خالد صلاح

جريمة نهر دجلة.. متحدث الداخلية العراقية يعلن توجيه تهمة القتل العمد لقاتلة طفليها.. اللواء خالد المحنا لـ"اليوم السابع": المحكمة ستصدر عقوبات مشددة على المتهمة.. وتكرار حوادث قتل الأبناء بالعراق 5 مرات مؤخرا

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 06:12 م
جريمة نهر دجلة.. متحدث الداخلية العراقية يعلن توجيه تهمة القتل العمد لقاتلة طفليها.. اللواء خالد المحنا لـ"اليوم السابع": المحكمة ستصدر عقوبات مشددة على المتهمة.. وتكرار حوادث قتل الأبناء بالعراق 5 مرات مؤخرا سيدة عراقية تلقى طفليها فى نهر دجلة
كتب : أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء خالد المحنا إن السيدة الموقوفة لدى الشرطة والمتهمة بإلقاء طفليها فى نهر دجلة ستحال إلى المحكمة بعد وستوجه لها تهمة القتل العمد، موضحا أن المحكمة ستصدر عقوبات مشددة على الجانية لأن المجنى عليهم أبنائها. 

وأكد المتحدث باسم الداخلية فى العراقية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" من بغداد، اليوم الأربعاء، أن المتهمة بقتل طفليها المتهمة "نسرين" هى جانية لأنها أقدمت على ارتكاب جريمة القتل العمد التى يعاقب عليها القانون العراقى بشدة، مشددا على أهمية النظر إلى الواقعة من زوايا مختلفة حيث تكررت حوادث قتل الأبناء أربع أو خمس مرات مؤخرا وهو ما لم يكن موجود فى المجتمع العراقى.

المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء خالد المحنا
المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء خالد المحنا

وأوضح المتحدث باسم الداخلية العراقية إلى أن حوادث قتل الأبناء أمر خطير ويجب دراسة أسباب ودوافع الوقائع التى دفعت المتهمة لارتكاب الجريمة، مؤكدا أن وزارة الداخلية العراقية تقوم بدور اجتماعى لأنها باتت قريبة للمواطن من خلال عدد من المؤسسات الشرطية أبرزها الشرطة المحلية، شرطة الأحداث، الشرطة المجتمعية، وشرطة حماية الأسرة والطفل.

ولفت إلى أن وزارة الداخلية العراقية عليها دور كبير ويجب دراسة المشكلات الاجتماعية لأن هناك ظروف قاهرة تسببت فى ضغط نفسى على المتهمة بقتل طفليها، وذلك نتيجة طردها بشكل مهين وأخذ الأطفال منها وكذلك رفض والدتها أن تطالب المتهمة بحضانة الأطفال، ما شكل ضغط نفسى على الفتاة، بالإضافة للسوء المعاملة التى تعرضت لها وهى كلها ليست مبرر لقتل أطفالها، مؤكدا أهمية أن يلتفت المجتمع لحماية الأشخاص الذين يتعرضون لمشاكل اجتماعية.

 

1-1385222

يشار إلى أن مواقع التواصل الاجتماعى كانت قد تداولت قبل أيام مقطع فيديو لسيدة عراقية تلقى بطفليها من أعلى جسر الأئمة الرابط بين منطقتى الكاظمى والأعظمية فى بغداد، قبل أن تلقى الشرطة القبض عليها.

وتمكنت فرقة متخصصة من قوات الأمن العراقية من انتشال جثتى الطفلين اللذين ألقت بهما والدتهما فى نهر دجلة، فى حادثة ضجت بها مواقع التواصل الاجتماعي.

وهزت الجريمة الرأى العام فى العراق بعدما وثقت كاميرا للمراقبة السيدة العراقية تقوم بإلقاء طفليها فى نهر دجلة، بعد أن تجردت من مشاعر الإنسانية.

20201020010558558

ونشر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى فى العراق مقطع فيديو، يبدو أنه تم تصويره مساء الجمعة، ويوثق للحظة قيام سيدة عرقية بإلقاء طفليها بنهر دجلة.

فى المقابل، انتشر مقطع فيديو قال ناشروه إنه لوالد الطفلين، وقد كان قريبا من موقع الحادثة، ويبكى بصوت مرتفع على طفليه بينما كانت فرق الإنقاذ تبحث عن جثتى الطفلين.

إلى ذلك، أثارت الجريمة البشعة التى ارتكبتها السيدة العراقية بعدما قامت بإلقاء طفلين فى نهر دجلة، نشطاء موقع التدوينات المصغرة "تويتر" فى جميع أنحاء الوطن العربى، حيث تصدرت تريندات موقع تويتر اليوم.

Doc-P-361728-637386921758208759

وشارك الآلاف من مستخدمو موقع تويتر فى مصر، عبر هاشتاج "جريمة نهر دجلة" الذى تصدر قائمة الأكثر تداولا، ووصفت ورد المشهد عبر تغريدتها:" دعونا نفصل المشهد الصدمة الأولى للطفلين حال طيرانهم فى الهواء والتهاوى إلى الأسفل ونسف فرص الأمان والمسافة الشاهقة بين الكوبرى والنهر الارتطام بوجه الماء الغرق فى الظلام الأسود اعتقد أن قلبهم توقف رعباً قبل الغرق أى مخلوق يقوم بذلك غير الشيطان".

وكتب عبد العزيز:" جريمة لا تقبل التبرير أين الإنسانية ومن من ؟ من أم !! لا تجى تبرر وتقول زوجها السبب وش دخله! ممكن تكون مريضة نفسية لأن الجريمة البشعة هذى ما يسويها إلا مريض أو شخص قلبه حجر".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة