خالد صلاح

قرأت لك.. "دراسات فى الطقوس" البحث عن الرموز الدينية والدنيوية

الأحد، 18 أكتوبر 2020 07:00 ص
قرأت لك.. "دراسات فى الطقوس" البحث عن الرموز الدينية والدنيوية غلاف الكتاب
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نقرأ معا اليوم، كتاب "دراسات في الطقوس" لـ مجموعة من المؤلفين، والصادر عن مؤسسة مؤمنون بلا حدود.
ويقترح المساهمون فى هذا الكتاب دراسة الطقوس، وهى أفعال وحركات وهيئات وأقوال مكرّرة خاضعة لقواعد ومعايير وقيم تؤدَّى فى أطر مكانيّة وزمانيّة، وتوظّف أشياء دالّة. 
دراسات فى الطقوس
 
ولقد اهتمّ المؤلّفون بالطقوس الدينيّة والدنيويّة، وتُعدُّ الطقوس الدينيّة ممارساتٍ تعبّر عن المعتقدات، وتنظّم العلاقة بالمقدّس فتجلى تجربته، أما الطقوس الدنيويّة فمنها طقوس عبور، ومنها رسوم سياسيّة، ومنها طقوس يوميّة تتكوّن من السلوكيات العاديّة المكرّرة، التى تثقّف الطبيعة، وتساهم فى مسار الأنسنة، وتنتج المجتمع وتبنيه، محققةً التواصل، ميسّرة التفاعل، حادّةً من الصراعات والأزمات المهدّدة للنظام الاجتماعى. 
 
ولا تكون الطقوس الدنيويّة خاليةً من توظيف الرموز الدينيّة ومن الأبعاد السحريّة والمتخَيَّلة، ولا تخلو الممارسات الدينيّة من الأبعاد الاجتماعيّة. 
ولقد ظفر الباحثون بنصوص عربيّة وبظواهر واقعيّة سمحت لهم بدراسة طقوس الحياة وطقوس الموت، بما هو رتيب وبما يخرق رتابة الأيّام العاديّة، وقد وظّفوا ما حصّلوه من العلوم الإنسانية والاجتماعية لفهم السلوكيات وقواعدها، والمعايير الضابطة لها، والقيم المحدّدة لها، والمعتقدات المؤثّرة فيها، والمصالح الاجتماعيّة والسياسيّة المرتبطة بها.
 
 يساهم هذا الكتاب فى دراسة بعض الطقوس العربيّة والإسلاميّة بوصفها أشكالاً رمزيّة، ويقترح مقدّمة نظريّة تيسّر مقاربة النصوص العربيّة فى الموضوع وتجدّدها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة