خالد صلاح

التعافى من كورونا ليس نهاية المطاف.. متلازمة تصيب 50% من الناجين.. فقدان ذاكرة وضيق تنفس وإرهاق أعراض مستمرة لشهور.. آلام المفاصل وارتفاع السكر والضغط فى القائمة.. والهند تخصص عيادات لتأهيل الناجين من الفيروس

الخميس، 22 أكتوبر 2020 07:00 م
التعافى من كورونا ليس نهاية المطاف.. متلازمة تصيب 50% من الناجين.. فقدان ذاكرة وضيق تنفس وإرهاق أعراض مستمرة لشهور.. آلام المفاصل وارتفاع السكر والضغط فى القائمة.. والهند تخصص عيادات لتأهيل الناجين من الفيروس مضاعفات كورونا بعد التعافى
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يأبى فيروس كورونا أن يترك أجساد ضحاياه بسهولة، ولم يكتف بإصابتهم أو حتى حصد أرواحهم، ولكنه يترك آثارا طويلة بأجسادهم قد تمتد لشهور من المعاناه والألم وعدم القدرة على ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعى، فلا تزال متلازمة ما بعد كورونا تستمر عند ما يقرب من 50% من المتعافين منه، وفقا لما ذكره تقرير لصحيفة TIME NOW NEWS.

فلا يهاجم  كوفيد 19 فقط الرئتين ولكن أعضاء أخرى في الجسم ويترك وراءه مشاكل صحية باقية ويعاني مرضى COVID من مشاكل تشمل ضيق التنفس وآلام الصدر ومشاكل القلب وآلام المفاصل ومشاكل الرؤية وفقدان الذاكرة بعد أشهر من الإصابة.

ووفقا للتقرير تشمل أعراض ما بعد التعافى من كورونا فقدان الذاكرة ، والضعف ، وضيق التنفس ، وعدم الارتياح أثناء أداء الأعمال التي اعتاد الشخص على القيام بها بسهولة، بل إن هناك مرضى يعودون إلى المستشفيات بعد خروجهم من المستشفى بسبب العديد من مشكلات التعافي بعد الإصابة بكورونا.

لم ينته الأمر عند التعافى من كورونا، و يعاني أكثر من 50٪ من مرضى COVID من مشاكل تشمل ضيق التنفس وآلام الصدر ومشاكل القلب وآلام المفاصل ومشاكل الرؤية وفقدان الذاكرة بعد أشهر من الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

ولمواجهة هذه الأعراض قامت الهند بإنشاء عيادات أطلقت عليها ما بعد Covid Recovery التي تم إنشاؤها في بنجالورو تضم فريقا من المتخصصين بما في ذلك أطباء الأعصاب وعلماء المناعة لمساعدة المرضى على التعامل مع تداعيات COVID-19 وإعادتهم إلى صحتهم.

وقالت الدكتورة ساهانا جوفينداياه ، مديرة الخدمات الطبية في مستشفيات أبولو في بنجالورو ، إن العيادات ستساعد المرضى على التعافي تمامًا من عواقب عدوى COVID-19 والعودة إلى عيش حياتهم كما كان الحال قبل كورونا.

حيث يؤثر COVID-19 تقريبًا على جميع الأعضاء الحيوية في الجسم بصرف النظر عن الأحداث الحادة مثل السكتة الدماغية واحتشاء عضلة القلب، فإن الحالات المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم هي جزء من متلازمة ما بعد كورونا،  وتم الإبلاغ عن عدد من الوفيات المفاجئة في مرضى ما بعد كوفيد ويعزى معظمها إلى أحداث قلبية حادة، وأوضح خبراء أن بعض المضاعفات تحدث بعد أسابيع وشهور من اكتمال علاج المرحلة الحادة وتعافي المريض والتأثير على رفاهية الأفراد بعد المرحلة الحادة، وليست الحالات الشديدة فقط لكن المرضى الذين تعافوا من حالة خفيفة يمكن أن يعانوا من الآثار الطويلة للفيروس وفقا ما أكده العديد من الخبراء.

كما وجد باحثون في الولايات المتحدة أن Covid-19 يمكن أن يترك بعض المرضى يعانون من علامات التهاب وإصابة في القلب بعد أشهر من إصابتهم بالفيروس، حتى في الحالات غير الشديدة، يمكن أن تساعد النتائج في تفسير أعراض مرضى كورونا المتعافين، والذين يعاني بعضهم من مشاكل مثل ضيق التنفس وألم الصدر وخفقان القلب.

ووفقًا للدراسة ، فإن التهاب القلب يمكن أن يتبع حالات الأنفلونزا الموسمية أو فيروسات الجهاز التنفسي الأخرى ويؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب أو حتى فشل القلب في بعض الحالات.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة