خالد صلاح

تطوير أنظمة المرور لمواكبة التكنولوجيا.. أساليب حديثة بالوحدات لتسهيل استخراج الرخص.. تركيب الملصق الإلكترونى لضبط المركبات المسروقة.. إنشاء بوابة مرور مصر لتراخيص السيارات.. وإدارة الحركة المرورية إلكترونياً

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 06:00 م
تطوير أنظمة المرور لمواكبة التكنولوجيا.. أساليب حديثة بالوحدات لتسهيل استخراج الرخص.. تركيب الملصق الإلكترونى لضبط المركبات المسروقة.. إنشاء بوابة مرور مصر لتراخيص السيارات.. وإدارة الحركة المرورية إلكترونياً تراخيص السيارات - أرشيفية
كتب عبد الرحمن سيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ساهمت إدارة النظم والمعلومات، بالتنسيق مع إدارة المرور فى ابتكار أساليب حديثة، ضمن أسس لتطوير قطاع المرور، وتحديث وحدات تراخيص السيارات بشتى أنواعها، وتسهيل عمليات استخراج الرخص فى وقت قصير، مع مراقبة حركة السيارات بالطرق بناء على تعليمات وزارة الداخلية التي تمت ضمن خلال الفترة الماضية وتطبيق توجيهات وزير الداخلية لتسهيل الإجراءات على المواطنين وتطوير منظومة القطاعات الخدمية.

 

وبدأ التطوير من خلال عمليات تطبيق قرار الملصق اﻹلكترونى، على تراخيص السيارات، بهدف تطوير وإدخال الأساليب الحديثة، فى كافة القطاعات الخدمية، بعد إصدار قرار بتركيب الملصق الإلكترونى لكافة السيارات، والذى يهدف إلى التوصل للمركبات المسروقة، أو المطلوبة أمنيا، ما سيفيد فى ضبط قضايا الإرهاب وسرعة التوصل إلى الجناة.

 

وفى الأكمنة يسهل سرعة القبض على المخالفين، وسرعة الوصول إلى السيارات المسروقة بعد إشارة تصل إلى غرفة العمليات، وفى حالة إزالة الملصق الإلكترونى، من خلال قائد المركبة، يتم رصد السيارة من خلال الضباط المتواجدين على الطرق، بمجرد مرورها يتم القبض عليه من خلال نظام، و سيستم تحديث يعطى إشارة بعدم وجود ملصق و يتم تصويرها و إيقاف السائق و القبض عليه.

 

وتقوم وحدات التراخيص حاليا باستقبال المواطنين لتركيب الملصق الإلكترونى لمركباتهم، وكذلك استبدال اللوحات المعدنية القديمة (أرقام فقط) باللوحات الجديدة المؤمنة (حروف، أرقام)، بعد مد العمل بجميع وحدات المرور حتى الساعة الثامنة مساءً، لحين الانتهاء من منظومة تركيب الملصق وحدد وزارة الداخلية مهلة زمنية تنتهى في 21 نوفمبر المقبل لكافة السائقين لتركيب الملصق.

 

ويتم تركيب الملصق الإلكترونى للمركبات على مستوى الجمهورية من خلال كافة الوحدات المرورية، حيث يتم لصقه فى مكان مخصص على الزجاج الأمامى للمركبة - يتلف عند محاولة نزعه - ويحتوى الملصق على رقم المركبة وبياناتها المسجلة للاستعلام بالحاسب الآلى، بحيث يتيح توفير منظومة معلومات دقيقة تقوم من خلالها أجهزة وزارة الداخلية المعنية بحصر أماكن الكثافات المرورية والتعامل معها وإصدار تقارير وإحصائيات للمساهمة فى إدارة وتنظيم حركة المرور، وكذا تحديد مسار حركة المركبات وتصنيفها (سيارة – دراجة نارية – نقل– مقطورة ) ومدى أحقيتها فى السير فى المسار المخصص لها "الحارة المرورية" مع توجيه وإرشاد مستخدمى الطرق.

 

ويتيح الملصق الإلكترونى لأجهزة الأمن وضع نظام آلى لفحص المركبات أمنياً يمكن من خلاله التكامل مع باقى الأنظمة الأمنية الأخرى، والتعرف على المركبات المطلوبة أمنياً والمنتهية التراخيص، من خلال الربط مع قاعدة بيانات السيارات، وتطبيق قواعد المرور وتسجيل المخالفات بطريقة إلكترونية وموحدة على كافة المواطنين بأنحاء الجمهورية بما يرسخ مبدأ سيادة القانون.

 

كما يتيح التعرف على المركبات التى انتهت فترة السماح بتواجدها داخل البلاد عن طريق المنافذ الجمركية ، وكذلك مركبات المناطق الحرة، كما يهدف الملصق الإلكترونى إلى التسهيل على جمهور المواطنين فى تنقلاتهم واستخدامهم للطرق من خلال سداد الرسوم المستحقة بأنواعها المختلفة ( المرور على الطرق – الإنتظار وغيرها) دون توقف ويتم إرسال رسالة نصية عقب كل عملية (خصم – مخالفة– رسوم)  تشير إلى رسوم العملية والرصيد المتبقى لدى تفعيل هذه المنظومة.

 

ويسهم الملصق فى رفع معدلات ضبط السيارات المبلغ بسرقتها عن طريق إدراجها بشكل إليكترونى يضمن سرعة ضبطها، بالإضافة إلى ضبط مخالفات تجاوز السرعة المقرره وتخزين صور المركبات المخالفة إلكترونياً بقاعدة بيانات مركزية، كما يمكن التعرف على المركبات التى تم تركيب الملصق لها ولم تستخدمه والإخطار بها لضبطها تنفيذاً لقانون المرور.

 

كما قامت إدارة النظم والمعلومات بالتنسيق مع إدارة المرور بإطلاق موقع بوابة مرور مصر لتراخيص السيارات وتجديدها ودفع المخالفات التى يرتكبها السائق، ويشمل الموقع تجديد كافة الرخص سواء السيارات أو الدراجات البخارية أقل من 2030 سي سي ، كما يتم استخراج بدل الفاقد للرخص وشهادات البيانات.

 

وتسمح بوابة مرور مصر بتوصيل الرخصة إلى عنوان طالب الترخيص أو استلامها من وحدة المرور، وذلك في حالة أن المركبة ليست في حالة فحص أو حظر ، وإذا اختار المستخدم توصيل الرخصة فسيتم تحديث الطلب بعد إصدار الرخصة برقم شحنه للتوصيل ويتم عرض رقم الشحن  في الطلب الموجود.

 

وتدخل البوابة الجديدة ضمن موقع وزارة الداخلية لتقديم الخدمات اللازمة للقطاعات الخدمية سواء الجوازات أو المرور أو الأحوال المدنية، كما يتم رصد للمخالفات المرورية بشكل إلكتروني بعد تركيب عدد من الرادارات و الكاميرات الحديثة بالدائرى و محور 26 يوليو و طريق السويس الصحراوى والمحاور الجديدة و مخالفات انتظار خاطئ والسرعات الجنونية و المخالفات الأخرى يتم التقاطها بواسطة كاميرات مراقبة منتشرة على الطرق ، وإرسالها لغرف العمليات لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المخالف.

 

كما بدأت إدارة المرور فى عمليات إرسال المخالفات التى ترتكبها السيارات على الهاتف المحمول الخاص به وتحتوى الرسالة على نوع المخالفة التى حدثت من السيارة والمكان والساعة التى تمت فيها المخالفة وقيمة الغرامة المستحقة عن تلك المخالفة والحد الأدنى لها، وذلك فور تسلم نيابة المرور المخالفة من الإدارة العامة لمرور القاهرة و الجيزة، كما تم انشاء منافذ مخصصة لذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن وتخصيص مظلات لهم ومنع الطوابير داخل الوحدات.

 

وهناك منظومة مرورية إلكترونية متكاملة على معظم الطرق السريعة، من خلال منظومة النقل الذكى فى مرحلتها الأولى، ما يتيح إمكانية حصر أماكن الكثافات المرورية وإخطار غرف عمليات إدارات المرور لتتمكن من إرشاد مستخدمى الطرق لأفضل المسارات البديلة، وتسهم فى ضبط المركبات المبلغ بسرقتها حال مرورها على إحدى نقاط المنظومة، وذلك من خلال ربط الملصق الإلكترونى مع مركز معلومات المرور الإلكتروني وتم تحديد سعر الملصق بـ 75 جنيها.

 

 كما تم ادخال عدد من الأنظمة الحديثة داخل الوحدات المرورية منها منظومة الطوابير الالكترونية والنداء الآلى وفحص جميع أوراق المواطنين قبل الدخول إلى الوحدات، ووضع لافتات على جدران الوحدات بإجراءات التراخيص والأوراق المطلوبة ، كما تم إنشاء وحدات مرورية جديدة مثل وحدة مرور القاهرة الجديدة والدقى ونقل مبانى الإدارة العامة للمرور ومرور الجيزة بطريق الواحات ، وتطوير نقاط المرور على الطرق السريعة ، مع إنشاء العديد من الطرق الحديثة و الكبارى بمحاور القاهرة و الجيزة وإنشاء أعداد كبيرة من محطات المترو بالخط الثالث وتطوير المحاور الرابطة بين القاهرة الكبرى والمحافظات.

 

ويأتي ذلك استمراراً لتنفيذ استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى تطبيق قواعد قانون المرور على نحو متطور يحقق التيسير لكافة مستخدمى الطرق، من خلال إدارة الحركة المرورية إلكترونياً بطريقة علمية، تهدف لرفع مستوى السلامة المرورية والحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين، وتحقيق الانضباط على الطرق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة