أكرم القصاص

قوات أفغانية تشن هجوما مضادا على حركة طالبان

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 05:34 م
قوات أفغانية تشن هجوما مضادا على حركة طالبان افغانستان- ارشيفية
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال مسؤولون في أفغانستان اليوم الثلاثاء إن قوات الأمن شنت هجوما مضادا في الجنوب على مقاتلي حركة طالبان مع احتدام القتال لليوم الثالث على التوالي في هجوم للمسلحين ألقى بظلاله على محادثات السلام بين الطرفين.
 
ويختبر هجوم طالبان على إقليم هلمند عزيمة الحكومة في بداية محادثات تهدف إلى إنهاء الحرب الدائرة منذ 19 عاما وقد يعيق تحقيق الوعد الذي قطعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي قبل الانتخابات بإعادة باقي القوات الأمريكية للديار بحلول عيد الميلاد.
 
وهذا أول هجوم كبير لطالبان منذ بدء المحادثات بينها وبين الحكومة الشهر الماضي وأحد أكبر الهجمات منذ التزام المسلحين بوقف إطلاق النار في إطار اتفاق بين الحركة وواشنطن في فبراير شباط لسحب القوات الأمريكية.
 
وأكدت الولايات المتحدة أمس الاثنين شن ضربات جوية على مقاتلي طالبان للدفاع عن هلمند في وجه الهجوم عليها. والضربات الجوية الأمريكية نادرة نسبيا منذ فبراير شباط حين وافقت واشنطن على سحب قواتها لإنهاء أطول حرب في تاريخ الولايات المتحدة.
 
ومنذ يوم الأحد، استولى المسلحون على قواعد عسكرية في هلمند وأغلقوا العاصمة الإقليمية لشكركاه.
 
وقال المكتب الإعلامي لحاكم هلمند اليوم الثلاثاء إن قوات خاصة أفغانية مدعومة بغطاء جوي من القوات الجوية الوطنية نجحت في استعادة خمس نقاط تفتيش من طالبان وقتلت 23 من مقاتلي الحركة.
 
وظلت الطائرات المقاتلة وطائرات الهليكوبتر تجوب سماء لشكركاه طوال ليل الاثنين واليوم الثلاثاء مستهدفة مواقع طالبان. ولم يكشف الجيش الأمريكي حتى الآن إذا كانت قواته أو طائراته شاركت في العملية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة