خالد صلاح

أسعار العملات اليوم الجمعة 16-10-2020 أمام الجنيه المصرى

الجمعة، 16 أكتوبر 2020 10:53 ص
أسعار العملات اليوم الجمعة 16-10-2020 أمام الجنيه المصرى عملات
كتبت : سماح حمدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقرار أسعار العملات اليوم الجمعة 16-10-2020 ، أمام الجنيه المصرى، نظراً لعدم وجود تعاملات اليوم، ووفقا لآخر تحديثات عدد من البنوك المختلفة فى مقدمتها البنك الأهلى المصرى، ننشر أسعار العملات مقابل الجنيه المصرى اليوم، والتى جاءت كالتالى:

سعر الدولار اليوم

استقر سعر الدولار اليوم أمام الجنيه المصرى وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، عند 15.65 جنيه للشراء، و15.75 جنيه للبيع.

 


سعر اليورو الأوروبى اليوم

بلغ سعر صرف اليورو أمام الجنيه المصرى اليوم، وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، وبلغ 18.29 جنيه للشراء،18.51 جنيه للبيع.

 


سعر الجنيه الإسترلينى اليوم

سعر صرف الجنيه الإسترلينى أمام الجنيه المصرى، وفقاً لآخر تحديثات البنك الأهلى المصرى، وبلغ 20.18 جنيه للشراء، 20.52 جنيه للبيع.

سعر الريال السعودى اليوم

ثبت سعر صرف الريال السعودى أمام الجنيه المصرى، طبقا لآخر بيانات البنك الأهلى المصرى، عند سعر الريال 4.08 جنيه للشراء، و4.19 جنيه للبيع.

سعر الدينار الكويتى اليوم

سعر صرف الدينار الكويتى أمام الجنيه، طبقاً لآخر بيانات البنك الأهلى المصرى، وبلغ 48.73 جنيه للشراء، و51.47 جنيه للبيع.
 
 
وقال كاميرون ألكسندر مدير أبحاث المعادن النفيسة لدى رفينيتيف ميتال ريسيرش أمس الخميس، إن سوق الذهب ما زالت لا تبارح مكانها انتظارا للمزيد من الوضوح بشأن حزمة التحفيز التي قد تكون مطلوبة في الولايات المتحدة...الذهب سيرتفع فور أن تصبح تفاصيل حزمة التحفيز المحتملة متاحة، لكن ربما لا يحدث هذا لفترة".
 
وقال منوتشين إن موقفه "بعيد جدا" عن موقف المشرعين الديمقراطيين فيما يتعلق بحزمة مساعدات اقتصادية لتخفيف تداعيات فيروس كورونا، وإن التوصل لاتفاق سيكون أمرا صعبا قبل الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر، مما حث المستثمرين على اللجوء إلى الأمان في الدولار.
 
وقال ألكسندر إن الدولار ما زال يُعتبر ملاذا آمنا ويُبقي أسعار الذهب منخفضة ويتسبب في أنها ما زالت تختبر مستوى 1900 دولار.
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة