خالد صلاح

مصائب أنقرة فى قره باغ تتصاعد.. المرصد السورى: خسائر بشرية جديدة فى صفوف المرتزقة الموالين لتركيا.. ورئيس أرمينيا يبحث صراع بلاده مع أذربيجان مع الاتحاد الأوروبى والناتو.. والأخيرة تنفى إسقاط طائرة

الخميس، 22 أكتوبر 2020 06:00 ص
مصائب أنقرة فى قره باغ تتصاعد.. المرصد السورى: خسائر بشرية جديدة فى صفوف المرتزقة الموالين لتركيا.. ورئيس أرمينيا يبحث صراع بلاده مع أذربيجان مع الاتحاد الأوروبى والناتو.. والأخيرة تنفى إسقاط طائرة اذربيجان وارمينيا
كتب محمد عبد العظيم - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستمر الاشتباكات والنزاع بين أرمينيا وأذربيجان، فى الوقت تواصل فيه تركيا التدخل فى النزاع القائم بإقليم ناغورنو كاراباخ بين أرمينيا وأذربيجان، وعلى وقع استمرار المعارك العسكرية بشكل متصاعد، أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، الأربعاء، عن خسائر بشرية جديدة فى صفوف المرتزقة الموالين لأنقرة خلال الـ24 ساعة الفائتة.

ووفقا لموقع العربية، قتل 9 عناصر من المرتزقة فى الاشتباكات والاستهدافات خلال مشاركتهم إلى جانب القوات الأذرية فى الصفوف الأولى، وقبلها وثق المرصد السورى مقتل 27 مقاتلاً من الفصائل خلال يومين، فيما وصلت دفعة جديدة من جثث المرتزقة السوريين، الذين قتلوا فى معارك ناغورنو كاراباخ، تتألف من 26 جثة على الأقل، لترتفع حصيلة قتلى الفصائل منذ زجهم فى الصفوف الأولى للمعارك من قبل الحكومة التركية، أى منذ نهاية سبتمبر الفائت، إلى ما لا يقل عن 170 قتيلاً، بينهم 118 جرى جلب جثثهم إلى سوريا فيما لا تزال جثث البقية فى أذربيجان، كما تتحضر دفعة جديدة من المقاتلين للذهاب إلى أذربيجان، فى إطار استمرار الحكومة التركية بنقل المرتزقة إلى هناك.

من جانبه قال مكتب رئيس أرمينيا آرمين ساركيسيان اليوم الأربعاء إنه توجه إلى بروكسل لبحث الصراع فى إقليم ناجورنو قرة باغ مع حلف شمال الأطلسى ومسؤولين بالاتحاد الأوروبي.

وأضاف مكتب رئيس أرمينيا أن ساركيسيان سيلتقى خلال الزيارة بالأمين العام لحلف شمال الأطلسى ينس ستولتنبرج ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى خوسيب بوريل ورئيس المجلس الأوروبى شارل ميشيل، موضحا أن أرمينيا تنتظر من قادة حلف شمال الأطلسى والاتحاد الأوروبى "فعل كل ما هو ممكن" لوقف القتال و"إحياء" اتفاق لوقف إطلاق النار.

فيما قال رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان، اليوم الأربعاء، إنه لا يرى فرصة فى المرحلة الحالية للتوصل إلى حل دبلوماسى للصراع مع أذربيجان بشأن إقليم ناجورنو قرة باغ.

جاءت تصريحات نيكول باشينيان، بعد أن قال رئيس أذربيجان إلهام علييف إنه يعتقد أن الصراع يمكن أن يحل عسكريا مما زاد الشكوك حول فاعلية المساعى الدبلوماسية التى تبذلها القوى الكبرى لإحلال السلام فى منطقة جنوب القوقاز.

فيما قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف اليوم الأربعاء إنه أجرى محادثات منفصلة مع نظيريه الأرمينى والأذربيجاني، ومن المتوقع أن يلتقى وزيرا الدولتين بنظيرهما الأمريكى مايك بومبيو أيضا فى واشنطن يوم الجمعة.

فيما نفت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم الأربعاء، تصريحات سكرتيرة وزارة الدفاع الأرمنية شوشان ستيبانيان بشأن إسقاط وحدات من جيش دفاع قره باغ طائرة أذربيجانية فى الاتجاه الجنوبى لخط التماس، وذكرت وزارة الدفاع الأذربيجانية - فى بيان أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية - "أن المعلومات المزعومة التى ينشرها الجانب الأرمنى حول إسقاط طائرة حربية أذربيجانية، هى تزوير آخر من جانب ماكينة الدعاية العسكرية الأرمنية"، مؤكدة وقوع اشتباكات قوية فى قره باغ.

من جانبها، أعلنت هيئة الطواريء الحكومية فى جمهورية قره باغ غير المعترف بها، عن تعرض مدينة مارتاكيرت اليوم للقصف، متهمة الجانب الأذربيجاني، بـ"استخدام الطيران الحربى لقصف البنية التحتية المدنية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة