خالد صلاح

وزير الرى يراجع أجندة أسبوع القاهرة للمياه فى نسخته الثالثة

الخميس، 15 أكتوبر 2020 10:16 ص
وزير الرى يراجع أجندة أسبوع القاهرة للمياه فى نسخته الثالثة وزير الرى خلال مراجعة أجندة أسبوع القاهرة للمياه فى نسخته الثالثة
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عقد الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى اجتماعاً مع الدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط بالوزارة ورئيس اللجنة اللجنة التنظيمية لأسبوع القاهرة للمياه، والمقرر تنظيمه خلال الفترة 18-24 أكتوبر الجارى للعام الثالث على التوالي، وذلك للوقوف على الإستعدادات النهائية لتنظيم الأسبوع ومراجعة الأجندة فى ضوء الحرص على خروجه فى أفضل صورة.

 

وأكد عبد العاطى على تكريم الفائزين فى المسابقة القومية للمحافظة على المياه والفائزين فى كافة المسابقات ومنها مسابقة أفضل مشروع تخرج، والمسابقة الدولية لعرض رسائل الماجستير والدكتوراة فى ثلاث دقائق، ومسابقة أفضل فيديو توعوى فى مجال المياه بالإضافة إلى عرض أفضل الممارسات بين المزارعين فى الحفاظ على المياه ، وكذلك تكريم أبناء الوزارة المتميزين والذين تمكنوا من إدارة الأزمات خلال مواسم السيول والفيضان بالشكل الأمثل ، وأيضاً تكريم شباب الوزارة الحاصلين على درجات الماجستير والدكتوراه .

 

يشار إلى أن حفل الإفتتاح بحضور الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء و ماسيج بوبواسكى ممثل الإتحاد الأوروبى و لويس فاشون زئيف المجلس العالمى للمياه و سُمية بنت الحسن مبعوثة منظمة اليونيسكو للعلوم والسلام ورئيس الجمعية العلمية الملكية بالمملكة الأردنية الهاشمية ولفيف من الخبراء والمتخصصين والمعنيين بمجال المياه محلياً وإقليمياً ودولياً

 

أكد عبد العاطى على إتباع كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية خلال أسبوع القاهرة للمياة للتعامل مع فيروس COVID 19 المستجد 

 

وينفذ أسبوع القاهرة للمياه للعام الثالث على التوالى تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى وتنظمه وزارة الموارد المائية والرى بالتعاون مع الشركاء من المنظمات الإقليمية والدولية والمؤسسات والجهات والوزارات على المستوى القومي

 

و يعتبر " أسبوع القاهرة للمياه" بمثابة الحدث الأكبر من نوعه فى مصر والمنطقة العربية وأفريقيا والمتخصص فى مجال المياه، ويُعقد هذا العام تحت شعار "الأمن المائى من أجل السلام والتنمية فى المناطق القاحلة - الطريق إلى داكار 2021"، ويهدف إلى تعزيز الوعى المائى وتشجيع الإبتكارات لمواجهة تحديات المياه والتعرف على التحركات العالمية والجهود المبذولة لمواجهة تلك التحديات، بالإضافة إلى تحديد الأدوات الحديثة والتقنيات المستخدمة لإدارة الموارد المائية، اﻷمر الذى جعله محور دعم واهتمام ومحط أنظار كافة الخبراء والمعنيين بالمياه محلياً وإقليمياً ودولياً.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة