خالد صلاح

محافظ مطروح يتابع سير العملية الانتخابية من غرفة العمليات

الأحد، 25 أكتوبر 2020 12:35 م
محافظ مطروح يتابع سير العملية الانتخابية من غرفة العمليات محافظ مطروح يتابع سير العملية الانتخابية من غرفة العمليات
مطروح حسن مشالى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تابع اللواء خالد شعيب محافظ مطروح، اليوم الأحد، من خلال غرفة العمليات الرئيسية بديوان عام المحافظة، عملية فتح اللجان وانتظام العملية الانتخابية، ومتابعة وصول المستشارين إلى لجان الانتخاب، فى المواعيد المقررة للانتخابات فى اليوم الثانى والأخير لانتخابات مجلس النواب 2020 والتى تجرى بمحافظة مطروح ضمن محافظات المرحلة الأولى 24 و25 أكتوبر الجاري فى 139 مركزا انتخابيا، وعدد 165 لجنة فرعية بإجمالى عدد الناخبين 301,763 ألف ناخب، بحضور اللواء أشرف إبراهيم السكرتير العام للمحافظة والعميد حاتم السبع السكرتير العام المساعد، وممثلى جميع الجهات التنفيذية والأمنية المعنية.

واطمأن المحافظ على انتظام سير العملية الانتخابية، دون حدوث أية معوقات وبدء توافد الناخبين على اللجان مع الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية، والتأكد من توافر كل ما يلزم من وسائل الوقاية للناخبين، ورش وتعقيم المقار الانتخابية قبل بدء التصويت، ووضع مسافات آمنة أمام لجان الاقتراع للناخبين، مع إلزام الناخبين بارتداء الكمامة الطبية، حرصا على سلامة الجميع.

وأشار محافظ مطروح، إلى أن العملية الانتخابية بالمحافظة سارت فى يومها الأول بشكل طبيعي داخل اللجان، لم تتلق الغرفة أي بلاغات أو تجاوزات، لافتا إلى أن غرفة العمليات الرئيسية ستعمل على مدار الـ24 ساعة، وستكون متصلة بغرف العمليات بالوحدات المحلية بمدن ومراكز المحافظة الثمانية وكافة المديريات التي ستعمل على مدار اليوم لمتابعة سير العملية الانتخابية وإزالة أي معوقات، مشيرا إلى استمرار رفع حالة الطوارئ بالمحافظة، بدءا من أمس، وعلى مدار يومين وحتى نهاية العملية الانتخابية.

ودعا محافظ مطروح المواطنين بالمحافظة، إلى ضرورة المشاركة الإيجابية فى الانتخابات وممارسة حقهم الدستورى، فى اختيار من يمثلهم في مجلس النواب لاستكمال مسيرة البناء والتنمية للوطن، مشيدا بوعى المواطن المطروحى والإقبال المتزايد على التصويت باللجان بمختلف مدن ومراكز المحافظة، لافتا إلى أن التصويت مستمر أمام المواطنين حتى الساعة التاسعة مساء مع السماح آخر ناخب متواجد داخل الحرم الانتخابى للإدلاء بصوته، مع التأكيد على الحيادية والوقوف على مسافة واحدة من جميع المرشحين.

وفى مطروح، يصوت 301 ألف و763 ناخبًا، بـ 165 لجنة فرعية، موزعة بدائرتين، ومخصص لها مقعدين "فردى" و 4 مقاعد"قائمة".

وتجرى المرحلة الأولى، من انتخابات مجلس النواب، يومى السبت والأحد، 24 و25 أكتوبر الجارى بـ 14 محافظة هى، الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، ومطروح.

ويصوت في المرحلة الأولى، 33 مليون و472 ألف و778 ناخبًا، فى 10 ألاف و140 لجنة فرعية، لاختيار 285 نائبا في النظامين الفردى والقوائم، ويشرف على كل لجنة قاض.

ويختار الناخبون فى النظام الفردى، 143 نائبا من بين 1879 مرشحا بـ 71 دائرة، بواقع 25 نائبًا من 12 دائرة بالجيزة، 10 نواب من 4 دوائر بالفيوم، 8 نواب من 4 دوائر ببنى سويف، 16 نائبًا من 6 دوائر بالمنيا، 12 مقعدًا من 4 دوائر بأسيوط، نائبان من دائرتين بالوادى الجديد، 14 نائبًا من 8 دوائر بسوهاج، 9 نواب من 4 مقاعد بقنا، 3 نواب من 3 دوائر بالأقصر، و5 نواب من 4 دوائر بأسوان، 3 نواب من 3 دوائر بالبحر الأحمر، 16 نائبًا من 6 دوائر بالإسكندرية، 18 نائبًا من 9 دوائر بالبحيرة، ونائبان من دائرتين بمطروح.

وفى نظام القوائم، تتنافس قائمتين هما القائمة الوطنية من أجل مصر، وقائمة نداء مصر، للفوز بـ 142 مقعدا في دائرتين على النحو التالى:

•           الدائرة الثانية "شمال ووسط وجنوب الصعيد"، تضم 11 محافظة هي الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر ومخصص لها 100 مقعد.

•           الدائرة الرابعة "قطاع غرب الدلتا"، وتضم 3 محافظات هى الإسكندرية، البحيرة، مطروح ومخصص لها 42 مقعدا.

ويتكون مجلس النواب من 284 نائبا من "القوائم المغلقة المطلقة"، و284 نائبا من "الفردى" بإجمالي 568 نائبا منتخبا، بينهم 142 امرأة وفقا لنسبة الـ 25% المخصصة لها، فيما يعين رئيس الجمهورية 28 نائبا بينهم 7 نساء وفق نسبة الـ 5 % المقررة له قانونا ليصبح إجمالى عدد أعضاء مجلس النواب 596 عضوا.

وتقسم الجمهورية لـ 143 دائرة فردى، و4 دوائر "قوائم"، دائرتان مخصص لكلا منهما 42 مقعداً ودائرتان مخصص لكلا منهما 100 مقعد.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة