خالد صلاح

الأبراج بتقولك ما تتجوزش دلوقتي.. خبيرة الفلك عبير فؤاد تشرح تأثير تراجع عطارد

الخميس، 15 أكتوبر 2020 06:00 م
الأبراج بتقولك ما تتجوزش دلوقتي.. خبيرة الفلك عبير فؤاد تشرح تأثير تراجع عطارد عبير فؤاد
كتبت: شرويت ماهر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحظى الأبراج وتوقعاتها اليومية باهتمام الكثير من الأشخاص، فقد تدفع الأبراج وحركة الكواكب ربما إلى التفاؤل أو التشاؤم من اليوم ويخططون على أساسها لكل مناحى حياتهم سواء الاجتماعى أو الوظيفى أو حتى العاطفى من خلالها.

فى هذه الأيام تحمل عبير فؤاد خبيرة الأبراج، خبر غير سار لمحبى ومتابعى الأبراج، حيث تؤكد حدوث تراجع لكوكب عطارد، وهو المسئول عن العلاقات والاتصالات والمواصلات، مؤكدة ان يتراجع 3 مرات سنويًا.

وأكدت عبير فؤاد أن كوكب عطارد بدأ أمس الأربعاء 14 أكتوبر 2020 بالتراجع في تمام الساعة 3 فجرا بتوقيت القاهرة "1 صباحا بتوقيت جرينتش"، وقد بدأ التراجع عند درجة 11 من برج العقرب وينتهي التراجع يوم 3 نوفمبر الساعة 6:44 مساء بتوقيت القاهرة عند درجة 25 من برج الميزان.

وأوضحت أنه خلال هذه الفترة ينتقل عطارد من العقرب للميزان يوم 28 أكتوبر في تمام الساعة 3:34 فجرا بتوقيت القاهرة  "1:34 صباحا بتوقيت جرينتش".

وتابعت خبيرة الابراج أنه على المستوى الدولي يعتبر تراجع عطارد في برج مائي يزيد من احتمالات حدوث مشاكل وأزمات على المياه في هذه الفترة، وأيضا نقض عقود ومعاهدات والتراجع عنها.

وأضافت عبير فؤاد مؤكدة أنه بالنسبة لكل الأبراج: "تراجع عطارد يصحبه دائما أعطال في وسائل الاتصالات والمواصلات، وتأخير في مواعيد السفر والطائرات والقطارات، وقد تزيد احتمالات فقدان أشياء أو ممتلكات وتزيد مشاعر القلق والعصبية".

وأكملت: "في هذه الفترة من الأفضل عدم عقد القران أو إتمام الخطبة، ويجب على مواليد كل الأبراج أن ينتبهوا لكلامهم في وسائل التواصل الاجتماعي وفي كتابتهم للرسائل والتأكد من صحة الجهة التي ترسل لها أي رسالة، ومن المهم أيضا تجنب توقيع العقود في الأيام الأولى من التراجع وفي الأيام الأخيرة في فترة التراجع".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة