خالد صلاح

جحود أم.. "تليفزيون اليوم السابع" يعرض تفاصيل إلقاء عراقية لطفليها بنهر دجلة

الإثنين، 19 أكتوبر 2020 01:18 م
جحود أم.. "تليفزيون اليوم السابع" يعرض تفاصيل إلقاء عراقية لطفليها بنهر دجلة رغدة بكر
إسراء عبد القادر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في واقعة تفاعل معها رواد صفحات التواصل الاجتماعى بالغضب والاستياء، حيث ألقت أم تجردت من المشاعر بطفليها في نهر دجلة انتقامًا من طليقها، وعرض تليفزيون اليوم السابع خلال نشرة الظهيرة تفاصيل الواقعة في نشرة أخبار الظهيرة لليوم الإثنين.

وألقت سيدة بطفليها البالغين عاما، و3 أعوام في نهر دجلة بالعراق، ثم ألقت نظرة عليهما وهما يواجهان الغرق، وكشفت التحقيقات صباح اليوم، أن الزوجة فعلت هذا انتقاما من زوجها الذي طلقها قبل 3 أشهر، وأنها ألقت بالطفلين لكي يشعر الزوج بنفس الشعور الذى تشعر به، بعد أن نال طليقها حكما بحقه في حضانة الطفلين وحرمانها منهما.

رغدة بكر
رغدة بكر

كما استعرضت نشرة الظهيرة العديد من الأخبار محليًا وعالميًا حيث أنه يبدو أن عادة تجاهل رسائل الأصدقاء ليست جديدة عند المصريين، فقد كشفت عالمة مصريات أمريكية تفحصت رسائل من منطقة دير المدينة الأثرية، وهي قرية تضم حرفيين يعملون في المقابر الفرعونية،  وجدت أن ثلاثة مراسلين على وجه الخصوص كتبوا رسائل غاضبة وعاطفية إلى الأصدقاء أو أفراد الأسرة، يشتكون فيها من عدم الرد على رسائلهم، وكتب أحدهم غاضبا لزميله؟ ماذا فعلت لك حتى لا ترد علي؟، ألم نكن نتناول الطعام سويا كل يوم.

واختتمت نشرة الظهيرة أخبارها بالتصريحات التي أثارت موجة عارمة من النقاش على مواقع التواصل الاجتماعي أمس، حيث كشفت الفنانة رانيا يوسف عن تعرضها للتحرش هي وابنتها، معلنة اعتزامها لفضح كل المتحرشين عبر صفحات السوشيال ميديا، وقالت رانيا يوسف خلال استضافتها على قناة dmc  إنها تعرضت للتحرش مع ابنتها الكبرى خلال تواجدهما بأحد الأماكن العامة، وقررت فضح المتحرشين، وأنه لا يوجد سبب مبرر للتحرش بسبب الملابس المكشوفة، فالتحرش مرض موجود في كل أنحاء العالم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة