خالد صلاح

إبراهيم عيسى: طول الوقت الإخوان لديهم خريطة لاستهداف الشخصيات والدولة

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020 11:22 م
إبراهيم عيسى: طول الوقت الإخوان لديهم خريطة لاستهداف الشخصيات والدولة ابراهيم عيسى
كتب - محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الإعلامي إبراهيم عيسى، عن تفاصيل استهداف جماعة الإخوان للقضاء والمحاكم والشرطة، مضيفا: طوال الوقت هذه الخريطة متواجدة لاستهداف هذه الشخصيات القضاء العدل الأمن، وهذه استراتيجيتهم التي يسيرون عليها.

 

وأضاف إبراهيم عيسى خلال تقديم برنامجه "أصل الجماعة" المذاع على قناة on ، : " أنه في 22 مارس 1948 خرج القاضي أحمد الخازندار لركوب قطر حلوان والتوجه إلى المحكمة وكان في حوزته ملفات قضية تفجيرات سينما متروا، وخرج عليه حسن عبد الحافظ ومحمود زينهم أعضاء الإخوان، اطلقوا عليه وابلا من الرصاص وسقط في الحال.. بدل ما يروح يقاتل في فلسطين الإخوان فجروا سينما متروا.. واستباحوا قتل المسلمين.. والإخوان عنده مبدا أن الشخص لم يكن أخوانى فيبقى عدوه".

 

وتابع: " وبعد استدعاء حسن البنا للتحقيق في وقعة اغتيال الخازندار، واعترف أنه على معرفة بالمتهمين، ونفى علمه بنية المتهمين باغتيال القاضي، ويقول أن قرار الاغتيال كان من حسن البنا، مضيفا: " 229 واحد ذهبا من جماعة الإخوان إلى فلسطين، وأين 300 كتيبة للذهاب إلى القدس للحرب؟.. استمرا شهرا لخوض حربا في فلسطين في عام 1948 وأغرقت فلسطين بالدماء والنكبة الكبيرة.. وهذه الأفاقين شاركوا ب 229 إخوانى فقط.. وكان قائد الكتيبة الشيخ محمد فرغلى كان خائن وعلى اتصال مع إسرائيل ولما علم الإخوان أن فرغلى خائن ذهب ليعلم الـ 229 إخوان بأنها أوامر من حسن البنا شخصيا التواصل مع إسرائيل".

 

وأضاف: "25 سبتمبر 1948، وضع محمد عزمى النائب العام، قدم 232 متهم إخوان على اتفاقهم على قلب نظام الحكم، وتعد نفس التهم والخطط ذاتها هي نفس التي ينفذونها اليوم، وفند التهم التي يواصلون تنفيذها في أي وقت وحين.. وهى قلب وتغير دستور الدولة بالقوة واستخدام قنابل وبغرض قتل سياسى، واتلاف سيارات الجيش المصرى المعدة للبلاد.. وتخريب المنشأت الحكومية ومراكز البوليس ومحطات المياه وغيرها.. وقتل عدد من المصريين والأجانب عمدا مع سبق الإصرار والترصد.. وتعريض حياة الناس عمدا للخطر لتفجير الأماكن التي يوجد بها تكدس سكانى.. وتعطيل وسائل النقل العامة بنسف وسائل الواصلات.. واتلاف الخطوط التليفونية والتلغرافيات عمدا ومنع تواصل مع أي بلد أخر.. وإقامة واستعمال قناة لاسلكية دون إخطار وبغير ترخيص لهم لبث فكرهم وهذه الاتهام تقوم بها قناة الشرق والمكملين، وفى النهاية هذا ما جرى حرفيا في 28 يناير من جماعة الإخوان".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة