خالد صلاح

أموال الأيدى الناعمة تعزز فرص الديمقراطيين فى انتخابات الكونجرس.. يو إس إيه توداى: 43% من المانحين للحزب الديمقراطى فى 15 ولاية تنافسية "سيدات".. ونون النسوة تسجل رقما قياسيا فى التبرع لمرشحى المجلس التشريعى

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 06:00 ص
أموال الأيدى الناعمة تعزز فرص الديمقراطيين فى انتخابات الكونجرس.. يو إس إيه توداى: 43% من المانحين للحزب الديمقراطى فى 15 ولاية تنافسية "سيدات".. ونون النسوة تسجل رقما قياسيا فى التبرع لمرشحى المجلس التشريعى الانتخابات الأمريكية
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة "يو إس إيه توداى" الأمريكية إن التبرعات القياسية من النساء سبق أن ساعدت الديمقراطيين على الفوز بمجلس النواب الأمريكى فى انتخابات 2018، والآن تضع النساء نصب أعينهن على مجلس الشيوخ.

 

 وأشارت الصحيفة إلى أنه فى 15 ولاية هى الأكثر تنافسية لمجلس الشيوخ، فإن متوسط 43% من كبار المانحين للمرشحين الديمقراطيين من النساء مقارنة بـ 48% من المانحين للديمقراطيين، وفقا للتحليل الذى أجرته الصحيفة وبيانات مركز السياسات الاستجابية غير الحزبى.

تظاهرات نسائية أمام الكونجرس
تظاهرات نسائية 

 كما أن النساء يضعن أرقاما قياسيا لكمية الاموال الإجماليىة التى ساهمن بها لكل مرشحى الكونجرس، وفقا للمركز.

وتقول شيلا كرومهلز، المدير التنفيذى للمركز، إن المشاركة الزائدة من المانحات النساء هائلة مقارنة بالنمو البطئ لهذه الفئة الديموجرافية على مدار الـ 30 عاما الماضية. وأضافت أن هذا حقيقى سواء من حيث المبالغ التى يتم المساهمة بها وأيضا من حيث عدد النساء المانحات. وكانت البداية فى هذه الزيادة عام 2016 حيث كان ترشح هيلاى كلينتون للبيت الأبيض أحد العوامل الرئيسية فى ذلك، واستمر الارتفاع فى عام 2018 ،  لذلك فإن موجة النساء النشطات سياسيا فى 2020 تمثل استمرارا لاتجاها جديدا مهما.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن ما يقرب من نصف المتبرعين لإيمى ماكجراث، المرشحة الديمقراطية أمام زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل فى ولاية كنتاكى، من النساء، فى حين أن حوالى ثلث داعمى ماكونيل نساء، وهى أكبر حصة من المانحات فى 15 سباق فحصتها صحيفة يو إس إيه  توداى.

 

 وتقول مادليت وانشنر، الناشطة السياسية فى أريزونا إنه من أجل إحراز أى تقدم، لا ينبغي فقط إحداث تغيير فى الرئاسة، ولكن فى قيادة مجلس الشيوخ، لأن مجلس الشيوخ هو المكان الذى يتم فيه عرقلة كل شىء.

 

 وفى سباق مجلس الشيوخ بولاية ماين، حيث تتنافس امرأتان ديمقراطية وجمهورية على المقعد، فإن 26% من المانحين للسيناتور الجمهورية سوزان كولينز من النساء، مقابل 42% لمنافستها سارة  جديون.

امريكي خلال مسيرة النساء
امريكي خلال مسيرة النساء


 

 ولا تكثف النساء الدعم للمرشحات الديمقراطيات فقط. فالدعم المالى لسيناتور أريزونا الديمقراطى مارك كيلى الذى يتفوق على السيناتور الجمهورية كارثا ماكسالى، منقسم بين الرجال والنساء. فثلاثة أرباع مؤيدى ماكسالى من الرجال، فيما يمثل أكبر فجوة نوعية بين المانحين فى سباقات مجلس الشيوخ بأكثر الولايات التنافسية.

 

وتقول يو إس إيه توداى إنه منذ مسيرة النساء بعد يوم من تنصيب الرئيس ترامب فى عام 2017، كثفت النساء مشاركتهن فى السياسة الأمريكية سواء كمرشحات أو مانحات او متبرعات. وقالت السيناتور كريستين جيليبراند، فى  فعالية مؤخرا لجمع التبرعات لحملة بايدن، إن هذا العام يضع المرشحون الديمقراطيون أرقاما قياسية فى جمع التمويلات بفضل النساء وجماعات مثل تحالف انتخاب النساء.

 

وكان استطلاعا أجرى فى نهاية العام الماضى من قبل مؤسسة عائلة باربرا لى  ومعهد النساء والسياسات بالجمعة الأمريكية قد وجد أن النساء من كل الأعمال قد أصبحن أكثر انخراطا فى السياسة منذ عام 2016. وقالت أكثر من ثلث النساء الديمقراطيات إنها أصبحن أكثر مشاركة فى السياسات مقارنة بـ 27% من النساء الجمهوريات و23% من المستقلين.

 

وقد زاد استثمار النساء بشكل خاص فى الحزب الديمقراطى. فقد زادت عدد الناخبات المسجلات التى يعرفن أنفسهن على أنهن ديمقراطيات إلى 56% فى الاستطلاعات التى أجريت فى عامى 2018 و2019 مقابل 48% فى عام 1994%، وفقا لمعهد بيو.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة