خالد صلاح

تمويل 1018 مشروع فى أقل من 10 أشهر ببنى سويف بتكلفه 201 مليون جنيه

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 02:01 م
تمويل 1018 مشروع فى أقل من 10 أشهر ببنى سويف بتكلفه 201 مليون جنيه محافظ بنى سويف
بنى سويف هانى فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الدكتور محمد هاني غُنيم محافظ بني سويف أن عدد المشروعات التي مولها "مشروعك" منذ يناير 2020 وحتى أكتوبر الجاري، قد بلغ 1018 مشروعا بقيمة 201 مليون و942 ألف جنيه، ليصل إجمالي المشروعات المنفذة إلى10 آلاف و422 مشروعاً بإجمالي 966 مليون و274 ألف جنيهاً والتي وفرت أكثر من 13 ألف فرصة عمل، وذلك منذ انطلاق المشروع في مايو 2015 وحتى أكتوبر 2020.

وأكد المحافظ على أنه تم توفير منظومة عمل بالمحافظة متكاملة لدعم المبادرة وتعظيم الاستفادة منها، خاصة وأن المحافظة تنفذ خطة للنهوض بالمشروعات المتوسطة والصغيرة من خلال عدد من الخطوات العملية منها دعم جهود الجهات المعنية مثل جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة، وتيسير أعمال المنظومة بالجهاز، بجانب تنفيذ حزمة من البرامج التوعوية بالمشاركة مع المجتمع المدني بأهمية العمل الحر، مع التركيز على المشروعات الإنتاجية والصناعية، وإبراز أهميتها في العديد من الجوانب مثل توفير مزيد من فرص العمل وتحقيق أعلى سلسلة للقيمة المضافة وتلبية احتياجات السوق من تلك المنتجات.

جاء ذلك خلال استعراضه للتقرير الدوري الذي عرضته نهى محمد مدير مشروعك بالمحافظة، ويعده المهندس سامح ماهر مساعد مدير مشروعك، إذ تضمن التقرير عدد إجمالي المشروعات المقدمة والمنفذة منها بجانب المشروعات الجاري دراستها، والتمويل اللازم لتلك المشروعات من البنوك المشاركة في المبادرة وغيرها من التفاصيل الخاصة بمشروعك على مستوى مراكز ومدن المحافظة.

تجدر الإشارة إلى أن مبادرة المشروع القومي للتنمية المجتمعية والمحلية "مشروعك" التي أطلقتها وزارة التنمية المحلية بهدف خلق فرص عمل وتشغيل المواطنين (غير العاملين بالقطاع الحكومي) وخاصة الشباب عن طريق تسهيل إجراءات حصول المتقدمين على قروض لإقامة المشروعات أو تطويرها وتوسعتها بأنواعها عن طريق عدد من البنوك الوطنية المشاركة في المبادرة وهي ( مصر، الأهلي المصري، القاهرة ، الزراعي المصري ، التعمير والإسكان ، الإسكندرية).

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة