خالد صلاح

نشر قوات الشرطة والجيش فى بوليفيا بأول انتخابات بعد الإطاحة بموراليس.. صور

الأحد، 18 أكتوبر 2020 11:38 ص
نشر قوات الشرطة والجيش فى بوليفيا بأول انتخابات بعد الإطاحة بموراليس.. صور انتخابات بوليفيا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "انفوباى" الأرجنتينة، إن بوليفيا تشهد اليوم أول انتخابات بعد الإطاحة بالرئيس إيفو موراليس، وتم نشر قوات الشرطة والجيش فى مدنتى لاباز وإل ألتو لتأمين الانتخابات، وتجنب الاشتباكات المحتملة بين أنصار المرشحين.

الانتخابات البوليفية
الانتخابات البوليفية

 

وقال نائب وزير الداخلية ، خافيير عيسى " إننى أحث أطراف المسابقة الانتخابية على عدم القيام بأعمال فوضى أو دعوات للعتف لأننا فى الآونة الأخيرة شهدنا العديد من الأعمال السياسية".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن عشرات المتاجر والشركات والمكاتب فى لاباز تحمى واجهاتها بألواح من الصفيح أو الخشب ، وهو ما يعكس مخاوف من تجاوزات محتملة، كما حدث بعد الانتخابات الملغاة فى أكتوبر 2019، بعد اتهامات بالتزوير، فاز بها الرئيس آنذاك إيفو موراليس، الذى استقال فى نوفمبر ونفى فى الارجنتين، ثم اندلعت أعمال شغب ونهب عنيفة ، بالإضافة إلى اشتباكات بين مقاتلي الحزب وقوات النظام ، حيث بلغ عدد القتلى أكثر من 30 شخصًا.

 

وتجري الانتخابات وسط انتشار الوباء والاستقطاب السياسي القوى. المرشحون الرئيسيون هم اليساري لويس آرس، دولفين موراليس، والرئيس الوسطي السابق كارلوس ميسا.

واندلعت أعمال شغب في مدينة كوتشابامبا بوسط البلاد الخميس الماضى عندما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وسط اندلاع المفرقعات النارية لتفريق مظاهرة بشأن نزاعات محلية لا علاقة لها بالحملة الانتخابية.

 

كما أن هناك خوفًا بين بعض البوليفيين بسبب التحذيرات الصادرة عن قادة الحركة من أجل الاشتراكية (ماس) ، من قبل موراليس وآرس، من أنهم سيدافعون عن الديمقراطية فى الشوارع إذا خسر مرشحهم بسبب "تزوير" انتخابي مزعوم.

انتخابات بوليفيا 2020
انتخابات بوليفيا 2020

 

ودعت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والكنيسة الكاثوليكية البوليفيين إلى التصويت بسلام في انتخابات اليوم  الأحد لمنع تكرار أعمال العنف التي حزنت على البلاد بعد انتخابات 2019 الملغاة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة