أنها سنوات سِمان، وأن الإنجازات الأزهرية تحت حكم الرئيس السيسى تَجِلُّ عن الحصر، منها 35 ألف منحة دراسية لأبناء المسلمين من كل أنحاء العالم.

 

ونشرت "صوت الأزهر" الناطقة باسم المشيخة تقريرا حول السنوات الست فى عهد السيسي، حيث أصبحت جامعة الأزهر مقراً لاتحاد جامعات شمال أفريقيا، وإنشاء «مرصد الأزهر»، وتدشين أكبر مشروع ترميم وتطوير للبنية التحتية للجامع الأزهر وفقاً لأحدث المعايير العالمية، كذلك أكاديمية الأزهر لإعداد الدعاة «مفرخة» لتخريج الوعاظ من مصر والعالم.

ومنذ أوائل العام 2014م ، أدركت وزارة الأوقاف أنها بصدد الاضطلاع بدور حيوى فى مواجهة الفكر المتطرف داخليا وخارجيا، لاسيما فى ظل إعادة مؤسسة الدولة المصرية التى غرس بذورها من جديد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وأولاها رعايته واهتمامه ودعمه اللوجستى لإعادة الحياة لها من جديد بعد أن حاولت جماعة الإخوان الإرهابية تشويه الصورة العامة لها، وتشويه رموزها عند الشعب المصرى والعالم العربى والإسلامى، واستطاعت وزارة الأوقاف تحقيق نقلة نوعية فى جميع المجالات الدعوية والتنموية.

ولعل من أهم ملامح تلك النقلة النوعية، افتتاح أكبر أكاديمية لتدريب الأئمة والدعاة فى العالم ، وصوت الحق يعلو فى مآذن مصر بإنفاق أكثر من ستة مليارات جنيه على عمارة بيوت الله ، وأكثر من مائة وخمسين مؤلفًا ومترجمًا لنشر الفكر الوسطى المستنير ، وإنشاء (1200) مدرسة قرآنية، و(303) مدارس علمية جديدة ، كما حققت الوزارة نقلة نوعية غير مسبوقة فى مجال الدعوة إلكترونيًا ، وأكثر من مليار وستمائة مليون جنيه فى مجال البر وخدمة المجتمع ، وتحسين الأحوال المالية للأئمة ، وتعظيم جميع الأنشطة الدعوية وخدمة القرآن الكريم ، وتمكين الشباب من مفاصل العمل القيادى والدعوى بالوزارة ، وتعزيز دور مصر الريادى فى نشر الفكر المستنير عالميًا ، وتعظيم جميع الموارد الذاتية للوزارة بأرقام غير مسبوقة ، كما تم عمل أعظم أطلس وقفى فى العالم لحفظ أعيان الوقف .

وقامت الوزارة خلال الفترة من 2014 إلى 2020 ببناء نسق فكرى وسطى مستنير ، ووضع برامج إعداد وتأهيل عصرية للأئمة والواعظات وجميع العاملين بالأوقاف ، وشهدت الوزارة حركة دائبة فى مجال التأليف والترجمة والنشر والمؤتمرات والمسابقات الدولية وخدمة القرآن الكريم ، كما قامت وزارة الأوقاف بإنجاز بناء (16041) وحدة سكنية وإدارية بتكلفة زادت على مليارى جنيه منها (12598) وحدة إسكان اجتماعى .

وجاءت أرقام وزارة الأوقاف تتحدث عن حجم الانجازات التى تحققت خلال السنوات الست الماضية : ففى مجال تحسين الأحوال المالية والمعيشية للأئمة ارتفعت مدخلات الأئمة على الدرجة الثالثة من 1417 جنيها عام 2014 / 2015 إلى 3622 جنيها فى عام 2019 / 2020 للحاصلين على الليسانس بزيادة بلغت 2204,90 جنيها بنسبة 155.5 % وللحاصلين على الماجستير 3822 بزيادة بلغت 2404.90 بنسبة 170 % ، والحاصلون على الدكتوراة إلى 4022 جنيه بزيادة بلغت 2604.90 جنيه وبنسبة 184%.

أما الأئمة على الدرجة الثانية فمن2633.15 عام 2014 إلى 4999.25 عام 2020 للحاصلين على الليسانس بزيادة بلغت 2366,10 بنسبة 90% ، والحاصلون على الماجستير من 2633.15 عام 2014 إلى 5199.35 جنيها بزيادة 2566.20 جنيها بنسبة97.4% ، والحاصلون على الدكتوراة إلى 5399.35 بزيادة 2766.20 بنسبة 105% .

أيضا الأئمة على الدرجة الأولى فمن 2749.17 جنيها عام 2014 إلى 5106.75 جنيه للحاصلين على الليسانس بزيادة بلغت 2357.58 جنيه بنسبة 86% ، والحاصلون على الماجستير إلى 5306.75 جنيه بزيادة بلغت 2557.58 جنيه بنسبة 93% ، والحاصلون على الدكتوراة إلى 5506.75 بزيادة بلغت 2757.58 جنيها بنسبة 100.3% .

كما قامت الوزارة خلال تلك الفترة بتحسين الأحوال المالية والمعيشية للمحفظين وشيوخ وأعضاء المقارئ ، حيث تم تحسين مكافآت المحفظين بالمكافأة من 75 جنيها إلى 300 جنيه بنسبة 300% ، وتحسين مكافآت شيوخ المقارئ من 70 جنيها إلى 200 جنيه بنسبة 186 % ، وتحسين مكافآت أعضاء المقارئ من 60 جنيها إلى 160 جنيها بنسبة 167 % ، كما تم تحسين أوضاع خطباء المكافأة خلال تلك الفترة إلى 1000 بدلا من 300 جنيه لأعضاء اللجان العلمية وعمداء الكليات ووكلاؤها بنسبة 233% ، ودرجة أستاذ جامعى من300 جنيه إلى 800 جنيه ، كما التحق بمجال الدعوة الواعظات حيث لم يكن هناك واعظة واحدة عام 2014 وبلغن الآن و خلال تلك الفترة 239 واعظة متطوعة حيث أولت الوزارة اهتماما بالغا بالمرأة وقضاياها

كما اهتمت الوزارة بالنواحى التدريبية للأئمة والواعظات ، حيث تم افتتاح أكاديمية الأوقاف الدولية لتدريب الأئمة والواعظات وإعداد المدربين فى شهر يناير 2019م ، وتم افتتاح مركز الأوقاف للبحوث والدراسات الدينية بأكاديمية الأوقاف فى شهر أغسطس 2019م ، وتم تدريب سبع مجموعات بواقع (1199) معلمًا من معلمى التربية الدينية الإسلامية بأكاديمية الأوقاف الدولية، بالاشتراك مع وزارة التربية والتعليم ، وتم إطلاق الدورات التدريبية للأئمة والواعظات على معالجة القضايا السكانية وتنظيم الأسرة، وتم تدريب (11550) إمامًا خلال هذه الفترة ، كما تم استحداث برامج مهارات التواصل الإعلامى للأئمة والواعظات عام 2019م وتم تنفيذ أول أربع دورات تدريبية بواقع ثلاث دورات لعدد (45) إمامًا، ودورة للواعظات لعدد (19) واعظة ، كما تم استحداث برامج رخصة الحاسب الآلى الدولية بأكاديمية الأوقاف، وتم تنفيذ (17) برنامجًا تدريبيًا خلال تلك الفترة، وجار استمرار هذه الدورات.


أما فى مجال عمارة المساجد وفرشها ، قامت الوزارة بإنفاق أكثر من 6 مليارات جنيه لعمارة المساجد، نصفها من أعمال الوزارة، والنصف الآخر تقريبًا من الجهود الذاتية التى تتم تحت إشراف الوزارة حيث ارتفعت أرقام عمارة المساجد خلال السنوات الست الماضية من 288 مسجدا إلى 687 مسجدا تم إحلالها وتجديدها ، كما قامت الوزارة 1523 مسجدا تم فرشها إلى 1632 مسجدا ، وبذلك يكون إجمالى ما تم صرفه على إحلال وتجديد وصيانة وفرش المساجد خلال تلك الفترة بمعرفة الوزارة ومن أموالها هو( 023 ر 423 ر101ر3 ) جنيهًا، وإجمالى ما تم إنفاقه بالجهود الذاتية تحت إشرافها (3) مليارات جنيه أخرى تقريبًا، وبذلك يكون إجمالى ما تم إنفاقه بمعرفة الوزارة أو تحت إشرافها أكثر من (6) مليارات جنيه، ما يؤكد اهتمام الوزارة بعمارة بيوت الله (عز وجل) مبنى ومعنى.


كما قامت وزارة الأوقاف بإنفاق مليار وستمائة وثلاثين مليون جنيه فى مجال البر وخدمة المجتمع خلال السنوات الست الماضية بواقع الإعانات النقدية والمساعدات العينية وشروط الواقفين (بالجنيه) من 36.166.500 مليون جنيه إلى 222.650.000 مليون جنيه ، وزيادة القرض الحسن من 26 مليون جنيه إلى 39 مليون جنيه ، كما تم استحداث صكوك الأضاحى حيث لم تكن موجودة عام 2014 ووصلت العام الماضى 105 مليون جنيه قامت الوزارة بشراء وذبح الأضاحى وتوزيعها على الفقراء 1105 اطنان .


وشهدت وزارة الأوقاف نقلة نوعية فى مجال التكافل والوقف التعليمى وغيره حيث قامت بصرف 100 مليون جنيه (سكن كريم) من خلال بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى ، وتم صرف 50 مليون جنيه لحساب صندوق الوقف التعليمى ، وتم صرف 50 مليون جنيه لحساب وزارة التخطيط بمعرفة مجلس الوزراء لصالح مساعدة العمالة غير المنتظمة ومن أضيروا جراء ظروف انتشار فيروس كورونا ، وتم صرف 30 مليون جنيه مساهمة فى تأثيث 1000 شقة للأسر الأولى بالرعاية بمعرفة وزارة التضامن الاجتماعى ، وتم صرف 20 مليون جنيه لمبادرة (نور حياة) للإبصار ، وتم صرف 20 مليون جنيه لصندوق الاستثمار الخيرى الخاص بذوى الإعاقة ، وتم صرف ( 440 .729 .24 ) جنيهًا فى بناء 100 منزل بحلايب بالبحر الأحمر، بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة ، كما تم انفاق (000 .300 . 16 ) جنيه فى رفع كفاءة 270 منزلًا ببئر العبد بشمال سيناء، وتم التنفيذ بالتعاون مع وزارة الإسكان ، وتم صرف 25 مليون جنيه فى استخراج شهادة أمان للمرأة المعيلة، بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة ، وتم صرف ( 667 .568 103 ) جنيها للإعانات النقدية للأسر الأولى بالرعاية، وطلاب العلم الفقراء، وأصحاب الأمراض المزمنة، وخلافه ، وتم شراء سلع غذائية بقيمة 29,600,000 جنيه لشنطة رمضان بالإضافة إلى بروتوكول التعاون مع وزارة التموين (سكر + أرز) وتوزيعها على الأسر الأولى بالرعاية ، وتم صرف  000 .280 .5  جنيه فى استخراج 120 ألف بطاقة رقم قومى للمرأة المعيلة، بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة ، وتم شراء 8600 مقعد دراسى بقيمة (200 .843 . 7 ) وإهداؤها للمدارس بالمناطق الأولى بالرعاية ، وتم شراء ( 868 . 57 ) ألف بطانية للشتاء بقيمة ( 264. 424 .5 ) جنيه وتوزيعها للأسر الأولى بالرعاية ، وتم صرف ( 552 ر151ر8 ) جنيه فى علاج مرضى الأورام ، وتم شراء 3000 سجادة بقيمة ( 853 . 238 . 1) جنيه، من إنتاج مصانع سجاد دمنهور، وإهداؤها للأسر الأولى بالرعاية بمعرفة وزارة التضامن الاجتماعى ، وتم صرف 10 مليون جنيه لصندوق تأمين العاملين ، وتم صرف 30 مليون جنيه دعم صندوق الرعاية الصحية ، وتم صرف (354 .652 .12 ) جنيه لدعم مستشفى الدعاة ومعهد التمريض ، وتم صرف ( 295 ر 459 ر 6 ) جنيه لشراء 6 سيارات إسعاف وخدمة عاملين بالوزارة ، وتم صرف ( 060 .494 . 114 ) جنيه لتنفيذ شروط الواقفين المحددة نقدًا وعينًا ، وتم صرف 750 ألف جنيه دعم نقابة القراء ، وتم صرف ( 000. 507 . 12 ) جنيه على الطلاب الوافدين المسجلين على منحة المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، وتم صرف أكثر من (105)ملايين جنيه بمعرفة مجالس الإدارات ولجان البر بالمساجد الكبرى على مستوى الجمهورية.


كما قامت وزارة الأوقاف بتخصيص 200 مليون جنيه لبروتوكول بناء المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وصندوق دعم التعليم الخيرى لبناء مدارس بالقرى والمناطق الأولى بالرعاية ، وتم صرف (25) مليون جنيه منها كدفعة أولى ، وتخصيص 200 مليون جنيه مبادرة (حياة كريمة) ، وتم صرف (20) مليون جنيه منها كدفعة أولى ، ومن ثم يكون إجمالى ما تم صرفه فى مجال الإعانات النقدية، والمساعدات العينية، وشروط الواقفين، والقرض الحسن، وصكوك الأضاحي، وخلافه ( 718 ر699 ر328 ر1 ) جنيه ، وإجمالى ما تم تخصيصه ويجرى انفاقه حسب التنفيذ الفعلى (355) مليون جنيه ، وإجمالى ما تم انفاقه وتخصيصه ( 718 .699 . 683 .1 ) جنيهًا، "مليار وستمائة وثلاثة وثمانون مليونًا وستمائة وتسعة وتسعون ألفا وسبعمائة وثمانية عشر جنيهًا". 

وفى مجال التأليف والترجمة والنشر ومحاربة الفكر المتطرف وتجديد الفكر الدينى ، قامت الوزارة بتأليف 69 كتابا ، كما قامت بترجمة 92 كتابا إلى 13 لغة أجنبية (الإنجليزية – الفرنسية – الألمانية – الروسية – الإسبانية – الإيطالية – الصينية – الفارسية – العبرية – السواحيلية – اليونانية – الأوردية – التركية)، منها 17 كتابًا : ضلالات الإرهابيين وتفنيدها ، والدين والدولة ، وموسوعة الدروس الأخلاقية ، وفلسفة الحرب والسلم والحكم وحديث الروح ، والفهم المقاصدى للسنة النبوية ، والفكر النقدى بين التراث والمعاصرة ، و داعش والإخوان ، ومشروعية الدولة الوطنية ، ونحو خطاب عقلانى رشيد ، ومن أسرار البيان القرآنى ، وقضايا التجديد والمواجهة ، والقدس أمانة الدين والتاريخ ومخاطر تهويدها ، ونعمة الماء .. نحو استخدام رشيد ، والحوار الثقافى بين الشرق والغرب ، وبناء الوعى ، وقواعد الفقه الكلية (الكليات الست ).

وفى مجال التطور التكنولوجى والانترنت والفضاء الخارجى تم إنشاء قناة (منبر التجديد) على موقع اليوتيوب خلال العام 2018/2019 ، وبلغ عدد المشتركين فيها (7470) مشتركًا ، كما تم إطلاق موقع أكاديمية الأوقاف الدولية فى فبراير 2019م ليصل عدد الزائرين للموقع إلى (12650) زائرًا ، وتم إطلاق صفحة (وعي) عبر الفيس بوك، وتهدف هذه الصفحة إلى تكثيف ونشر الخواطر والرسائل وجميع الأعمال الدعوية على نطاق واسع، وبلغ عدد المتابعين لها (1400) متابع ، وتم إطلاق دورة الفكر المستنير الإلكترونية العامة لجميع الأئمة والواعظات على مستوى الجمهورية، حول ثلاثة كتب هى : (الفهم المقاصدى للسنة النبوية ، والكليات الست ، وقواعد الفقه الكلية)، وتم إتاحة (13) محاضرة مسجلة بالفيديو على موقع الوزارة وقنواتها المرئية والمسموعة، كما تتاح المادة العلمية مكتوبة على صفحة الفيس بوك "وعي" ، وتم إطلاق الكتاب المرئى والمسموع والمقروء وبلغ عدد الحلقات التى تم تسجيلها (21) حلقة ، وتم إطلاق قناة (منبر التجديد) الصوتية على الساوند كلاود، وتم نشر (37) مقطعًا صوتيًّا، وبلغ عدد المشاهدات (6000) مشاهدة ، وتم إطلاق قناة (منبر التجديد) الصوتية على التليجرام، وبلغ عدد المشاهدات (50 ألف) مشاهدة ، وتم إطلاق تطبيق (وعي) لأجهزة الأندرويد، وتم نشر (32) كتابًا من إصدارات وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، وتم نشر (7) رسائل دعوية بعنوان: رسائل الأوقاف المترجمة للعالم، باللغات الأجنبية المختلفة ، وتم نشر (76) كتابًا وموسوعة باللغة العربية، و (79) كتابًا مترجمًا إلى اللغات الأجنبية على البوابة الإلكترونية لوزارة الأوقاف ، وتم نشر عددى شهرى رمضان وشوال 1441هـ من مجلتى (منبر الإسلام) و(الفردوس) إلكترونيًّا واللتان تصدران عن المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، وتم نشر32 كتابًا على موقع أكاديمية الأوقاف الدولية. 


أما فى مجال العلاقات الخارجية فقد حققت الوزارة خلال فترة السنوات الست الماضية : حصول الجامعة المصرية للثقافة الإسلامية (نور مبارك) بكازاخستان بكلياتها الثلاث : أصول الدين ، والشريعة ، واللغة العربية ، على شهادة ضمان جودة التعليم والاعتماد لمدة خمس سنوات كأول جامعة مصرية فى مجال الدراسات الإسلامية والعربية تحصل على هذه الشهادة ، وذلك فى يوليو 2016م ، كما حصلت الجامعة على المركز الأول فى تخصصات الدراسات الإسلامية وعلوم الدين بين جميع الجامعات الكازاخستانية, كما حصلت على المركز الرابع فى تخصصات العلوم الإنسانية بين الجامعات الكازاخستانية أيضًا .

كما تم تطوير وتجديد المركز المصرى الإسلامى بتنزانيا بتكلفة بلغت مرحلتها الأولى نحو خمسة ملايين جنيه، وجار العمل فى المرحلة الثانية من التطوير بمعرفة شركة المقاولون العرب المصرية (فرع تنزانيا)


وتم رعاية أكثر من أربعمائة طالب وافد على نفقة المجلس الأعلى للشئون الإسلامية سنويًّا ، وإهداء (120) مكتبة علمية من إصدارات وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية للدول الإسلامية، خلال السنوات الست الماضية بواقع (20) مكتبة علمية سنويًّا ، وفى مجال المنح التعليمية المجانية قامت الوزارة من خلال التعاون مع المعهد العالى للدراسات الإسلامية بمنح نحو 282 إمامًا وإداريًّا منحة ماجستير خلال الفترة من 2017م وحتى 2019م.

كما قامت الوزارة بتوفير فرص العمل ، حيث تم تعيين عدد (4258) عاملًا، فى مسابقة العمال ، وذلك فى الفترة من 2015م حتى 2019م ، وتعيين عدد (2950) إمامًا، فى مسابقة الأئمة لسنة 2016م وإعلاناتها التكميلية، وذلك فى الفترة من 2016م حتى 2019م ، وتكليف عدد (94) فنى تمريض (ممرضات)، وذلك فى الفترة من 2015 حتى 2019م ، وبذلك يكون إجمالى فرص العمل التى وفرتها الوزارة خلال تلك الفترة قد بلغ (7302).

وفى مجال الرعاية الصحية ، فقد تم تزويد مستشفى الدعاة بأحدث الأجهزة الطبية، ووصل إجمالى الإنفاق على جانب الرعاية الصحية أكثر من مائة مليون جنيه


أما فى مجال المشروعات التنموية لهيئة الأوقاف المصرية ، فقد تم الانتهاء من عدة مشروعات حيث بلغ إجمالى عدد الوحدات السكنية والإدارية والتجارية والخدمية التى تم الانتهاء منها (16041) وحدة، بإجمالى تكلفة بلغت (420 ر934 ر 007 ر2 ) جنيهًا، وذلك على النحو التالى : عدد (14618) وحدة إسكان اجتماعى واستثمارى واقتصادى بتكلفة قدرها (1,737,364,739) جنيهًا، منها (12598) إسكان اجتماعي.


وتم تنفيذ عدد (1423) وحدة تجارية وخدمية وإدارية بتكلفة قدرها ( 681 ر569 ر 270 ) جنيه ، أيضا هناك مشروعات جار العمل بها حيث بلغ إجمالى عدد الوحدات السكنية والإدارية والتجارية والخدمية التى يجرى العمل بها حاليًا (10796) وحدة ، بإجمالى تكلفة تقدر بنحو( 649 ر708 ر749 2 ) جنيه ، وبلغ إجمالى ما تم انفاقه على هذه المشروعات حتى تاريخه مبلغ ( 521 . 189 .706 ) جنيها بمتوسط نسبة تنفيذ للأعمال بلغت (25,6%) ، وجار إتمام تنفيذ هذه الأعمال ، أما فيما يتعلق بالعوائد الاستثمارية لمشروعات الهيئة ، فقد حققت جميع المشروعات عوائد استثمارية مجزية ومتميزة تجاوزت فى بعض المشروعات الاستثمارية نسبة 100% ، وفيما يتعلق أيضا بإيرادات الهيئة ، فقد حققت هيئة الأوقاف المصرية أعلى إيرادات فى تاريخها فى العام 2018/2019م، حيث حققت ( 363 .914 .460 .1 جنيهًا، ومن المتوقع تجاوز هذا الرقم وتحقيق رقم قياسى جديد خلال العام الحالى 2019/2020.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة