خالد صلاح

الحق ما نطق به الأعداء.. محمد ناصر فى فيديو خطير وغير مسبوق أراد مهاجمة الانتخابات فدافع عن الرئيس.. مرتزق "مكملين" فى تحدى اليوم السابع بـ12 إنجازا للسيسى خلال 90 ثانية.. أهلا يا "فلحوص" ونشكرك على حسن تعاونك

الأحد، 25 أكتوبر 2020 05:32 م
الحق ما نطق به الأعداء.. محمد ناصر فى فيديو خطير وغير مسبوق أراد مهاجمة الانتخابات فدافع عن الرئيس.. مرتزق "مكملين" فى تحدى اليوم السابع بـ12 إنجازا للسيسى خلال 90 ثانية.. أهلا يا "فلحوص" ونشكرك على حسن تعاونك محمد ناصر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ربما لا يثق أحد من المصريين فى الإخوان ومن والاهم، وبالتأكيد لا ننتظر منهم شهادة أو انحيازا للدولة وقياداتها، وقد بدت عداوتهم وتأكدت على مدار سبع سنوات، لكن تظل بعض المواقف جديرة بالتوقف والتدقيق، أولا بما تنطوى عليه من مفارقات، وثانيا بما تؤكده من تهافت مواقف أعداء الداخل والخارج مقابل صلابة الموقف المصرى ووضوحه ونظافته، وأخيرا والأهم لأن "الحق ما نطق به الأعداء"، وشهادة الخصوم تكتسب أهمية كبيرة على قدر ما تنطوى عليه من كشف وتعرية لدناءتهم وعمالتهم ضد أوطانهم وأهلها.

أحدث شهادات الأعداء تضمنتها إحدى حلقات المدعو محمد ناصر، حليف الإخوان ومذيعها الأجير فى قناة "مكملين" التى تبث من إسطنبول بتمويلات قطرية وإشرافى فلسطينى يتزعمه عزام التميمى وعبد الرحمن أبو دية. فبينما حاول "فلحوص" الجماعة الإرهابية الهجوم على الانتخابات البرلمانية وتشويهها، وإشاعة قدر من الأكاذيب والشائعات بشأن الاستحقاق الدستورى وحالة المشاركة السياسية الواسعة من الأحزاب والمرشحين والناخبين، اضطر بفعل الغباء وقصور النظر إلى امتداح إجراءات الدولة الاقتصادية والتنموية، وسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسى فيما يخص ملف الرعاية الاجتماعية وتحسين معيشة عديد من فئات المجتمع، لينتهى المشهد فى صورته الأخيرة إلى مشاركة واضحة وبالغة القوة فى تحدى إنجازات السيسى فى 3 دقائق، الذى أطلقه "اليوم السابع" فى وقت سابق من الشهر الجارى، ورغم مشاركة عشرات الفنانين والرياضيين والمواطنين العاديين فى التحدى، حضر "ناصر" بواحدة من أبرز المشاركات، من خلال تعداد سريع ومدقق بالأرقام والملفات لـ12 إنجازا للرئيس خلال 90 ثانية فقط.

 

إنجازات الرئيس فى قنوات الإخوان
 

بدأت المفارقة من محاولة "فلحوص الإخوان" محمد ناصر الهجوم على انتخابات مجلس النواب، وما سبقها من انتخابات الشيوخ قبل شهرين، فادّعى أن الاستحقاقين كبّدا الدولة 55 مليار جنيه، وبعيدا من الكذب والتضخيم الذى يتجاوز المنطق والأرقام الرسمية وحجم الإنفاق المعروف والمعلن فى كل الاستحقاقات الانتخابية والدستورية السابقة، فإنه من خلال هذا المبلغ المُختلق عن تكلفة انتخاب مجلسى النواب والشيوخ، انطلق ليُعدد 12 إنجازا حققها الرئيس عبد الفتاح السيسى بقيمة توازى 55 مليار جنيه، وكنا نتمنى أن ينفخ كذبته عن تكلفة المجلسين إلى 4 تريليونات جنيه، ما يعنى أنه كان سيُعدد 1000 إنجاز للرئيس مقابل ما أنفقته الدولة على مشروعات التنمية والبنية التحتية وتحسين المعيشة والرعاية الاجتماعية وتطوير العشوائيات ورفع كفاءة الصحة والتعليم والطاقة والمرافق والخدمات وغيرها من القطاعات.

يستهل محمد ناصر مشاركته فى #تحدىإنجازاتالسيسى_فى3دقايق باستعراض سياسة الدولة الاجتماعية على صعيد الدعم ومساندة الفئات الأولى بالرعاية، مشيرا إلى تكلفة دعم الطاقة والمواد البترولية، ثم ينتقل إلى ما حققه الرئيس فى ملفات الصحة والتعليم والتصالح على بعض مخالفات البناء، وتوصيل المرافق والصرف الصحى للقرى فى مصر، ودعم العمالة غير المنتظمة والعاملين بقطاع السياحة خلال أزمة كورونا، ودعم السلع التموينية والتأمين الصحى، وحوافز المعلمين والأطباء وغيرها.

 

ناصر يشارك فى تحدى إنجازات السيسى
 

منذ أطلق "اليوم السابع" تحدّيه الشهير لتعداد إنجازات الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال السنوات الست الماضية، وجهت قنوات الإخوان والمنصات الممولة من تركيا وقطر نيران هجومها على المؤسسة والفكرة والمشاركين فيها من النجوم والمواطنين، رغم استنادهم إلى مواقف ومشاهدات حقيقية، وتعبيرهم عن آراء وقناعات شخصية فى ضوء ما يعيشونه ويراقبون حدوثه على أرض مصر، لكن ذلك لم يُعجب مرتزقة الإخوان فى تركيا، فكيف يمكن أن يكون موقفهم تجاه "فلحوص الإرهاب" محمد ناصر؟

فى مقطع الفيديو الذى لا يتجاوز 90 ثانية بعدما انتهى من أكذوبته بشأن تكلفة الانتخابات، وهو ما سنعود لاحقا إلى تفنيده وإيضاح مغالطاته بالأرقام والوثائق والتقارير الرسمية من الجهات المعنية، تفوق محمد ناصر على كثيرين ممن شاركوا أو يُمكن أن يشاركوا فى تحدى الإنجازات، وبينما سعى لإيهام الناس بأنه يُعدد فرصا للتنمية وإفادة المواطنين، أعدّ فقرته وبياناته الإيضاحية من أرض الواقع، واستخدم إنجازات الرئيس الحقيقية للطعن فى انتخابات برلمان الشعب، فلم ينل من الاستحقاق الانتخابى والدستورى الذى يشهد مشاركة حاشدة، وأثبت عمليا أكاذيبهم وعمالتهم حينما يحاولون تجاهل تلك النجاحات والهجوم على مصر.. وضمت قائمة الإنجازات التى عرضها محمد ناصر:

1-     28 مليار جنيه.. دعم المواد البترولية فى الموازنة الجديدة.
 

1

2-     9 مليارات جنيه.. لتنفيذ الصرف الصحى فى قرى مصر.
 

2

3-     3 مليارات جنيه.. دعم رواتب العاملين فى السياحة خلال كورونا.
 

3 (2)

4-     2.5 مليار جنيه.. عائد قانون التصالح على بعض مخالفات البناء.
 

4

5-     2.2 مليار جنيه.. 125 مدرسة حكومية جديدة.
 

5

6-     2.2 مليار جنيه.. 16 مستشفى عاما جديدا نفذتها الدولة.
 

6

7-     2 مليار جنيه/ منحة العمالة غير المنتظمة بـ500 جنيه شهريا.
 

7

8-     2 مليار جنيه/ دعم تموينى بواقع 50 جنيها لـ40 مليون أسرة.
 

8

9-     1.8 مليار جنيه/ مخصص لدعم التأمين الصحى والرعاية الصحية.
 

9

10-    1.8 مليار جنيه/ الحافز الجديد للمعلمين والعاملين بالمدارس.
 

10

11-    500 مليون جنيه/ حوافز ومكافآت جديدة للمعلمين فى الامتحانات والحوافز.
 

11

12-    300 مليون جنيه/ حافز جديد وزيادة لبدلات الأطباء والعاملين بالقطاع الصحى.
 

12

وأمام تلك المشاركة المهمة فى تحدى إنجازات الرئيس، وتفوق محمد ناصر بذكر 12 إنجازا بالأرقام والملفات خلال 90 ثانية فقط – حتى لو كان ينطلق من نيّة العداء والتشويه، وأجرى الله الحق على لسانه من غير وعى أو لفعل تسلّط غبائه عليه – فإننا نرحب بمشاركته فى التحدى، ونشكره على حُسن تعاونه معنا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة