خالد صلاح

محافظ المنوفية يشدد على تفعيل متابعة وتنفيذ العزل المنزلى لحالات كورونا

الإثنين، 19 أكتوبر 2020 03:42 م
محافظ المنوفية يشدد على تفعيل متابعة وتنفيذ العزل المنزلى لحالات كورونا جانب من الاجتماع
المنوفية - فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شدد اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية على ضرورة استمرار تفعيل اللجان المشكلة برئاسة مدير الإدارة الصحية وعضوية نائب رئيس المدينة و(2) من أخصائى إدارة الطب الوقائى بكل مركز ومدينة بنطاق المحافظة لمتابعة وتنفيذ العزل المنزلى لحالات كورونا وكذا الحالات المخالطة للمصابين، موجهًا وكيل وزارة الصحة بإعداد تقرير يومى لموقف كورونا متضمن الحالات الإيجابية وعدد الأسرة والعزل المنزلى وأجهزة التنفس الصناعى بكافة المستشفيات بالمحافظة للوقوف على مدى نسبة الإشغال والمتاح منها، فضلًا عن نشر الإرشادات لتوعية المواطنين بطرق الوقاية من الفيروس.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم لاستعراض خطة مديرية الشئون الصحية بالمنوفية لمواجهة الطوارئ، بحضور الأستاذ محمد موسى نائب المحافظ وأعضاء البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب والدكتور فيصل جودة وكيل وزارة الشئون الصحية ومدير عام الطب الوقائى ومدير الرعاية الأساسية هذا وقد وجه المحافظ وكيل وزارة الصحة بضرورة عرض الموقف اليومى للمدارس على مستوى المحافظة بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم لمتابعة الموقف أولًا بأول والربط مع غرفة العمليات المركزية بالديوان العام لاتخاذ اللازم فى حالة وجود اشتباه حفاظًا على صحة وسلامة أبنائنا الطلاب.

واستهل الاجتماع باستعراض وكيل وزارة الصحة عن ما تم اتخاذه من إجراءات منذ بداية أزمة كورونا وكذا تحليل الموقف الحالى ونقاط القوة والضعف والفرص التى يمكن استغلالها لمجابهة كورونا.

وفيما يخص الإجراءات الاحترازية والوقائية، أوضح وكيل وزارة الصحة بأنه تم اتخاذ العديد من الخطط الاحترازية ومنها إعداد غرفة وقائية للعمل على مدار 24 ساعة لتلقى أى بلاغات عن فيروس كورونا لاتخاذ الإجراءات اللازمة ومتابعة حالات العزل المنزلى عن طريق اطباء الرعاية الأساسية بالتعاون مع المراقبين الصحيين بالوحدات الصحية وكذا عمل التوعية اللازمة للوقاية من المرض عن طريق الرائدات الريفيات وتوزيع العلاج اللازم على المخالطين، كما يتم توجيه الحالات الإيجابية لأقرب مستشفى فى حالة تدهور الحالة وكذا توجيه المخالطين إلى أقرب مستشفى عند ظهور أى أعراض.

وأكد وكيل وزارة الصحة على أنه تم تنشيط فرق الترصد والتدريب المستمر لاكتشاف الحالات المشتبهة والمؤكدة وتسجيلها على برنامج النيدز وتدريب الأطباء على فرز الحالات حسب الحالة، مع استمرار تدريب المراقبين الصحيين على متابعة الحالات المشتبه والإيجابية وحصر المخالطين ومتابعتهم لمدة 14 يوما وتحويل أى حاله تظهر عليها أعراض إلى المستشفى لاتخاذ اللازم حيالها، فضلًا عن القيام بالتطهير الدورى والمستمر لمنازل الحالات الإيجابية والمنشآت التى تظهر بها حالات مرضية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة