خالد صلاح

لمنتفعي التأمين الصحى الشامل ببورسعيد خلال 3 شهور..

الرعاية الصحية تقديم 25 ألف خدمة طبية وعلاجية بمستشفى الحياة بورفؤاد

الأحد، 25 أكتوبر 2020 07:07 م
الرعاية الصحية تقديم 25 ألف خدمة طبية وعلاجية بمستشفى الحياة بورفؤاد مجمع التأمين الصحى ببورسعيد
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشفت الهيئة العامة للرعاية الصحية، عن تقديم 25 ألف خدمة طبية وعلاجية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد من خلال مستشفى الحياة بوفؤاد التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، وذلك خلال الربع الأول من العام الثاني من انطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة ( يوليو – سبتمبر ) 2020.
 
وقالت الهيئة ، تم تقديم الخدمات الطبية والعلاجية المميزة للمنتفعين بخدمات التأمين الصحي الشامل بورسعيد، والتي شملت 924 كشف بالعيادات الخارجية بالمستشفى في مختلف التخصصات الطبية "باطنه عامة، أطفال، نفسية وعصبية، روماتيزم وتأهيل، جلدية، علاج طبيعي"، بالإضافة إلى 23 ألف و429 فحوصات طبية ومعملية، و647 عملية جراحية ما بين صغرى وكبرى ومتوسطة.
 
وأضافت الهيئة ، أن العمليات شملت إجراء 33 عملية كبرى و54 عملية متوسطة و560 عملية صغرى، في مختلف التخصصات الطبية "الجراحة العامة، جراحة الأنف والأذن والحنجرة، جراحة عظام عامة، جراحة النساء والتوليد، جراحة الفم والأسنان"، لافتة أن الطاقة الاستيعابة للمستشفى تبلغ 25 أسِرة داخلي و16 عناية كبار و6 حضانات، بالإضافة إلى غرفتين عمليات.
 
وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية بدء العمل بوحدة السمعيات والكشف المبكر عن ضعف السمع للأطفال حديثي الولادة بمستشفى الحياة بورفؤاد التابعة للهيئة ببورسعيد، باستخدام أحدث الأجهزة الطبية لتقديم خدمات متميزة.. ومنها، "جهاز الانبعاث الصوتي" الخاص بقياس السمع في حديثي الولادة والكبار عن طريق قياس استجابة قوقعة الأذن، و"جهاز قياس ضغط الأذن الوسطى" ويقدم خدمات قياس رد فعل عضلة الأذن مع الصوت وتحدد وظائف الأذن الوسطى وقياس وظائف قناة استاكيوس، إلى جانب "جهاز قياس السمع بالنغمات" لقياس السمع في الكبار مع تفسير الكلام وقياس السمع للأطفال من سن 4 سنوات مع تفسير الكلام، وذلك تحت إشراف أطباء متخصصين، أيام السبت والإثنين والخميس من كل أسبوع، من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الثالثة عصرًا.
 
كما أعلنت عن إنجاز جديد لمستشفى الحياة بورفؤاد ببورسعيد، نجاح عملية تداخل الأمعاء أجريت لطفلة تبلغ من العمر 9 شهور، حضرت إلى المستشفى وهي تعاني من نزلة معوية شديدة لمدة يومين، وبالكشف الطبي وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للطفلة تبين أن لديها حالة تداخل للأمعاء ووجود تداخل بين النهاية الطرفية للأمعاء الدقيقة مع القولون الصاعد؛ وعليه تم إدخال الطفلة على وجه السرعة في أقل من ساعة إلى غرفة العمليات وتم إنقاذ الطفلة من حدوث غرغرينة، وتمت العملية بنجاح، تحت الإشراف الطبي لقسم الجراحة بمستشفى الحياة بورفؤاد ببورسعيد.
 
 
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة