خالد صلاح

وزيرة الصحة: الأطفال أقل فئة تصاب بكورونا وتتأثر به وأكثر فئة تحمل الفيروس

الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020 04:57 م
وزيرة الصحة: الأطفال أقل فئة تصاب بكورونا وتتأثر به وأكثر فئة تحمل الفيروس الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان أن الأطفال أقل قئة تصاب بكورونا وتتأثر به وأكثر فئة تحمل الفيروس مشيرة إلى أنه تم الانتهاء من الأدلة الارشادية لحماية الأطفال من العدوي مشيرة

وقالت وزيرة الصحة والسكان خلال المؤتمر الصحفي المنعقد الأن في منظمة الصحة العالمية أنه ينبغى توعية الاطفال بإجراءات الوقاية والحماية بشكل كامل وقالت تم تدريب القائمين على العملية التعليمية لكونهم الأكثر تأثرا بمضاعفات كورونا.

وأضافت وزيرة الصحة: لدينا 320 مستشفى مختصة باستقبال اصابات كورونا بالإضافة إلى 19 مستشفى عزل و58 مستشفى حميات وصدر تستقبل المواطنين للكشف الطبى عن اصابات كورونا.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أكدت ضرورة استمرارية تقديم الخدمة الصحية الأساسية كأولوية بالغة الأهمية خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
جاء ذلك خلال ترؤس الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، فعاليات اليوم الثانى لاجتماع الدورة الـ ٦٧ للجنة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، وذلك بعد انتخابها بالإجماع، أمس، من قبل اللجنة رئيسًا للدورة التي تعقد إلكترونيًا لأول مرة عبر الإنترنت بمشاركة وزراء الصحة وممثلين رفيعي المستوى من 22 دولة لإقليم شرق المتوسط، لمناقشة بعض القضايا الصحية خاصة جائحة فيروس كورونا المستجد، وذلك بمقر المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بمصر.
 
ووجهت الوزيرة الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، بالنيابة عن جميع أعضاء اللجنة، لحرصه على متابعة تطورات الجائحة وتقديم الدعم في صور شتى على الصعيدين الإقليمي والدولي، وكذلك حرصه على مشاركة مصر الإيجابية في المرحلة الثالثة في التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا، وذلك اتساقًا مع دور مصر الريادي لمواجهة الجائحة.
 
وأضافت الوزيرة أن تضافر الجهود والعمل الدؤوب سيمكننا من اتخاذ القرارات الصائبة، التي تستهدف تقليل تداعيات فيروس كورونا، والقضاء على آثارها، لينعم شعوب إقليم دول شرق المتوسط بالصحة والانتعاش الاقتصادى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة