خالد صلاح

طوارئ وغرف عمليات فى المحافظات لمواجهة الطقس السيء.. الأرصاد تتوقع أمطار غزيرة على السواحل ورعدية على أقصى الغرب.. مراجعة على المعدات وسيارات الشفط.. ومحافظات بنى سويف ودمياط وشمال سيناء ترفع درجة الاستعدادات

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 12:00 ص
طوارئ وغرف عمليات فى المحافظات لمواجهة الطقس السيء.. الأرصاد تتوقع أمطار غزيرة على السواحل ورعدية على أقصى الغرب.. مراجعة على المعدات وسيارات الشفط.. ومحافظات بنى سويف ودمياط وشمال سيناء ترفع درجة الاستعدادات سقوط أمطار - ارشيفية
هانى فتحى - محمد حسين - محمد فرج - معتز الشربينى - ماهر أبو نور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

توقعت هيئة الأرصاد الجوية أن يسود اليوم الأربعاء، طقس مائل للحرارة على القاهرة والرياح معتدلة، وطقس مائل للحرارة على الوجه البحرى، وأمطار خفيفة إلى متوسطة، والرياح معتدلة، وطقس معتدل على السواحل الشرقة وشبورة مائية والرياح معتدلة تنشط أحيانا، وأمطار متوسطة إلى غزيرة تكون رعدية على مناطق من "السلوم – سيوة – مطروح"، وخفيفة إلى متوسطة على الإسكندرية، وطقس حار على شمال الصعيد والرياح معتدلة، ويسود طقس شديد الحرارة على جنوب الصعيد والرياح معتدلة.

كما توقع خبراء الأرصاد، أمطار متوسطة إلى غزيرة تكون رعدية بنسبة 80% تقريباً، وذلك على " السلوم – مطروح – سيوة"، وتكون خفيفة إلى متوسطة على الإسكندرية، وأمطار خفيفة إلى متوسطة على بعض مناطق من البحيرة وكفر الشيخ.

استعدادات مدن القناة

وفى هذا الصدد أكد اللواء عبد الحميد عصمت رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة، أنه تم رفع حالة الطوارئ لمواجهة نوات الشتاء من خلال مراجعة المعدات وسيارات شفط المياه والفاكيوم والنافورى وعربات التدخل السريع والسيارات المدمجة للتعامل الفورى والسريع مع أية أزمات قد تحدث .

وقال رئيس القابضة بمدن القناة ، إن هناك فرق طوارئ من مهندسين ومشرفين وعمال الشركة ، تم تدريبهم لأول مرة على أعلى مستوى فى مدن القناة الثلاث "السويس والإسماعيلية وبورسعيد" على كيفية للتعامل الفورى والسريع مع المواقف الطارئة التى قد تحدث من أمطار وسيول أو أى أزمات طارئة .

وأضاف أن الشركة القابضة بدأت بالفعل مبكرا استعدادا لاستقبال الشتاء من خلال خطة تعتمد على عدة محاور أبرزها تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحى للمناطق المخدومة بالصرف الصحى ، وتطهير جميع شنايش وبالوعات الأمطار داخل محافظات القناة.

وتابع اللواء عبد الحميد ، إنه تم إجراء تجارب عملية فى عدد من المناطق المتوقع أن تشهد تجمعات لمياه الأمطار ، بالإضافة إلى تشكيل فرق متخصصة لمراجعة كافة أعمال الصيانة لمعدات وأجهزة الشفط مع توفير عدد من الطلمبات الكوبوتا للدفع بها الى المناطق الساخنة ، فضلا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق والأماكن التى يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بمحافظات القناة الثلاث ، وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل فى تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول .

ومن جانبه أكد أن الاستعدادات التى تشهدها الشركة بناء على توجيهات المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى برفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة أى أحداث طارئة فى فصل الشتاء والتعامل معها بشكل فورى وخاصة ما يتعلق بمياه الأمطار أو السيول واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

الوادى الجديد

يأتي ذلك في الوقت الذي رفعت محافظة الوادي الجديد، اليوم الثلاثاء، درجة الاستعداد بجميع القطاعات الخدمية داخل المحافظة تحسبًا لسقوط أمطار غزيرة قد تصل إلى حد السيول بسبب عدم الاستقرار في الأحوال الجوية التي قد تتعرض لها البلاد اعتبارًا من اليوم وحتى الأحد المقبل وفقا لتنبؤات الهيئة العامة للأرصاد الجوية.

وأكد اللواء محمد الزملوط، محافظ الإقليم، جاهزية جميع مخرات السيول بالمحافظة، وجرى خفض منسوب المياه في الترع الرئيسية إلى الحد الأدنى كإجراء احترازي حتى يجري استيعاب مياه السيول المحتملة فيها والاستفادة منها في ري الأراضي.

وأشار المحافظ، إلى مراجعة معدات التدخل السريع الموجودة بالوحدات المحلية، والمؤسسات الحكومية، وكذلك معدات الإغاثة والتأكد من جاهزيتها للتعامل الفوري مع أي حدث طارئ بهدف الحد من الخسائر المحتملة عند سقوط السيول.

ووجه المحافظ، رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالمتابعة المستمرة مع مسئولي الصرف الصحي لتسليك البالوعات وغرف الصرف الصحي، وصولاً إلى محطة الصرف الصحي بكل مركز ومدينة، مشدداً على ضرورة المرور المستمر لمراجعة أعمدة الكهرباء بالمدن والقرى وذلك بالتنسيق مع شركة الكهرباء لتغطية الأعمدة وصيانتها ومراجعة العوازل ووصلات الكهرباء حفاظاً على أرواح المواطنين.

كما كلف المحافظ رؤساء المراكز والمدن والأحياء التنسيق مع مسؤول شركة المياه لتجهيز سيارات شفط المياه استعداداً لسقوط الأمطار، مؤكداً التنسيق مع الإدارة المركزية للموارد المائية والري للاطمئنان على سلامة الجسور على جميع المصارف.

وأضاف الزملوط، في بيان صحفي، أنه جرى تفعيل غرف عمليات بالمديريات الخدمية والوحدات المحلية تعمل على مدار 24 ساعة لتلقي أي بلاغات تفيد بحدوث سيول وجرى ربطها بشبكة اتصال بغرفة العمليات الرئيسية وإدارة الأزمات بديوان عام المحافظة، والتي تتصل بدورها بشكل مباشر مع غرف عمليات وزارة التنمية المحلية ورئاسة مجلس الوزراء.

خطة محافظة الشرقية

فيما استعدت محافظة الشرقية لاستقبال موجة الطقس السىء، التى أعلنت عنها هيئة الأرصاد الجوية، وذلك بوضع خطة ورفع درجة الإستعدادات لمواجهة احتمالية سقوط بدءًا من الغد الثلاثاء 20 إلى 25 أكتوبرا لجارى.

وتتضمن خطة استقبال موسم سقوط الأمطار فى فصل الشتاء ومجابهة تقلبات الطقس والسيول المحتملة مراجعة مخرات السيول وغرف تصريف مياه الأمطار وتفعيل غرف العمليات الفرعية وربطها بالغرفة الرئيسية بالديوان العام للتعامل الفورى مع تلك الاحداث الطارئة.

كما تم التشديد على رؤساء المراكز والمدن والأحياء، بالمتابعة المستمرة مع مسؤولى الصرف الصحى، لتسليك البلوعات وغرف الصرف الصحى، وصولًا إلى محطة الصرف الصحى بكل مركز ومدينة، مشددًا على ضرورة المرور المستمر لمراجعة أعمده الكهرباء بالمدن والقرى، وذلك بالتنسيق مع شركة الكهرباء لتغطية الأعمدة وصيانتها ومراجعه العوازل ووصلات الكهرباء حفاظاً على أرواح المواطنين.

دمياط

أكدت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، فى تصريح لها اليوم، على إتمام كافة الاستعدادات الخاصة بمجابهة موجات الطقس السيء وسقوط الأمطار تزامنًا مع دخول فصل الشتاء.

ونوهت إلى أن المحافظة قد عقدت عدة اجتماعات تنسيقية مع كافة الأجهزة المعنية، لوضع خطة محددة، لمواجهة النوات المحتمل حدوثها خلال الفترات المقبلة، إذ تضمنت تلك الخطة كافة الأعمال المقرر تنفيذها مسبقًا وكذا وضع محاور لتلافى جميع السلبيات ووضع إجراءات احترازية استعدادا لفصل الشتاء.

وأشارت محافظ دمياط، إلى أنه تم التأكد من جاهزية كافة معدات الكسح وسيارات شفط المياه التابعة للوحدات المحلية وشركة مياه الشرب والصرف الصحى والطاقة الاستيعابية لمحطات الرفع والمعالجة، فضلًا عن إتمام عمليات تطهير بالوعات صرف مياه الأمطار، وعقد غرف عمليات على مدار الساعة لمتابعة الموقف لحظة بلحظة.

وأضافت محافظ دمياط أنه تم توجيه الوحدات المحلية وقطاع الكهرباء بمراجعة جميع أعمدة الإنارة وأكشاك الكهرباء بكافة المناطق لتجنب حوادث الصعق الكهربائى، مشيرة إلى رفع درجة الاستعداد القصوى بالمستشفيات وهيئة الإسعاف والتأكد من توافر مستلزمات مجابهة الأزمات والكوارث .

كما أوضحت الدكتورة منال عوض، أن المحافظة قد اتبعت استراتيجية جديدة لإعادة استخدام كشط الطبقة الاسفلتية الناتجة من عمليات تطوير عدد من المناطق لتمهيد وتسوية الطرق الترابية ببعض القرى، للحد من تجمع مياه الأمطار بتلك الطرق مما يساعد فى تسهيل حركة التنقل بها.

شمال سيناء

كما أعلنت محافظة شمال سيناء ، رفع درجة الاستعداد تحسبا لسيول محتملة ، وتكليف مجالس مدن وسط سيناء بمناطق مركزى الحسنة ونخل باتخاذ كافة التدابير اللازمة .

وقال سليمان فرج رئيس مركز ومدينة نخل بوسط سيناء، إن حالة الجاهزية معدة منذ مطلع الشهر الجارى، حيث الترقب والاستعداد لأى احتمالات سيول بمسارات الوديان والمناطق الجبلية، لافتا إلى وجود خطة سيتم تنفيذها حال حدوث أى طارئ للتدخل السريع وإغلاق الطرق وتحويل المسارات وتقديم اللازم لأى مضارين، مع وضع معدات مجلس المدينة فى حالة استعداد، ووجود غرفة عمليات ومراقبة على مواقع مخرات السيول الرئيسية.

بنى سويف

بينما أكد الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، رفع درجة الاستعداد فى القطاعات الحيوية والمرافق الخدمية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع أية تداعيات قد تنجم عن عدم الاستقرار فى الأحوال الجوية، خاصة فى ضوء إعلان هيئة الأرصاد الجوية عن تعرض البلاد لموجة من الطقس السيء وسقوط أمطار على بعض المناطق بمحافظات شمال وجنوب الصعيد، فى الفترة من 22 إلى 24 أكتوبر الحالى.

يـأتى ذلك فى إطار تكليفات رئاسة مجلس الوزراء بمراجعة الاستعدادات المتعلقة بالتعامل مع موسم السيول وهطول الأمطار، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات وتفعيل غرف العمليات للتعامل الفورى مع مثل تلك الأحداث.

وشدد المحافظ على ضرورة متابعة تطبيق كافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجارى المائية، والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول، مع تكثيف المتابعة والجولات الميدانية للمرور على الأماكن التى قد تمثل مواقع لتجمع المياه والأمطار ومعالجة الأماكن المنخفضة وعيوب رصف الطرق التى قد تسبب تجمع المياه وإعاقة المرور.

جاء ذلك خلال مناقشته لتقارير غرفة العمليات المركزية وإدارة الأزمات، وذلك بشأن الجهود الميدانية لمتابعة مخرات السيول بدائرة المحافظة، والتأكد من جاهزيتها لاستقبال أية سيول محتملة أو أمطار للتأكد من عدم وجود أية تعديات بمحيط هذه المخرات وعددها 7 مخرات (سنور، بياض العرب، وادى غراب، وادى فقيرة، غياضة الشرقية، أبوصالح، سيل طما فيوم)، فضلاً عن مراجعة الخطة التى أعدتها المحافظة، ويشترك فى تنفيذها كافة الأجهزة المعنية من"الرى، الصحة، والتموين، والطرق والنقل، والطرق والكبارى، التضامن الاجتماعى، والإسعاف، والحماية المدنية والوحدات المحلية.

كما أشار المحافظ إلى متابعته المستمرة لمشروع رفع كفاءة وإعادة تأهيل مخر سيل سنور بطول 3كم وبتكلفة 18 مليون جنيه، والذى يشهد تنفيذ أعمال التدبيش، خاصة أن مخر السيل قد تعرض فى مارس الماضى لسيول وأمطار لم تشهدها المحافظة منذ عقود، مما تسبب فى انهيار جسر مخر السيل،والذى أدى لخسائر وتلفيات ليست بالقليلة فى بعض الزراعات المجاورة للمخر، والذى استلزم العديد من إجراءات الطوارئ والإغاثة فى حينها.

وتابع المحافظ أيضا سير عمل اللجان التى تم تشكيلها من الوحدات المحلية والأجهزة التنفيذية المعنية بالمرور على مهمات الإغاثة والتأكد من جاهزيتها والتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر ومنظمات المجتمع المدني، بالإضافة إلى متابعة مجموعات العمل المدربة على مواجهة أخطار السيول المحتملة وتحديد أماكن تمركزها وأماكن تمركز المعدات وإعداد دليل اتصال، علاوة على التنسيق مع الجهات المختصة من الشباب والرياضة والتربية والتعليم والتموين والهلال الأحمر والتضامن "فى حال دعت الحاجة" إلى إنشاء معسكرات إيواء عاجل وتوفير كافة مصادر الإقامة والإعاشة حال وجود متضررين.

كما اطمأن المحافظ على استعدادات شركة مياه الشرب والصرف الصحى والمتضمنة جاهزية جميع محطات الصرف الصحى والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة، حيث تتم بصفة مستمرة أعمال تطهير مطابق وشبكات الصرف الصحى للمناطق المخدومة بالصرف الصحى، فضلا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التى يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل فى تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة