خالد صلاح

رسميًا نهائى دورى الأبطال يقام فى القاهرة بعد تأهل الأهلى

السبت، 24 أكتوبر 2020 12:55 ص
رسميًا نهائى دورى الأبطال يقام فى القاهرة بعد تأهل الأهلى الأهلى
كتب أحمد طارق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يقام نهائى دورى أبطال أفريقيا بشكل رسمى، على ستاد القاهرة الدولى يوم 6 نوفمبر المقبل، بين الأهلى والمتأهل من مواجهة الزمالك والرجاء المغربى، المقرر لها يوم 1 نوفمبر فى إياب نصف نهائى دورى الأبطال، لاسيما وأن الأبيض حقق الفوز فى لقاء الذهاب بالمغرب بهدف دون رد، وبحصد المارد الأحمر بطاقة التأهل أصبحت مباراة النهائى تقام فى القاهرة، وفقًا لما أقره الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" بإن تكون مباراة نهائى دورى أبطال أفريقيا فى القاهرة حال تأهل فريق مصرى.

وصعد فريق الأهلي لنهائي دوري أبطال أفريقيا بعدما حقق فوزاً كبيراً على الوداد المغربي بثلاثة أهداف لهدف فى المباراة التي جمعتهما مساء، الجمعة، بإستاد القاهرة في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وجاء صعود الأهلي للمباراة النهائية بعدما سبق وفاز الأهلي في لقاء الذهاب بالمغرب السبت الماضي بثنائية نظيفة ليؤكد المارد الأحمر أحقيته في الفوز في لقاء الذهاب ويرفض بطل مصر عودة "زمن المعجزات" عن طريق الوداد وأقترب الاهلي كثيراً من إستعادة الأميرة الافريقية بعدما فاز على بطل المغرب بخمسة أهداف في مباراتي الذهاب والعودة.

سجل ثلاثية الأهلي ، مروان محسن وحسين الشحات وياسر إبراهيم فيما سجل للوداد باهر المرتجي ، وينتظر الأهلي الفائز من الزمالك والرجاء المغربي حيث يلتقي بطلا مصر والمغرب يوم 1 نوفمبر في إياب نصف النهائي بعدما سبق وفاز الزمالك بهدف نظيف في المغرب.

ولعب الاهلي المباراة بتشكيل مكوّن من :محمد الشناوي ، ياسر إبراهيم ، أيمن أشرف ، أحمد فتحي ، محمد هاني ، عمرو السولية ، ديانج ، حسين الشحات ، جونيور أجاي ، محمد مجدي قفشة ومروان محسن ، فيما ضم تشكيل الوداد ، كلاً من : رضا تجناوتي ، يحيى جباني ، كاسينجو كازادي ،اسماعيل الحداد ،ابراهيم نجم الدين ،يحيى عطية الله ، بادي أووك  ، وليد الكرتي  ، ايمن الحسوني  ،عبد اللطيف نصير وابراهيما كومارا.

جاءت بداية المباراة نشطة من جانب الأهلي الذي ضغط مُبكراً بهدف تسجيل هدف مع الدقائق وكان له ما أراد عندما سجل مروان محسن هدف في الدقيقة الخامسة لكن الحكم الجنوب أفريقي فيكتور جوميز ظل أربعة دقائق تقريباً لإحتساب الهدف للمارد الأحمر ففي الوقت الذى رفع فيه حكم الراية علامة التسلل على مروان محسن طالب حكام "الفار" بإحتساب الكرة هدفاً وبعد مفاوضات بين الحكم جوميز وطاقم "الفار" عبر "السمّاعات" ليتم إحتساب الكرة هدفاً.

وحاول لاعبو الوداد إثناء الحكم عن قراره لكن دون جدوى وواصل الأهلي الضغط وسدد أجاي كرة قوية تصدى لها حارس الضيوف بشكل جيد وبمرور الوقت نشط أداء الفريق المغربي لكن دفاع الأهلي تصدى للموقف.

عادت السيطرة للأهلي بشكل جيد وأمتلك خط الوسط بقوة وتلقي محمد مجدي قفشة كرة جيدة من ديانج سددها قفشة بقوة لكنها جاءت بعيدة عن الشباك ورد الوداد بكرة قوية تصدى لها الشناوي بشكل رائع.

ونجح حسين الشحات من تسجيل هدف رائع للأهلي في الدقيقة 26 بعدما تلقي تمريرة رائعة من المتألق ديانج لحسين الشحات الذي راوغ مدافع الوداد أكثر من مرة ويُسكن الكرة في شباك حارس الوداد مُعلناً الهدف الثاني للأهلي.

واصل الاهلي سيطرته على اللقاء وتناقل لاعبيه الكرة وسط الملعب وهددوا مرمى الضيوف أكثر من مرة فيما لعب الفريق المغربي على الهجمات المرتدة التى أجاد مدافعو الاهلي والشناوي التعامل معها إلى أن أنتهى الشوط الأول بتقدم الاحمر بثنائية نظيفة.

جاءت بداية الشوط الثاني هادئة من جانب الأهلي مع نشاط ملحوظ للضيوف وسدد وليد الكرتي كرة قوية في الدقيقة 48 لكنها مرت بجوار القائم بقليل، وحاول الفريق المغربي زيارة مرمى محمد الشناوي مُستغلاً عدم الجدية من لاعبو الأهلي.

أجرى موسيماني تغيير ثنائي مرة واحدة بنزول على لطفي وكهربا بدلاً من محمد الشناوي ومروان محسن في الدقيقة 61 ،وأنحصر اللعب وسط الملعب قليلاً لتقل لخطورة على مرمى الفريقين ويشهر الحكم بطاقة صفراء ليجي جبران لاعب الوداد للخشونة مع ديانج

كاد وليد سليمان يُسجل هدف الأهلي الرابع من جملة رائعة بدأها أحمد فتحي من اليمين الذي رفع كرة لقفشة وقام الأخير بتمرير كرة جيدة لوليد سليمان الذى لعبها "ع الواقف" لمنها مرت بجوار القائم بسنتيمترات ، وحاول الوداد العودة للمباراة وأشهر الحكم بطاقة صفراء لوليد سليمان للخشونة.

مع تراجع أداء الأهلي أرتكب أحمد الشيخ خطأ ساذج بعدما أعاد كرة قصيرة ليخطفها زهير المرتجي ويسجل هدف الوداد الأول في الدقيقة 82، وفي الدقائق الأخيرة شارك حمدي فتحي بدلاً من قفشة،وسدد كهربا كرة قوية مرت بجوار القائم بقليل..وحاول الفريقين التسجيل لكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز الأهلي بثلاثة أهداف لهدف.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة