خالد صلاح

القصة الكاملة لأزمة السخرية من إذاعة القرآن الكريم.. غضب ودعم على السوشيال.. و"الوطنية للإعلام" تتخذ الإجراءات القانونية.. والأمن يفحص المقطع.. وصاحب الفيديو يعتذر: لم أقصد التقليل من أحد ولم أسخر من الدين

الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 02:34 م
القصة الكاملة لأزمة السخرية من إذاعة القرآن الكريم.. غضب ودعم على السوشيال.. و"الوطنية للإعلام" تتخذ الإجراءات القانونية.. والأمن يفحص المقطع.. وصاحب الفيديو يعتذر: لم أقصد التقليل من أحد ولم أسخر من الدين أزمة إذاعة القرآن الكريم .. صاحب الفيديو المثير للجدل يعتذر
محمد رضا وعبد الرحمن سيد وعلى عبد الرحمن وسما سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أزمة كبيرة اندلعت على صفحات التواصل الاجتماعي كان بطلها مقدم المحتوى محمد أشرف، الذى لاقى هجوما كبيرا واتهمه البعض بالتنمر على مذيعي إذاعة القرآن الكريم، والاستهزاء بالدين، بعد انتشار مقطع فيديو لشاب يقدم "سيت كوم" ويسخر فيه من مقدمى برامج إذاعة القرآن الكريم، الأمر الذى أثار حالة غضب شديدة بين عدد كبير من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى.

وبعد انتشار الفيديو انطلقت حملة على السوشيال ميديا بعنوان #ادعم_اذاعه_القران_الكريم، وهو الهاشتاج الذى تصدر التريندات فى مصر على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، حيث عبر مغردون من خلاله دعمهم لإذاعة القرآن الكريم والقائمين عليها. 

201903251226322632
اذاعة القرآن الكريم

وفى استجابة لحملة جريدة "صوت الأمة" للتصدى لمقطع الفيديو، أكدت الهيئة الوطنية للإعلام في بيان لها أنها ستخاطب على الفور الجهات المعنية والتنسيق معها  لمحاسبة ذلك الشخص على ما اقترفه من خطأ جسيم  في حق إذاعة القرآن الكريم التى لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين من الشعب المصري والعربي، مشددة على أنها لن تتهاون حتى ينال هذا الشخص العقاب الذي يستحقه، على سخريته من قامات إعلامية نعتز ونفتخر بها جميعا، بعدما قدمت برامج دينية هادفة متميزة، رسخت قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف الوسطي .

كما أعلنت الأجهزة الأمنية أنها تفحص فيديو السخرية من إذاعة القرآن الكريم ورموزها والمتداول على مواقع التواصل الاجتماعي وتحقق فى الواقعة للوقوف على ملابساته واتخاذ الإجراءات القانونية بهذا الصدد. 

فيما حصل "اليوم السابع" على أول تعليق من محمد أشرف صاحب الفيديو المتداول، حول الجدل المثار والذى أوضح أنه وقع ضحية لصفحات الإخوان الذين استغلوا محتوى الفيديو وقاموا بعمل مونتاج له وتداولوه بالرغم من انه تم تصويره من سنة خلال حفلة، ويقومون بتهديده هو وزوجته قائلا: "أنا عايش مهدد، وبعتذر لكل رموز الإذاعة أنا لم أقصد الإساءة، وكان هدفي الضحك فقط"، وأردف: "اتهمونى انى زنديق، أنا متريقتش على الدين، أنا قلدت بشر فى طريقة إلقائهم، ممكن أقلد مذيعين عاديين هما ربطوا الدين بكلامى ليه؟".

8b6b99ef-98a0-4bad-bb42-27182ba92af9
محمد اشرف

واختتم محمد أشرف مقدم الفيديو المتداول تعليقه باعتذار على الطريقة التى وصل بها الفيديو للناس، موضحا أن هدفه الأساسي هو إضفاء البهجة، نافيا تماما تقليله من أى شخص، قائلا: "أنا لسه فى بداية حياتى، عمرى ما هقدم حاجة تخلى الناس تكرهنى".

ومن جانبها، قالت الدكتورة هاجر سعد الدين، رئيس إذاعة القرآن الكريم الأسبق، في تصريحات لـ"اليوم السابع" أن جمهور الإذاعة وخاصة إذاعة القرآن الكريم في ازدياد يوميًا وهو ما تؤكده بحوث الاستماع والرسائل التي تتلقاها يوميا من المتابعين، لافتة إلى أنها فوجئت بهذا الفيديو المتداول واستاءت كثيرا غير أنها ترفض الرد عليه قائلة: "لو ردينا على كل حاجة مش هنخلص وهنسيب رسالتنا الأساسية.. سمعت حاجة ولم تعجبنى أفوتها وكأنى لم أسمعها".

202010201036303630
الدكتورة هاجر سعد الدين

 

اتفق معها الدكتور أيمن منصور، رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، الذى يؤكد أن كل الدراسات تقول إن إذاعة القرآن الكريم أعلى نسبة استماع بين الإذاعات خاصة في الفترة الصباحية.

ويضيف منصور في تصريحات لـ "اليوم السابع": "الناس تميل إلى إذاعة القرآن الكريم كنوع من المباركة والإحساس بمعية الله والناس اعتادوا على هذه الإذاعة، حتى الشاب نفسه الذى انتقد الإذاعة قال إنه منذ صغره يستمع للإذاعة في منزله".

58344-الدكتور-أيمن-منصور،-رئيس-قسم-الإذاعة-والتليفزيون-بكلية-الإعلام-جامعة-القاهرة
الدكتور ايمن منصور

وحول الفيديو المتداول أكد منصور، أن ما لفت نظره أكثر الجمهور الذى يشاهد الشاب فهم يضحكون على شيء غير مضحك فى الأساس، والشاب نفسه يسخر من طريقة المذيعين لأنه يجهل مبادئ الإلقاء واللغة العربية، حتى أنه أخطأ في الكلمات أثناء سخريته هذه". 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة