خالد صلاح

البترول تعلن تعاونا واعدا بين مصر وقبرص واليونان فى مجال الطاقة والغاز

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 03:58 م
البترول تعلن تعاونا واعدا بين مصر وقبرص واليونان فى مجال الطاقة والغاز حمدي عبد العزيز المتحدث الرسمي لوزارة البترول
كتبت – مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد حمدى عبد العزيز المتحدث الرسمى لوزارة البترول والثروة المعدنية، أن هناك مجموعة من المشروعات المتعلقة بالغاز بين مصر وقبرص واليونان منها الاتفاق الحكومى مع دولة قبرص لمد خط أنابيب بحرى من حقل أفروديت إلى الشبكة القومية المصرية للغازات وتم التوقيع الحكومى فى سبتمبر 2018 فى العاصمة القبرصية نيقوسيا لإقامة خط أنابيب بحرى من أجل نقل الغاز الطبيعى من حقل أفروديت القبرصى إلى تسهيلات الإسالة فى مصر وإعادة تصدير إلى الأسواق المختلفة ويعد أحد المحاور الأساسية فى دعم العلاقات الاقتصادية بين البلدين ويعد خطوة مهم لتعظيم الاستفادة من الموارد الغازية لقبرص وتسهيلات الإنتاج فى مصر فيما يعظم المنفعة المتبادلة، لافتا أن هناك المزيد من الفرص الواعدة لتعظيم هذا التعاون.

 

وأضاف المتحدث الرسمى لوزارة البترول والثروة المعدنية، أنه كان للقمة الثلاثية بين زعماء مصر وقبرص واليونان فى اكتوبر2018 فى جزيرة كريت والمبادرة المصرية لإنشاء منتدى غاز شرق المتوسط يكون مقرة القاهرة كان من شأنه إعطاء دفعات لخروج هذا المنتدى إلى النور والتصديق عليه خلال هذا العام لإطفاء الصبغة الدولية الحكومية عليه بعضوية 7 دول بما سيسهم فى المستقبل استقبال عضويات جديدة.

 

كما أضاف أن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية قام بتنفيذ هذه المبادرة وعقد الاجتماع الأول لوزراء منتدى غاز شرق المتوسط بالقاهرة فى يناير 2019 وعقد مؤتمرين آخرين حتى تم الانتهاء من عقد المؤتمر الاخير الذى تم خلاله التصديق على إطفاء الصبغة الدولية على منتدى غاز شرق المتوسط نهاية سبتمبر الماضى.

 

وأضاف المتحدث باسم وزارة البترول، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" هناك تمز فى العلاقات المصرية اليونانية فى مختلف المستويات الاقتصادية وهناك عدة شركات يونانية عملت فى مصر مثل شركة فيجاس وعملت بالصحراء الشرقية، موضحا أن عضوية اليونان فى منتدى غاز شرق المتوسط سيسهم فى تطوير التعاون فى مجال الغاز الطبيعى وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد فى البلدين وزيادة الاستثمارات، أن اتفاق ترسيم الحدود الذى تم بين البلدين سيسهم فى زيادة فرص فرص البحث والاستكشاف فى المنطقة الاقتصادية الخاصة بكلا من البلدين بما يسهم فى تحقيق اكتشافات جديدة خاصة وأن منطقة البحر المتوسط من المناطق الواعدة باحتمالاته الغازية المرتفعة.

 

 واليوم أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، على أهمية ما تمثله آلية التعاون الثلاثى من محفل استراتيجى لتبادل الرؤى، مشيرا إلى أن الآلية الجديدة أسهمت فى مزيد من التعاون فى مجالات الزراعة والسياحة والنقل والطاقة لافتا خلال القمة الثلاثية التى تجمع برئيس وزراء اليونان ورئيس قبرص، أن منتدى غاز المتوسط أسهم فى وضع إطار للتوافق على محددات ومشروعات مشتركة فى مجال الغاز، مضيفا: " قدمنا نموذجا ناجحا فى ترسيم الحدود مع اليونان وقبرص".

 

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن العلاقات المصرية اليونانية امتداد للعلاقات التاريخية بين البلدين، مشددا على أهمية التعاون بين البلدين وأن تشهد مزيدا من قوة الدفع فى المجالات كافة مضيفا أن اتفاق الترسيم الجزئى يعكس حجم التفاهم وقوة العلاقات واحترام القوانين والأعراف الدولية فيما يخص مثل هذه الاتفاقيات، مشيرا إلى أن تصديق البرلمانات على الاتفاقية انعكاس لمدى كفاءة ونجاح الاتفاقية للأهداف المرجوة منها.

 

وتابع الرئيس: "نرجو أن كل الموضوعات يتم التعامل معها فى إطار القوانين والأعراف الدولية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة