خالد صلاح

محمد يوسف: البنك الأهلى هدفه مركز متقدم.. ولا مانع فى ضم لاعب من الأهلى

الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 12:10 ص
محمد يوسف: البنك الأهلى هدفه مركز متقدم.. ولا مانع فى ضم لاعب من الأهلى محمد يوسف
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد محمد يوسف، المدير الفنى لفريق البنك الأهلى، أن مفاوضاته مع النادى لم تأخذ سوى ساعتين فقط لإتمام التعاقد على تولى المسئولية الفنية للفريق. وقال يوسف فى تصريحات تلفزيونية لبرنامج "جمهور التالتة"، الذى يقدمه الإعلامى إبراهيم فايق على قناة أون تايم سبورت 2 : "المدرب محطات مختلفة، أوقات يتولى مسئولية فريق جاهز، وأوقات يتولى مسئولية فريق صاعد حديثاً للدورى، البنك الأهلى حقق نجاحا ملحوظا، ولمست طموحات المسئولين وحرصه على شكل الفريق، والنجاح الذى تحقق".

أضاف: "المفاوضات استغرقت ساعتين فقط صباح الأحد وعقدنا المؤتمر بعدها مباشرة وأحترم منظومة البنك الأهلى ولدينا طموح لتقديم فريق قوى طموح محترم ومركز متقدم فى الجدول".

واختتم: "نعمل على قدم وثاق والإدارة وعدت بصفقات جيدة لتدعيم الفريق، ولا يوجد مانع فى التعاقد مع لاعب من النادى الأهلى، الصعوبات التى تواجهنا فقط هى عامل الوقت لأن أمامنا 30 يوما فقط لإنجاز الكثير من الأعمال".

فى سياق متصل، أكد اللواء أشرف نصار رئيس نادى البنك الأهلى أن ملف الصفقات الجديدة تم تركه بالكامل للجهاز الفنى للفريق بقيادة محمد يوسف، وقال نصار فى تصريحات إذاعية لبرنامج "وان تو" الذى يقدمه الإعلامى سيف زاهر عبر إذاعة أون سبورت إف إم: بنشتغل فى كل مرحلة بخطة مختلفة وطموح مختلف، وحققنا شيئا مشرفا بصعودنا من القسم الثالث للثانى ثم إلى الممتاز فى عامين فقط، وطموحنا التواجد بقوة فى الدورى وليس تواجد شرفى فقط، وبدأنا العمل فى اليوم التالى مباشرة بعد مباراة الصعود، درسنا السير الذاتية للمدربين ومن ضمنهم خالد جلال، وبحثنا عن أكثر مدرب سيحقق طموحنا، خاصة أننا فى موسم استثنائى وأمامنا 21 يوم فقط.

وواصل: لم يكن لدينا رفاهية الوقت وكنا مطالبين بالعمل سريعاً وكل السير الذاتية التى درسناها مشرفة، لكن محمد يوسف كان أكثر اختيار مناسب لنا، بعد مؤتمر المدير الفنى بدأن الحديث عن الصفقات والأمر متروك تماماً لمحمد يوسف وهو الآن يفرز ويحدد من يبقى مع الفريق والمراكز التى يحتاجها.

واختتم: المنافسة فى الدورى ليست مرتبطة بالإمكانيات المادية فقط، بدليل أننا حققنا إنجاز الصعود فى سنتين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة