خالد صلاح

عبد الله جمعة يُجرى أشعة لتحديد حجم إصابته بعد تغييره أمام الدراويش

الإثنين، 26 أكتوبر 2020 09:39 م
عبد الله جمعة يُجرى أشعة لتحديد حجم إصابته بعد تغييره أمام الدراويش عبد الله جمعه
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يجرى عبد الله جمعة، الظهير الأيسر للزمالك، أشعة خلال الساعات المقبلة، من أجل الاطمئنان على الإصابة التى لحقت به فى العضلة الخلفية وأدت إلى استبداله أمام الإسماعيلى حيث غادر المواجهة مصابًا ليضع ثلجًا على قدمه انتظارًا لنهايتها ومن ثم إجراء أشعة لتحديد حجم الإصابة، خاصة أن الفريق يرتبط بمواجهة هامة يوم الأحد المقبل، مع الرجاء المغربى، فى إياب دور قبل النهائى لدورى أبطال أفريقيا.

ومرت 60 دقيقة من عمر مباراة الزمالك والإسماعيلى، بتقدم الفريق الأبيض بثنائية نظيفة سجلها مصطفى محمد وكاسونجو، فى المباراة المقامة بينهما حاليًا على ستاد القاهرة الدولى، ضمن منافسات الجولة الأخيرة من منافسات مسابقة الدورى الممتاز.

جاءت أحداث الشوط الأول كالتالى:
 
دخل الزمالك اللقاء بالتشكيل يضم كلا من:
 
حراسة المرمى: محمد أبو جبل.
 
خط الدفاع: أحمد عيد ومحمود الونش ومحمد عبد الغنى وعبد الله جمعة.
 
خط الوسط: طارق حامد وإمام عاشور ومحمد أوناجم وشيكابالا وكاسونجو
 
خط الهجوم: مصطفى محمد.
 
بينما دخل الإسماعيلى المباراة بتشكيل مكون من:
 
حراسة المرمى: محمد فوزى.
 
خط الدفاع: محمد بيومي، محمد عمار، محمد هاشم، محمود البدرى.
 
خط الوسط: محمود دونجا، نادر رمضان، أحمد مدبولى، عبد الرحمن مجدى.
 
خط الهجومي: محمد الشامى، شيلونجو.
 
وكاد الزمالك أن يخطف هدف التقدم فى الدقيقة الأولى من تمريرة سحرية من شيكابالا إلى أوناجم داخل منطقة الجزاء الذي أهدر الفرصة الأولى لفريقه ليستمر نشاط الفريق الأبيض هجوميا بحثا عن تسجيل الهدف الأول معتمدا على تحركات شيكابالا وفى الدقيقة 11 مرر طارق حامد كرة رائعة إلى مصطفى محمد الذى سددها بين أقدام حارس الدراويش لتسكن الشباك قبل أن يتم احتسابها تسللا ولكن وسط انتظار حكم الساحة محمود البنا لقرار حكم تقنية الفيديو الذى أكد صحة الهدف ليتقدم الزمالك بالهدف الأول.
 
وفى الدقيقة 24، مرر شيكابالا تمريرة رائعة إلى محمد أوناجم يمين منطقة الجزاء الذى مررها إلى كاسونجو ليسددها في المرمى الخالي بعد خروج حارس الدراويش ثم حاول الإسماعيلى عن طريق عبد الرحمن مجدى جناح الفريق تقليص الفارق والذى راوغ عبد الله جمعة ظهير الفريق الأبيض وسدد الكرة إلا إن محمد أبو جبل حارس الزمالك تصدى لها ليحافظ على تقدم فريقه بثنائية نظيفة.
 
وحاول الإسماعيلى بعد ذلك تقليص الفارق عن طريق تسديدات عبد الرحمن مجدى ومحمد الشامى دون جدوى فيما تعرض الونش مدافع الزمالك للإصابة إلى جانب عبد الله جمعة الظهير الأيسر للفريق وعالج جهاز الزمالك الطبى، الونش، سريعا، ولكن استمر علاج جمعة وكاد الزمالك أن يخطف هدفا ثالثا فى الدقيقة 46 ولكن تألق محمد فوزى حارس الدراويش حيث مرر مصطفى محمد كرة إلى شيكابالا فى مواجهة مع فوزى الذى خرج من مرماه ليبعد الكرة من أمام شيكابالا.
 
أحداث الشوط الثانى
 
مع انطلاقة الشوط الثانى، دفع جهاز الإسماعيلى بالثنائى محمد حمدى زكى وبيكيتى سيلفا على حساب محمد الشامى وشيلونجو بينما دفع جهاز الزمالك بالثنائى محمد عبد السلام وإسلام جابر بدلا من محمود الونش وعبد الله جمعة خاصة إن الثنائى تعرض لإصابات فى الشوط الأول ولكن عاد الونش لاستكمال ذلك الشوط ولكن فضل جهاز الزمالك عدم المغامرة به فى الشوط الثانى والدفع بعبد السلام بدلا منه ونفس الأمر بالنسبة لعبد الله جمعة الذى لم يعد لاستكمال الشوط الأول بعد إصابته فى الدقائق الأخيرة حيث يرفض جهاز الزمالك المجازفة خاصة لارتباط الفريق بمواجهة هامة يوم الأحد المقبل، وذلك مع الرجاء المغربى، فى إياب دور قبل النهائى لدورى أبطال إفريقيا.
 
وفى الدقيقة 51، شكل الدراويش أول خطورة حقيقية فى هذا الشوط على مرمى الزمالك بتمريرة طولية إلى عبد الرحمن مجدى الذى اخترق منطقة الجزاء وسدد كرة مرت بجوار قائم الزمالك وواصل الإسماعيلى هجومه بحثا عن تقليص الفارق وفى الدقيقة 56 خطورة جديدة للإسماعيلى حيث أرسل محمد حمدي ذكي عرضية من يمين منطقة الجزاء ارتطمت بمحمد عبد الغني وغيرت الكرة اتجاهها لكن تصدى رائع من أبو جبل حارس الزمالك وفى الدقيقة 59، دفع البرتغالي باتشيكو المدير الفنى للزمالك بأحمد زيزو على حساب شيكابالا وذلك لإعادة تنشيط الخط الأمامى ثم واصل باتشيكو تغييراته الهجومية بالدفع بالمغربى أشرف بن شرقى على حساب كاسونجو فى الدقيقة 60.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة