خالد صلاح

أول تعليق لصاحب فيديو إذاعة القرآن الكريم: مقصدتش أقلل من حد ولم أسخر من الدين

الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 12:47 م
أول تعليق لصاحب فيديو إذاعة القرآن الكريم: مقصدتش أقلل من حد ولم أسخر من الدين الكاتب محمد أشرف
سما سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حصل "اليوم السابع" على أول تعليق من صاحب الفيديو المثير للجدل الذى تم تداوله خلال الساعات الماضية على مواقع التواصل الاجتماعى، الذى اعتذر عن وصول الفيديو للناس بهذا الشكل، مؤكدًا أنه لم يقصد التقليل من أحد ولم يسخر من الدين. وذلك بعد إعلان حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام اتخاذ الإجراءات القانونية ضد صاحب فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها.

"حفلة من سنة، ومعنديش فكرة ليه انتشر الجزء ده بالذات" هكذا بدأ محمد أشرف صاحب مقطع "الاستاند اب كوميدي" تعليقه، مضيفًا: "فيديو بقاله أكتر من سنة، ومقصوص منه الجزء اللى انتشر، لو الناس شاف الفيديو بالكامل هيتأكدوا إنى مش بتريق على الدين، وعمرى ما اتريق على الدين". 

وتابع أشرف: "فوجئت أن الموضوع انتشر خاصة على صفحات الإخوان، ورسائل تهديدات وشتائم، ووصلت لتهديدات لمراتى، انا كنت بقلد طريقة الكلام فقط" وأردف: "اتهمونى انى زنديق، أنا متريقتش على الدين، أنا قلدت بشر فى طريقة إلقائهم، ممكن أقلد مذيعين عاديين هما ربطوا الدين بكلامى ليه؟". 

ورفض أشرف حالة الهجوم عليه معتبرا ما قدمه من محتوى لا علاقة له بالدين وتساءل: "لو قلدت معلق كرة قدم هل الجماهير هتهاجمني؟ مش منطق إنى اتهاجم عشان بقلد ناس زيى زيهم". 

وتابع: "أنا اتربيت على إذاعة القرآن الكريم وفعلا كانت شغالة عندنا 24 ساعة، أنا مقولتش كلمة غلط فى حق حد، ومقربتش من الدين فى كلامي". 

8b6b99ef-98a0-4bad-bb42-27182ba92af9
 محمد أشرف

واختتم محمد أشرف مقدم الفيديو المتداول تعليقه معتذرًا على أن الفيديو، موضحا أن هدفه الأساسي هو إضفاء البهجة، نافيا تماما تقليله من أى شخص، قائلا: "أنا لسه فى بداية حياتى، عمرى ما هقدم حاجة تخلى الناس تكرهنى".

وكانت  الهيئة الوطنية للإعلام أكدت في بيان لها أنها ستخاطب على الفور الجهات المعنية والتنسيق معها لمحاسبة صاحب الفيديو على ما اقترفه من خطأ جسيم  في حق إذاعة القرآن الكريم التى لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين من الشعب المصري والعربي.

وحذرت بشدة أيه جهة أو شخص "ينتهج مثل هذا النهج المتدني غير المقبول، والذى أقل من أن يوصف حتى بالانحطاط الأخلاقي، وأنها سوف تقوم باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة