خالد صلاح

رئيس وزراء الجزائر يدعو للالتزام الصارم بالتدابير الوقائية لكورونا

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 12:00 ص
رئيس وزراء الجزائر يدعو للالتزام الصارم بالتدابير الوقائية لكورونا رئيس وزراء الجزائر عبد العزيز جراد
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دعا عبد العزيز جراد الوزير الأول (رئيس الوزراء) الجزائري  الإثنين المواطنين للاستمرار في الالتزام الصارم بالتدابير الوقائية لفيروس كورونا ومكافحته.
وأشار جراد في بيان لرئاسة الحكومة الجزائرية مساء اليوم الأحد إن الوباء يشهد انتشارا مقلقا على الصعيد الدولي، وميلا نحو تفاقم الوضع الوبائي، موضحا أن العديد من الدول بصدد تعزيز التدابير الوقائية وتشديد الإجراءات الـمُقيدة لتنقل الأشخاص والأنشطة التي من الـمحتمل أن تزيد من خطر العدوى.
وقال جراد "أما عن الوضع في بلادنا، فبعد التحكم في الوضع الصحي وتسجيل نتائج مشجعة للغاية، تظهر اليوم علامات على التراخي، تدعونا لنخشى عودة ظهور بؤر العدوى من جديد، والتي ينبغي أن تحثنا، ليس على الحذر فقط، وإنما يتعين علينا قبل كل شيء، أن نسهر على تعبئة أقوى، والتزام الجميع لكبح انتشار فيروس كورونا".
وأضاف أنه في هذه الفترة الخاصة التي تتميز باستئناف مراقب وتدريجي للنشاط الاقتصادي والدخول الـمدرسي والجامعي، واستئناف صلاة الجمعة في المساجد، يجب بذل كل الجهود للحفاظ على أقصى درجات اليقظة، والحفاظ على جميع تدابير الوقاية والحماية التي مكنت من الحماية من أي وضع قد يعقد أي تكفل صحي.
وحث جراد الـمواطنين على مضاعفة اليقظة والبقاء متضامنين، ومواصلة مكافحة فيروس كورونا بكل حزم، مع مواصلة التحلي بالـمسؤولية الفردية والجماعية لحماية أرواح الـمرضى و المواطنين.
وأكد أنه من خلال إصرار أقوى على احترام جميع التعليمات والتدابير الصحية للوقاية والحماية، يمكن التغلب على هذه الأزمة الصحية، خاصة من خلال الحرص على التقيّد الصارم بالتدابير الـمانعة، وخاصة ارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي ونظافة اليدين.
وجدد جراد دعوة الحكومة للـمواطنين لـمواصلة التحلي بالانضباط والتضامن من أجل الامتثال الصارم لجميع التدابير الـمُوصى بها للوقاية من هذا الوباء العالـمي ومكافحته.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة