خالد صلاح

13 شائعة نفتها الحكومة فى أسبوع.. لا صحة لرفع سن المعاش لـ 65 عاماً خلال العام المالى الحالى.. وزيادة أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي غير صحيحة.. ووزارة التربية والتعليم تنفى تغيير منهج الصف الثالث الثانوى

الجمعة، 23 أكتوبر 2020 11:22 ص
13 شائعة نفتها الحكومة فى أسبوع.. لا صحة لرفع سن المعاش لـ 65 عاماً خلال العام المالى الحالى.. وزيادة أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي غير صحيحة.. ووزارة التربية والتعليم تنفى تغيير منهج الصف الثالث الثانوى حقائق وشائعات
كتبت هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
‪ رصد المركز الاعلامى لمجلس الوزراء فى تقريره الاسبوعى لرصد الشائعات ، 13 شائعة تم تداولها وانتشارها فى أسبوع وعلى الفور تم التواصل مع الوزارات والجهات المعنية لتوضيح حقيقة هذه الشائعات، حيث كشف المركز إنه فى ضوء ما تردد من أنباء حول تأثر حركة الملاحة بقناة السويس بزعم اتخاذ حركة التجارة مساراً برياً بديلاً، تواصل المركز مع هيئة قناة السويس، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتأثر حركة الملاحة بقناة السويس بزعم اتخاذ حركة التجارة مساراً برياً بديلاً ، مُوضحةً أن حركة الملاحة بالقناة تسير وفق المعدلات الطبيعية، حيث ارتفع عدد السفن العابرة للقناة إلى 4474 سفينة، بحمولات تصل إلى 280.3 مليون طن خلال الربع الثالث من 2020رغم التداعيات الاقتصادية لأزمة كورونا، مُشيرةً إلى أن النقل البحري عبر القناة يعد الأقل تكلفة من أي وسيلة نقل برية أخرى، كما ستظل القناة المسار الأقصر والأكثر أمناً للربط بين الشرق والغرب‪.‬
 
 
ونفت وزارة التضامن ما تردد من أنباء بشأن رفع الحكومة سن المعاش للعاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى 65 عاماً خلال العام المالي الحالي، مؤكدةً أنه لا صحة لرفع سن المعاش للعاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى 65 عاماً خلال العام المالي الحالي، مُوضحةً أن السن القانوني للخروج على المعاش هو 60 عاماً، وفقاً لقانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد، على أن يتم توحيد سن المعاش ليصبح 65 عاماً، اعتباراً من يوليو عام 2040، للعاملين بالجهاز الإداري للدولة والعاملين بالخارج، وذلك بهدف المساواة بأصحاب الأعمال والعمالة غير المنتظمة، وتوحيد المزايا التأمينية للجميع‪.‬
 
شائعة انتشرت فى أسبوع (1)
شائعة انتشرت فى أسبوع (1)
 
ونفت الوزارة أيضا ما تردد من أنباء بشأن حذف مستحقي معاش تكافل وكرامة من البطاقات التموينية، مُؤكدةً أنه لا صحة لحذف أي من مستحقي معاش تكافل وكرامة من البطاقات التموينية، موضحةً أنه تم إصدار بطاقات تموينية جديدة لنحو 50 ألف أسرة مستفيدة من برنامج تكافل وكرامة في يوليو الماضي، ليصل إجمالي عدد البطاقات التموينية للمستفيدين من البرنامج إلى150 ألف بطاقة، مُشددةً على تقديم الدعم لجميع الأسر المستحقة دون استبعاد أي منها، وذلك في إطار حرص الدولة على دعم الفئات الأكثر احتياجاً‪.‬
 
ونفت الوزارة ما تردد من  أنباء بشأن إطلاق روابط إلكترونية جديدة للاستعلام والشكاوى لبرنامج تكافل وكرامة، موضحةً أن الاستعلام إلكترونياً عن البرنامج يتم فقط من خلال المنصة الإلكترونية "بوابة الاستعلام والشكاوى لبرنامج تكافل وكرامة" التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي‪ ""https://tk.moss.gov.eg‬، مُشددةً على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال مدشني تلك الروابط المزيفة‪.‬
 
شائعة انتشرت فى أسبوع (2)
شائعة انتشرت فى أسبوع (2)
 
ومن جانبها نفت وزارة الكهرباء ما تردد من أنباء بشأن زيادة أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي، مُؤكدةً أنه لا صحة لزيادة أسعار الكهرباء للقطاع الصناعي، وأنه لم يتم إصدار أي قرارات جديدة في هذا الشأن، مُوضحةً استمرار العمل بقرار رئيس مجلس الوزراء الصادر في أبريل الماضي بتخفيض سعر الكيلو وات/ ساعة للقطاع الصناعي بواقع 10 قروش، وتثبيت العمل به لمدة 5 سنوات، وذلك في إطار جهود الدولة لدعم القطاعات المتضررة جراء أزمة فيروس كورونا‪.‬
ووفقاً لهذا القرار، فإن الموازنة العامة للدولة ستتحمل قيمة تخفيض سعر الكيلو وات/ساعة للقطاع الصناعي والمقدرة بنحو 22 مليار جنيه دعماً للقطاع الصناعي خلال السنوات الخمس القادمة بعد تثبيت سعر الكهرباء للقطاع الصناعي.
 
ونفت وزارة التنمية المحلية ما تردد من أنباء بشأن استصدار تراخيص بناء جديدة للعقارات حتى 4 أدوار، مُؤكدةً أنه لا صحة لاستصدار أي تراخيص بناء جديدة للعقارات حتى 4 أدوار، مُشددةً على استمرار قرار وقف إصدار أي تراخيص بناء جديدة في المناطق غير المصرح لها بالبناء، لحين الانتهاء من وضع الاشتراطات البنائية الجديدة، مُوضحةً أنه تم السماح فقط باستئناف أعمال البناء لمن سبق لهم الحصول على رخصة بناء قبل وقف تراخيص البناء، وذلك بهدف مواجهة ظاهرة البناء العشوائي‪.‬
 
شائعة انتشرت فى أسبوع (3)
شائعة انتشرت فى أسبوع (3)
 
ونفت وزارة الزراعة من أنباء بشأن تحديد الحكومة 5 أيام أسبوعياً لري الأراضي الزراعية، مُؤكدةً أنه لا صحة لتحديد أيام الري للأراضي الزراعية، مُوضحةً انتظام عملية ري الأراضي الزراعية طوال فترة الموسم الزراعي، مُشيرةً إلى تطبيق استراتيجية لتحويل الري بالغمر إلى الري الحديث، وذلك تماشياً مع استراتيجية الدولة لترشيد استهلاك المياه وزيادة إنتاجية الأراضي الزراعية.
 
كما نفت الوزارة ما تردد من أنباء بشأن إيقاف الإجراءات الرقابية على شحنات القمح المستوردة من الخارج، مُؤكدةً أنه لا صحة لإيقاف الإجراءات الرقابية على شحنات القمح المستوردة من الخارج، مُوضحةً أن جميع شحنات القمح المستوردة تخضع لعمليات الفحص والرقابة من قبل إدارة الحجر الزراعي المصري، للتأكد من مدى مُطابقتها لكافة المواصفات القياسية العالمية، وذلك حرصاً على سلامة المحاصيل الزراعية المُستوردة وصحة المواطنين. 
 
شائعة انتشرت فى أسبوع (4)
شائعة انتشرت فى أسبوع (4)
 
وكشف المركز الاعلامى لمجلس الوزراء انه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن نقص الكميات المعروضة من السكر على البطاقات التموينية، تواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لنقص الكميات المعروضة من السكر على البطاقات التموينية بأي محافظة من محافظات الجمهورية، مُوضحةً انتظام ضخ كميات وفيرة من السلع بما فيها السكر يومياً بالأسواق وجميع فروع المجمعات الاستهلاكية وبقالي التموين وفروع مشروع جمعيتي، وأن المخزون الاستراتيجي من السكر آمن ويكفي حاجة المستهلكين لمدد كافية، مُشددةً على شن حملات تفتيشية على الأسواق‪.‬
 
ونفت وزارة التربية والتعليم ما تردد من أنباء بشأن غياب الإجراءات الوقائية اللازمة للتصدي للعدوى داخل المدارس، مُشددةً على التزام كافة المدارس بتطبيق الضوابط والإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي تتمثل في ارتداء الكمامة ومراعاة قواعد التباعد الاجتماعي ومنع التكدسات، إلى جانب الالتزام بقواعد النظافة العامة، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة الطلاب‪.‬
 
شائعة انتشرت فى أسبوع (5)
شائعة انتشرت فى أسبوع (5)
 
كما نفت الوزارة فى تقرير رصد الشائعات للحكومة ما تردد من  أنباء بشأن تغيير منهج الصف الثالث الثانوية العام للعام الدراسي 2020/2021، مُؤكدةً أنه لا صحة لتغيير منهج الصف الثالث الثانوي العام للعام الدراسي 2020/2021، مُوضحةً أن مناهج الصف الثالث الثانوي المقررة هذا العام كما هي دون أي تغيير أو اختلاف عن العام الدراسي السابق، مناشدةً أولياء الأمور والطلاب عدم الانسياق  وراء هذه الشائعات، مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية‪.‬
وفي السياق ذاته، فإن نظام التشعيب بالثانوية العام مازال قائماً هذا العام 2020/2021، وسيكون "أدبي، علمي علوم، وعلمي رياضة"، كما أن الامتحان سيكون إلكترونياً، ويتم تصحيحه أيضًا بصورة إلكترونية باستخدام النظام الجديد، حيث سيتم تصميم 4 نماذج امتحان مختلفة عن طريق إنشاء بنوك أسئلة لتقديم نماذج امتحانات مختلفة بنفس درجة الصعوبة للسيطرة على الغش، كما سيتم إتاحة فرصة امتحان إضافية للطلاب على أن يتم احتساب المجموع الأعلى (امتحان في شهر يونيو وفرصة أخرى للتحسين في شهر أغسطس)‪.‬
 
ونفت أيضا ما تردد من أنباء بشأن إلغاء الامتحانات بجميع صفوف النقل خلال العام الدراسي الجديد، مُؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء الامتحانات بجميع صفوف النقل خلال العام الدراسي الجديد، مُوضحةً أن الامتحانات ستعقد بنظام التقييم فقط للصفوف من‪ KG1 ‬حتى الصف الثالث الابتدائي، أما بالنسبة للصفوف من الرابع الابتدائي حتى الثانوي العام، فإن الامتحانات ستعقد في مواعيدها المحددة وفقاً للخريطة الزمنية دون أي تغيير، مُشددةً على الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية في ظل جائحة كورونا‪.‬
‪ ‬
ونفت الوزارة ما تردد من أنباء بشأن إلغاء القصة من مقرر اللغة العربية بكافة المراحل التعليمية، مُؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء القصة من مقرر اللغة العربية بكافة المراحل التعليمية، مشيرةً إلى أن الهدف من تدريس القصة هو إكساب الطلاب المهارات اللغوية والفكرية التي تساعدهم  في كتابة الموضوعات المختلفة، مُحذرةً من الانسياق وراء تلك الشائعات التي تستهدف تضليل الطلاب وأولياء الأمور وإفساد العملية التعليمية.
 
شائعة انتشرت فى أسبوع (6)
شائعة انتشرت فى أسبوع (6)

شائعة انتشرت فى أسبوع (7)
شائعة انتشرت فى أسبوع (7)

شائعة انتشرت فى أسبوع (8)
شائعة انتشرت فى أسبوع (8)

شائعة انتشرت فى أسبوع (9)
شائعة انتشرت فى أسبوع (9)

شائعة انتشرت فى أسبوع (10)
شائعة انتشرت فى أسبوع (10)

شائعة انتشرت فى أسبوع (11)
شائعة انتشرت فى أسبوع (11)

شائعة انتشرت فى أسبوع (12)
شائعة انتشرت فى أسبوع (12)

شائعة انتشرت فى أسبوع (13)
شائعة انتشرت فى أسبوع (13)
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة