خالد صلاح

دندراوى الهوارى يحلل لـ إكسترا نيوز المشهد الانتخابى ويكشف ألاعيب الإعلام المعادى

الأحد، 25 أكتوبر 2020 07:28 م
دندراوى الهوارى يحلل لـ إكسترا نيوز المشهد الانتخابى ويكشف ألاعيب الإعلام المعادى دندراوى الهوارى
كتب إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الكاتب الصحفى دندراوى الهوارى، رئيس التحرير التنفيذي لـ اليوم السابع، إن المواطن عليه دور كبير فى الانتخابات البرلمانية، بالذهاب إلى اللجان لوضع صوته لمن يستحقه بكل حرية.

 

أضاف الهوارى، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، مع الإعلامية نانسى نور، أن دور الدولة في الانتخابات، هو تذليل العقبات وتوفير كل وسائل الراحة لإتمام العملية الانتخابية، مبينا: "وهذا ما يحدث حاليا في الانتخابات، ولكن بعض الجماعات والتنظيمات تستخدم صورة وهمية ومزيفة للحشد أمام اللجان، ولكن الحشد وهمى".

 

وأوضح الكاتب الصحفى دندراوى الهوارى، أن الصورة الوهمية التي تصدرها الجماعة الإرهابية، يتم استغلالها في المنابر الإعلامية التابعة لها، لتزييف الوعى، متابعا: "عندما يحشد المرشح أبناء دائرته وأهله ليس عيبا في هذا الأمر، وهذه من طبيعة الأمور في الانتخابات.. ويجب ألا نلتفت إلى قنوات الإعلام المعادي لمصر لأنها دائما تحول المشاهد الإيجابية إلى سلبية خاصة في الانتخابات".

 

وفيما يتعلق بنسب التكمين داخل البرلمان المقبل، أشار رئيس التحرير التنفيذي لليوم السابع، إلى أن نسبة تمثيل المرأة في البرلمان جيدة، وأعادت لها حقوقها بشكل كبير ومحورى، قائلا: "السيدة المصرية لعبت دورا كبيرا تحت قبة البرلمان وكانت على مستوى عالى من الأداء، ونتوقع دورا جوهريا لها في البرلمان المقبل".

 

وتابع دندراوى الهوارى، قائلا: "التحديات في مصر ممتدة، لاسيما التحديات على الحدود الاستراتيجية، وهناك أطماع كبيرة حيال الدولة المصرية، سواء من قبل العثمانيين والجماعات الإرهابية الأخرى، أو الأزمات الاقتصادية الطاحنة التي تواجه دول العالم، وكل هذه التحديات تتطلب من مجلس النواب المقبل وكذلك مجلس الشيوخ، لعب دور فاعل وحيوي لمواجهة كل هذه التحديات".

 

وأكد أن الدولة المصرية قوية للغاية بالتفاف الإجماع الشعبى حول مؤسساتها، وهذا ما تلعب عليه الجماعة الإرهابية وإعلامها المعادى للدولة المصرية لاستهدافه، ولكن في كل مرة يفشلوا فشلا زريعا، معللا: "أسباب هذا الأمر تتلخص في وعى الشعب الذى يزداد أمام كل هذه المحاولات منذ 25 يناير وحتى الآن، لإدراك الشارع المصرى للمخاطر التي تحوم حول الوطن".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة