خالد صلاح

تأمين احتياجات محطات الكهرباء بـ 37.2 مليار قدم مكعب غاز

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 08:00 ص
تأمين احتياجات محطات الكهرباء بـ 37.2 مليار قدم مكعب غاز حقل غاز
كتبت – مروة الغول

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت مصادر مسئولة بقطاع البترول، عن أنه تم تأمين احتياجات محطات الكهرباء المرتبطة بالشبكة القومية للغازات الطبيعية بكميات قدرها 37.2 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعي خلال 2019 موضحا أن تلك الكمية بلغت حوالي 58% من إجمالي استهلاك الغاز خلال العام الماضي.

وأضافت المصادر في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن عدد محطات الكهرباء المرتبطة بالشبكة القومية للغازات الطبيعية والتي تم إمدادها بـ 37.2 مليار متر مكعب غاز بلغت حوالي 54 محطة.

يذكر أن الكميات الموزعة من الغاز الطبيعى على قطاعات الاستهلاك بالسوق المحلى خلال عام 2019 لتبلغ 63.8 مليار متر مكعب مقابل وكان لقطاع الكهرباء الأولوية الأولى حيث تم تأمين احتياجاته والتي تمثل نسبتها حوالى 58 % من إجمالى الاستهلاك بالإضافة إلى التنسيق مع هيئة البترول لتوفير المازوت كوقود بديل .

 وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية قد أكد على أن استراتيجية الوزارة الجاري تنفيذها حالياً تهدف إلى استمرار زيادة الطاقة الاستيعابية للشبكة القومية للغازات الطبيعية وأطوالها لمقابلة الزيادة في إمدادات الغاز الطبيعى من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الاستراتيجية لتدعيم قدرة الشبكة القومية لنقل وتوزيع الغاز الطبيعي في مختلف مناطق صعيد مصر ودلتا النيل والوجه البحرى لتغذية المشروعات القومية الكبرى مثل محطات الكهرباء إلى جانب تغذية مختلف القطاعات الاقتصادية والمنزلية.

وأشار الملا إلى أن مشروعات تطوير وتدعيم قدرة الشبكة القومية لنقل وتوزيع الغاز الطبيعي تُعد أحد المحاور الهامة التي ستلعب دوراً كبيراً في تحقيق مشروع مصر القومي لتحويلها إلى مركز إقليمي لتداول وتجارة الغاز والبترول، وشدد وزير البترول على أهمية الالتزام بمعايير السلامة والصحة المهنية كونها أحد الأنشطة الهامة المنوطة بتحسين الأداء وزيادة الإنتاج من خلال حماية الأفراد والمعدات والمنشآت والحفاظ على بيئة العمل.

يذكر أن إجمالى الاستهلاك المحلى من الغاز الطبيعي خلال 2020-2019 بلغ حوالى5.8مليار قدم مكعب غاز يومياً تشمل 60% لقطاع الكهرباء و23% لقطاع الصناعة و11% لمشروعات قطاع البترول ومشتقات الغاز و6% للاستهلاك المنزلى وتموين السيارات.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة