خالد صلاح

هانى شاكر يبكى مع وفاء الكيلانى بسبب وفاة والدته ويعلق: كنت بساعدها فى البيت

الجمعة، 23 أكتوبر 2020 11:37 م
هانى شاكر يبكى مع وفاء الكيلانى بسبب وفاة والدته ويعلق: كنت بساعدها فى البيت هانى شاكر
كتب مصطفى القصبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بكى المطرب هانى شاكر، أثناء استضافته مع الإعلامية وفاء الكيلانى في برنامج "السيرة" الذى يذاع على فضائية دى إم سى، فى أول الحلقة بعد عرض تقرير عن والدته ووالده، والذى فكره بأيام جميلة كان قد فقدها منذ فترة كبيرة.

وأضاف النجم الكبير هانى شاكر: "فاكر وفاة والدى، حيث حينها كنت في الثانوية وبيذاكر وحصلت على مجموع 55% وماما قالت لى الحمد لله إنى نجحت".

وأكد أمير الغناء العربى: "كنت بشم ريحة والدى في البيت بعد وفاته، وبحس إنه موجود بالفعل معى، وكان حنين ومدلعنى شوية"، وأكد أنه كان يتمنى أن يكون له أخت، معلقا: "أنا وأخواتى كنا بنساعد ماما في البيت".

هانى شاكر
 
هانى شاكر2
 

من ناحية أخرى، كان شاكر قد وجه رسالة إلى الدكتور أشرف زكى نقيب المهن التمثيلية، موضحا أن تركه لمنصبه على رأس النقابة خسارة فادحة لكل الأعضاء، متمنيا العودة عن هذا القرار وأن الكل يعرف قيمته وإنجازاته.

وكتب هانى شاكر، عبر حسابه بموقع تويتر: "الأخ العزيز والصديق الغالي د أشرف زكي تركك لموقعك علي رأس النقابة خسارة فادحه لكل أعضاء النقابة ولنا جميعا، اتمني أن تعود في هذا القرار لأن النقابة في حاجه اليك والكل يعرف قيمتك وإنجازاتك في النقابة ومكانتك في قلوبنا جميعا، دعواتي لك ولزملائي الممثلين لما فيه الخيروالنجاح".

وطرح هانى شاكر مؤخراً مؤخرا أغنية جديدة بعنوان "هتعدى" والتى يبعث من خلالها الأمل لكل الجمهور فى الوطن العربى فى زمن الكورونا وإن الأزمة ستنتهي قريبًا، وتعاون نقيب الموسيقين فى الأغنية مع الشاعر رامى أمين، ومن ألحان أحمد برازيلى، وتوزيع زووم.

وتقول كلمات الأغنية: "هتعدى والله لتعدى..اتقل وهتحلَى وتَحَدَّى..وهتبقى الدنيا دى وردى فى عنينا..الأزمة دى بجد ورتنا..فيه حاجات كانت برة حساباتنا..قربنا من بعضنا فى بيتنا ودَعينا.. ويارب هون وسهلّها.. قادر فى ثانية تعدِّلها وحياتنا نرجع نكملها فى سعادة وفهمنا الدرس أهو وشوفنا وعرفنا فى ضعفنا وخوفنا إن إحنا نقوى على ظروفنا بإرادة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة