خالد صلاح

تفاصيل خطف سيدة وتصويرها فى القليوبية.. الضحية كانت على علاقة بعاطل فخطط مع رفاقه على اختطافها للاعتداء عليها بالعزبة البيضاء.. والمتهمون صوروا فيديو لها لمنعها من تحرير محضر.. والنيابة تأمر بحبسهم 4 أيام

السبت، 24 أكتوبر 2020 08:16 م
تفاصيل خطف سيدة وتصويرها فى القليوبية.. الضحية كانت على علاقة بعاطل فخطط مع رفاقه على اختطافها للاعتداء عليها بالعزبة البيضاء.. والمتهمون صوروا فيديو لها لمنعها من تحرير محضر.. والنيابة تأمر بحبسهم 4 أيام صورة - أرشيفية
القليوبية إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واقعة مؤسفة شهدتها منطقة الزراعات بالعزبة البيضاء التابعة لمركز الخانكة بالقليوبية، كان أبطالها 4 متهمين وضيحتها سيدة في الثلاثينيات من عمرها، فهى وقعت فريسة في أيديهم، ليتناوبوا عليها واحدا تلو الأخر كالذئاب الضارية، بحفلة جنسية وصلت 40 دقيقة متواصلة، وذلك تحت تهديد السلاح، مثلها مثل الواقعة التى لم تمر عليها أيام معدودات بمحافظة الإسماعيلية والتى تم خلالها اغتصاب سيدة أمام زوجها تحت تهديد السلاح.

4عاطلين يتناوبوا على سيدة بحفلة جنسية استمرت 40 دقيقة

تتضمن تفاصيل الواقعة تناوب 4 عاطلين على سيدة، تحت تهديد السلاح "المطاوى"، لإجبارها على الرضوخ لطلباتهم لممارسة الرزيلة معها كرها، وذلك بالزرعات بالعزبة البيضاء التابعة لمركز الخانكة بالقليوبية، وبعد انتهاء هذه الحفلة ترك هؤلاء الذئاب الضحية وفروا هاربين، إلا أنها فور استجماعها قوتها توجهت إلى مركز شرطة الخانكة، وحررت محضرًا بالواقعة، اتهمت فيه الشباب الأربعة باختطافها واغتصابها، وأثبتت في المحضر بيانات شابا من أفراد العصابة، أدعت أنه من جيرانها، لتنطلق تحركات الأمن على الفور بقيادة المقدم أحمد سامى رئيس مباحث مركز الخانكة.

الضحية تدعى بأن من المتهمين جارها على غير الحقيقة

وأدلت الضحية بأقوالها، أنها أثناء استقلالها مركبة "توك توك" خلال عودتها من عملها، هجم على التوك توك الذى كانت تستقله على طريق العزبة البيضاء بالخانكة، وهدد السائق بمطواة خلال عبور مطب صناعى، وقام باختطافها تحت تهديد السلاح وفر سائق التوك توك هاربا، مشيرة إلى أن الواقعة قام بها أحد جيرانها الذى كانت تربطها به علاقة عاطفية قطعتها من قبل، ونقلها إلى منطقة زراعية، وسلمها لثلاثة من أصدقائه، الذين تناوبوا على اغتصابها مدة 40 دقيقة.

فريق بحثى برئاسة مدير مباحث القليوبية تكشف تفاصيل الواقعة

على الفور تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، والعميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية، والمقدم أحمد سامى رئيس مباحث مركز الخانكة، وبدأوا في البحث وفقا لأقوال الضحية التى أثبتت التحريات عدم صدق رواية الاختطاف، حيث تبين أنها تربطها علاقة غير شرعية بشاب ثلاثينى عاطل وله معلومات جنائية، وعلى علم كامل بموعد عودتها من العمل، فارتدى قناعا لإخفاء وجهه، وهدد سائق "التوك توك"بالقتل وأجبره على الترجل بعيدا عن التوكتوك.

التحريات: الضحية لم تكن تعلم بأنه سيتم الغدر بها من عشيقها

وأوضحت تحريات رجال المباحث، أن المتهم جلس مكان السائق وانطلق بالمركبة ومعه عشيقته التى لم تكن تعرفه حتى وصل إلى منطقة زراعية،  إلا أنها لم تكن تعلم أنه سيتم الغدر بها ولن يكون موعدا غراميا بينها وبينه فقط، لتفاجأ بوجود 3 أشخاص  من أصدقائه، ليبدأوا في الاعتداء عليها في حفلة جنسية تحت تهديد السلاح، استمرت ما يزيد عن النصف ساعة، ثم يتركوها في حالة إعياء ويفرون هاربين.

مباحث مركز الخانكة تضبط المتهمين الأربعة بالواقعة

وتمكن المقدم أحمد سامى رئيس مباحث مركز الخانكة، ضبطهم وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها وإعترفوا بإرتكابهم الواقعة، وقيامهم بالتعدى على المجنى عليها كرهاً عنها تحت تهديد سلاح أبيض، واستولوا على هاتفها المحمول، وتم بإرشادهم ضبط قطعتى سلاح أبيض "مطواة" المستخدمتان فى إرتكاب الواقعة والهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليها.

المتهمون يقرون بتصوير الضحية بالفيديو لمنعها من تحرير محضر بالواقعة

وأقر المتهمون في اعترافاتهم أمام رجال المباحث، بتفاصيل الواقعة وأنهم اتفقوا فيما بينهم على اختطاف السيدة ومعاشرتها كرها عنها، بعد أن أخبرهم صديقهم أنه على علاقة جنسية بها، وأنها لن تذهب إلي قسم الشرطة بعد الاعتداء عليها بزعم أنها تخاف من الفضيحة، كما قاموا بتصويرها فيديو جنسي حتى يكون أداة ضغط عليها لعدم الذهاب إلى قسم الشرطة وتحرير محضرا ضدهم.

نيابة الخانكة تأمر بحبس التهمين الأربعة وتوجه تهمة الاغتصاب تحت تهديد السلاح لهم

فيما أمر المستشار أحمد البوشى، رئيس نيابة مركز شرطة الخانكة، بحبس 4 متهمين بالتعدى على إحدى السيدات بمنطقة الخانكة، تحت تهديد السلاح، وتوجيه تهمة الاختطاف والإغتصاب تحت تهديد السلاح والسرقة، كما أمرت النيابة باستعجال تحريات رجال المباحث حول الواقعة.

وكانت أجهزة الأمن بالقليوبية، ألقت القبض على المتهمين بالتعدى على إحدى السيدات بمنطقة الخانكة، تحت تهديد السلاح، وأحيلوا للنيابة فتولت التحقيق.

وتلقى ضباط مباحث مركز الخانكة بلاغا من موظفة باعتراض شخص مجهول مركبة الـ"توك توك" التى كانت تستقله بطريق العزبة البيضاء بدائرة المركز، واستيقاف قائده وتهديده بسلاح أبيض وإجباره على الترجل منه واقتيادها لمنطقة الزراعات المتاخمة، وقيامه وثلاثة أشخاص آخرين كانوا فى انتظاره بالتعدى عليها كرهاً عنها والاستيلاء منها على هاتفها المحمول.

تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، والعميد خالد المحمدى رئيس مباحث المديرية، أسفرت جهوده عن عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغة، وأنها ترتبط بعلاقة مع عاطل، له معلومات جنائية وأنه وراء إرتكاب الواقعة بالإشتراك مع ثلاثة أشخاص جميعهم مقيمين بدائرة المركز.

تمكن المقدم أحمد سامى رئيس مباحث مركز الخانكة، ضبطهم وبمواجهتهم بما توصلت إليه التحريات أقروا بها وإعترفوا بإرتكابهم الواقعة، وقيامهم بالتعدى على المجنى عليها كرهاً عنها تحت تهديد سلاح أبيض، واستولوا على هاتفها المحمول، وتم بإرشادهم ضبط قطعتى سلاح أبيض "مطواة" المستخدمتان فى إرتكاب الواقعة والهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة