خالد صلاح

الحكم على شبكة فساد كبيرة فى الجزائر يتزعمها "مدام مايا" إبنة الرئيس المزيفة

الأربعاء، 14 أكتوبر 2020 06:28 م
الحكم على شبكة فساد كبيرة فى الجزائر يتزعمها "مدام مايا" إبنة الرئيس المزيفة محكمة
كتب مصطفى عنبر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أصدرت محكمة جزائرية، اليوم الأربعاء، أحكامها فى قضية زوليخة نشناش "مدام مايا"، التى ادعت أنها ابنة الرئيس الجزائرى السابق عبد العزيز بوتفليقة، بالسجن 12 سنة نافذة و7 مليون درهم جزائرى غرامة مالية نافذة، ومصادرة جميع ممتلكاتها العقارية والمنقولة، وسحب جوازات سفر ابنتيها.

 

ووجهت المحكمة لنشناشى التى ادعت بأنها ابنة بوتفليقة، وابنتيها تهما تتعلق بالفساد بينها "الاحتيال والرشوة والاستفادة من امتيازات غير مشروعة وتبييض الأموال وتهريب العملة" بعد ضبط مبالغ كبيرة بالعملة المحلية والصعبة بإقامتها بمنطقة "موريتى" فى العاصمة المخصصة لكبار المسؤولين.

 

كما أصدرت المحكمة أحكاماً أخرى ضد الأشخاص المتورطون فى تلك القضية، وتراوحت الأحكام بالسجن عليهم بين 3 سنوات إلى 10 سنوات سجناً نافذاً، وهم 7 رجال أعمال و3 وزراء سابقين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة