خالد صلاح

جوتيريش يحتفل بيوم الأمم المتحدة الـ75 ويؤكد القدرة على مواجهة التحديات

السبت، 24 أكتوبر 2020 01:05 م
جوتيريش يحتفل بيوم الأمم المتحدة الـ75 ويؤكد القدرة على مواجهة التحديات أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة
ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
احتفى انطونيو جوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، بالذكرى الـ75 على تأسيس منظمة الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن هذا العام يواجه العالم تحديات هائلة، قائلا:" بالتضامن والتعاون العالميين يمكننا التغلب عليها". وقال جوتيريش فى تغريدة عبر حسابه الرسمى بتويتر: "بينما نحتفل بالذكرى الخامسة والسبعين للأمم المتحدة، يواجه العالم تحديات هائلة، ولكن بالتضامن والتعاون العالميين، يمكننا التغلب عليها، هذا سبب وجود الأمم المتحدة".
 
أنطونيو جوتيريش
أنطونيو جوتيريش
 

ويحتفل العالم اليوم بمناسبة يوم الأمم المتحدة، الذى يحل كل عام فى يوم 24 أكتوبر منذ عام 1948، وفى عام 1971، أوصت الجمعية العامة للأمم المتحدة الدول الأعضاء بالاحتفال بهذا اليوم بوصفه عطلة عامة، وبهذه المناسبة العالمية الهامة، تزينت بعض المعالم الهامة فى الدول الأوروبية باللون الأزرق، وهو اللون الرسمى للأمم المتحدة.

ودشن مركز الأمم المتحدة الإقليمى للإعلام لأوروبا الغربية، مبادرة "تحويل أوروبا إلى لون الأمم المتحدة الأزرق"، وذلك من أجل لاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لإنشاء المنظمة، بدعم من فابريزيو هوشيلد، المستشار الخاص للأمين العام المعنى بإحياء الذكرى السنوية الـ75 لإنشاء الأمم المتحدة.

وفى هذه الحملة الأوروبية، فى قارة يوجد فيها العديد من الأعضاء المؤسسين للأمم المتحدة، تمت إضاءة العديد من المبانى والمعالم الأثرية والمطارات والمتاحف وغيرها من المعالم الأوروبية الشهيرة باللون الأزرق – وهو اللون الرسمى للأمم المتحدة – اليوم 24 أكتوبر 2020، والمبادرة هى جهد رمزى لتوحيد المواطنين العالميين، وتعزيز اللغة العالمية للسلام والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان.

ويشار إلى أن يوم الأمم المتحدة هو المعلم السنوى لبدء نفاذ ميثاق الأمم المتحدة فى 1945، وبتصديق معظم الموقعين تلك الوثيقة التأسيسية، بمن فيهم الأعضاء الخمسة الدائمين فى مجلس الأمن، ظهرت الأمم المتحدة إلى الوجود.

ويقول تقرير نشرته المنظمة عبر موقعها الرسمى، إنه "ما من منظمة عالمية أخرى لها من الشرعية ومن القدرة على الحشد فى سبيل العمل الجماعى والتأثير على صعيد وضع القواعد ما يضاهى ما تتمتع به الأمم المتحدة، وما من منظمة عالمية أخرى قادرة على أن تبث فى نفوس ما لا يُحصى من الناس الأمل فى إيجاد عالم أفضل ولا باستطاعتها الوفاء بوعد المستقبل الذى نصبو إليه جميعا".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة