خالد صلاح

شاشة التدليس.. برلمانيون يؤكدون: الجزيرة القطرية تواصل حملاتها اليائسة للتحريض.. وتجاهل المواطنين لدعواتها التخريبية أصاب الإرهابية بالجنون خوفا من توقف السبوبة.. المحطة تدافع عن القتلة وتتجاهل جرائمهم

الخميس، 22 أكتوبر 2020 05:00 ص
شاشة التدليس.. برلمانيون يؤكدون: الجزيرة القطرية تواصل حملاتها اليائسة للتحريض.. وتجاهل المواطنين لدعواتها التخريبية أصاب الإرهابية بالجنون خوفا من توقف السبوبة.. المحطة تدافع عن القتلة وتتجاهل جرائمهم قناة الجزيرة
كتب ـ هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تظل قناة الجزيرة تلك الشاشة القطرية الإرهابية التي تسعى في الأرض فسادا، فالقائمين على هذه القناة الشيطانية يريدون نشر الفوضى وزعزعة الأوضاع في المنطقة، ويستغلون هذه القناة الإرهابية في تحقيق هذا الدور المشبوه، فهذه المحطة لا تعرض سوى شائعات واكاذيب وفتن ، وأصبحت بوقا للجماعة الإرهابية، فهي دائما ما تدافع عن الإرهابيين وتظهرهم في صورة معارضين سياسيين على الرغم ان العالم أجمع يعلم جيدا هؤلاء الإرهابين وما يقومون به من عمليات تخريبية وقتل الأبرياء، ولكن هذه المحطة تظهرهم في ثوب أخر مغاير بالكذب والافتراء والتدليس.

وفى هذا الإطار، قال النائب محمد أبو حامد، إن قناة الجزيرة الإرهابية وكافة القنوات الداعمة للجماعة الإرهابية بمثابة بوق لهؤلاء الإرهابيين ليس في المنطقة فحسب ولكن على مستوى العالم، فهم يتحدون الجميع ويظهرون الإرهابيين والمجرمين في صورة معارضين، ولكن هذه القناة ستكون نهايتها قريبة، ففي الفترة الأخيرة انكشفت كل ألاعيب هذه المحطة الشيطانية، وأصبح الجميع يعلم جيدا أنهم يفبركون الأحداث لصالحهم وينشرون صورا وفيديوهات بآلية معينة لتخدم مصالحهم الخبيثة، وبفضل وعى المواطنين انكشف كافة هذه المحاولات اليائسة للنيل من عزيمة وإصرار المواطنين.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن هذه القناة تمثل حورب الجيل الرابع والخامس، فهؤلاء الإرهابيين يعلمون جيدا مدى تأثر الإعلام فى الفترة الحالية، يقومون بشن حملات لتزييف العقول وتغيير الحقائق والواقع المأمول، وذلك من خلال نشر أكاذيب وشائعات وفبركة الأخبار بل والأحداث لتخدم مصالحهم الشخصية الخبيثة، فهؤلاء الإرهابيين ليس لديهم مقدسات سواء دينية أو وطنية ولكنهم لهم مصالح شخصية وأصحاب سبوبة.

ونفس الحال للنائب خالد هلالي، الذى يرى أن جميع قنوات الجماعة الإرهابية ليس لها هدف سوى نشر الفوضى وإطلاق الدعوات التخريبية والتحريضية فى المنطقة، واتضح ذلك جليا فى الكثير من الفيديوهات التي يتم بثها عبر هذه الشاشة الإرهابية لتحقيق هذا الغرض، فى الوقت الذى تأكد للجميع فبركة هذه الفيديوهات وإعادة نشر فيديوهات تخدم مصالحهم الشخصية.

وأشاد عضو مجلس النواب، بوعى الشعب المصرى، وإفشال كافة محاولات التشكيك التي تطلقها أبواق الإرهابية ليل نهار، مؤكدا أن هذه الحرب بمثابة حربا للوعى، والبطل فيها المواطن الذى كشف كافة الأكاذيب، متابعا:" نقف صفا واحدا خلف مؤسسات الوطن ولن نسمح لأحد النيل منه".

ويرى النائب يحيى الكدوانى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، أن القنوات التابعة للجماعة الإرهابية وفى القلب منها قناة الجزيرة الإرهابية لا هدف لها سوى نشر الفتنة في المنطقة، وأن الفترة الأخيرة شهدت عزوف كامل من قبل المواطنين وتجاهل تام للدعوات التحريضية والتخريبية التي يطلقونها ليل نهار، مما يعنى أن التمويل الذي يحصل عليه القائمين على هذه المحطات سيتوقف ولهذا نجدهم يكثفون حملاتهم المشبوهة ودعواتهم التحريضية والتشكيك في كل شيء حتى لا تتوقف التمويلات التي يحصلون عليها فى سبيل خراب الأوطان.

وأكد عضو البرلمان، أن الجماعة الإرهابية لا مبدأ لها وهم أصحاب تاريخ أسوق ملطخ بالدماء، فهم يقتلون حتى بعضهم البعض من أجل المصالح الشخصية وهناك العديد من الاغتيالات التي قامت بها الجماعة الإرهابية عبر التاريخ التي تؤكد ذلك، فليس لهذه الجماعة مقدسات سوى المصالح الشخصية ولو على حساب أنفسهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة